آبل تطرح سيارتها الذاتية أسرع من المتوقع

  • تاريخ النشر: الخميس، 24 ديسمبر 2020
آبل تطرح سيارتها الذاتية أسرع من المتوقع
مقالات ذات صلة
صدمة في فولكس فاجن بسبب تقليد شركة صينية لأيقونتها الشهيرة
فولكس فاجن تكشف خطتها لإنتاج عدد ضخم لمصانع البطاريات الكهربائية
فولكس فاجن تستعد لغزو أوروبا

يبدو أن سيارة آبل ذاتية القيادة تستعد للظهور إلى العالم في وقت أسرع بكثير من المتوقع خاصة بعد ما حدث في الشركة خلال العام الماضي من إقالة الكثير من العاملين في المشروع المشروع السري وخفض الاستثمارات التي كان من المفترض ضخها فيه.

وبرغم توقعات الخبراء بأن آبل ستقوم بالانسحاب بالكامل من مشروع السيارة الذاتية واقتصار دورها على الدعم التقني لأنظمة السيارات فإن التقارير الصادرة مؤخراً تتحدث عن عكس ذلك.

وكشفت تقارير تايلاندية بأن بعض شركات التوريد المتخصصة في مجال قطع الغيار تستعد لإرسال قطع مخصصة لسيارة آبل خلال الفترة المقبلة.

ويتوقع بأن تصل المكونات الجديدة لشركة آبل في أوائل عام 2021 وذلك قبل تدشين السيارة في سبتمبر من عام 2021.

وينتظر بأن تكون سيارة آبل التي ستطرح في العالم المقبل اختبارية وذلك في حالة تدشينها وهو ما يعني بأنها لن تظهر في الوكالات والأسواق قبل عدة أعوام حتى تصل إلى الطور الإنتاجي النهائي.

ويتابع سوق السيارات بترقب خلال الفترة المقبلة ما ستقوم به شركة آبل في هذا المجال وسيتضح الأمر أكثر بعد طرح السيارة الاختبارية.

آبل تفاجئ العالم وتُنهي مشروع سيارتها للقيادة الذاتية

أجرت شركة آبل الشهيرة في مجال صناعة الإليكترونيات بعض التغييرات المهمة على مشروعها السري والخاص ببناء سيارة ذاتية القيادة.

وذكرت وكالة بلومبرغ أن مهندسي المشروع سيقدمون تقاريرهم إلى جون جياناندريا رئيس قسم الذكاء الاصطناعي في الشركة والذي يعتبر المشرف الرئيسي على المساعد الرقمي الصوتي أو ما يطلق عليه "سيري".

ويعتبر جياناندريا هو الرئيس السائق للبحث والذكاء الاصطناعي في شركة جوجل قبل أن ينضم إلى آبل في عام 2018.

وأحدث انضمام جياناندريا إلى آبل ضجة كبيرة خاصة وأنه يعتبر صفقة ثقيلة وناجحة للشركة الأمريكية الشهيرة في مجال صناعة الهواتف والحواسب الذكية وغيرها من الأجهزة الحديثة.

ويعمل جياناندريا على تقديم تقاريره بشكل مباشر إلى الرئيس التنفيذي تيم كوك الذي يعمل كقائد للتعلم الآلي واستراتيجيات الذكاء الاصطناعي في آبل.

وتحتفظ آبل بتفاصيل مشروع السيارة ذاتية القيادة بشكل سري للغاية خاصة وأنها ستكون تجربة ضخمة ومغامرة كبيرة من الشركة.

وتكشف التقارير إلى أن مشروع تطوير سيارة ذاتية القيادة من آبل ستكون بالشراكة مع فولجس فاجن من أجل توفير السيارات التي تعمل على هذا النظام.

وتعمل آبل على قدم وساق لخروج هذا المشروع إلى النور وذلك من خلال استحواذها على شركة Drive.ai الناشئة في قطاع القيادة الذاتية في شهر يونيو من عام 2019.

ولم تتوقف آبل عند ذلك الحد فحسب بل اشترت أصول الشركة بالكامل بما فيها سياراتها وكذلك عينت موظفيها السابقين وخاصة المهندسين منهم.

وكانت آبل قد قدمت تقريراً إلى إدارة السيارات في كاليفورنيا يظهر فيه انخفاض اختبارات الطرق العامة في 2019.

وكشفت هذا التقرير أنه بعد أن كانت الاختبارات تقترب من 120 ألف كيلومتر في عام 2018 أصبحت تسجل الشركة 11.300 كيلومتر فقط في عام 2019.

قرار فولكس فاجن يغير مصير طرازات السباقات

فولكس واجن تقرر وقف جميع أنشطة السباقات لهذا السببكشفت فولكس فاجن عن قرار اتخذته بخصوص قسم السباقات التابع للمجموعة والذي سبق وقدم العديد من الطرازات الرائعة في السنوات السابقة.

وأعلنت مجموعة فولكس فاجن أنها أصبح غير مهتمة باستمرار عمل قسم السباقات في تقديم طرازات جديدة وأنه لا يملك مستقبل في المجموعة بعد الآن وذلك بعد رحلة قدم خلالها العديد من سيارات السباق الرائعة مثل GT1 R5 وID.R وغيرها من سيارات السباقات التي لا تنسى.

ويأتي قرار فولكس فاجن بإيقاف أنشطتها وإنتاجها للطرازات السباقات رغبة منها في التركيز وضخ استثماراتها بشكل أكبر في مجال السيارات الكهربائية.

وأكدت فولكس فاجن أنها لن تسرح عمال قسم سيارات السباقات في الشركة ولكنه سيتم توزيع 169 عاملاً وموظفاً في هذا القسم على بقية أقسام الشركة خلال الفترة المقبلة.

وبناء على قرار فولكس فاجن فإنه لن تظهر موديلات جديدة لطرازات GT1 R5 ليكون نسختها الأخيرة هي التي ستصدر هذا العام ولكنها تعهدت باستمرار توفير قطع الغيار الخاصة بها، كما أنها فولكس فاجن ستقوم بالنهج ذاته مع طراز GT1 TRC أيضاً.