«تويوتا» تخفض الإنتاج في اليابان في الربع الثاني بسبب مشاكل الإمداد

  • تاريخ النشر: السبت، 12 مارس 2022
«تويوتا» تخفض الإنتاج في اليابان في الربع الثاني بسبب مشاكل الإمداد
مقالات ذات صلة
«تويوتا» توقف الإنتاج في مصنعين باليابان بسبب نقص الإمدادات
نقص حاد في إنتاج جنرال موتورز بسبب نقص الإمدادات
شركة لوسيد تعاني من مشكلة نقص الرقائق وتخفض إنتاجها

قالت شركة تويوتا إنها ستضطر إلى خفض الإنتاج في اليابان بين أبريل ويونيو لتخفيف الضغط على الموردين، الذين يعاني الكثير منهم من نقص في قطع الغيار، بما في ذلك رقائق أشباه الموصلات.

قال متحدث باسم الشركة لرويترز إن الشركة تخطط لإبطاء الإنتاج من المستويات المعلنة سابقا بنسبة 20% في أبريل، ونحو 10% في مايو، ونحو 5% في يونيو.

تهدف الخطة إلى إزالة بعض العبء عن مورديها، الذين اضطروا للتعامل مع عدد من التغييرات في خطط الإنتاج نتيجة لنقص متنوع، وقالت تويوتا إن الجهد يبذل في محاولة لمنح الموردين أكبر وقت ممكن من خلال تزويدهم بالمعلومات في أقرب وقت ممكن.

كما يتم بذل فترة "التهدئة المتعمدة" في محاولة لجعل السلامة والجودة على رأس أولويات تويوتا، وقال أكيو تويودا، رئيس شركة صناعة السيارات، في اجتماع مع أعضاء النقابة أن الإمدادات "ستنفد" ما لم يتم وضع خطة سليمة.

قالت تويوتا إن الإنتاج للربع الثاني سيظل مرتفعاً، على الرغم من ذلك، لأن خططها السابقة تضمنت الحاجة إلى تعويض الإنتاج المفقود من السابق، تخطط شركة صناعة السيارات لإنتاج 11 مليون سيارة في عام 2022، طالما أن إمدادات الرقائق صامدة.

ومع ذلك، قد يكون هذا معقدًا بسبب هجوم روسيا غير المبرر على أوكرانيا، هذا الأخير ينتج حوالي 70% من إمدادات العالم من النيون، وهو غاز أساسي لليزر الذي يستخدم في تصنيع رقائق أشباه الموصلات، على الرغم من أن معظم صانعي الرقائق كانوا يخزنون النيون استعدادًا لإجراءات موسكو، إلا أن الغزو المطول قد يؤدي إلى نقص آخر في الرقائق.

تويوتا ليست الشركة الوحيدة المتضررة من نقص الإمدادات، فهناك الكثير من الشركات والتي كان آخرها شركة جينيسيس الفاخرة خفضت من أنظمة السلامة، فقالت شركة جينيسيس أنها ستسحب مساعد القيادة على الطريق السريع II من بعض موديلاتها وهي سيارات G80 و GV70 و GV80 مشيرة إلى نقص الرقائق.

تم اتخاذ هذه الخطوة كحل وسط، حيث تتصارع شركة صناعة السيارات الكورية الجنوبية مع مشكلات سلسلة التوريد، أدى ذلك إلى نقص في رقائق أشباه الموصلات، وفقًا لتقارير إدموندز، مما دفع جينيسيس إلى سحب الميزات مؤقتًا من أجل توصيل المركبات للعملاء في الوقت المناسب دون الكثير من الانتظار والتأخير في التسليم عليهم أكثر من اللازم.

كذلك قالت شركة صناعة السيارات اليابانية هوندا إنها ستضطر لأن تخفض من إنتاجها للسيارات وذلك في مصنعين من مصانعها المحلية وذلك نتيجة أزمة نقص أشباه الموصلات.

وفقًا لشركة صناعة السيارات، ستخفض هوندا الإنتاج في اثنين من مصانعها المحلية وذلك بنسبة 10% حتى نهاية شهر مارس، وأشارت رويترز إلى أن عدم اليقين الجيوسياسي وأزمة الرقائق العالمية وراء هذه الخطوة.