بي إم دبليو تقدم أقوى طرازات الفئة الثالثة في2021

لمبرجيني تدشن سيان رودستار أقوى سيارة في تاريخها

أبو ظبي تدشن أول مركبة إطفاء مزودة بالأكسجين الطبي

  • الإثنين، 29 يونيو 2020 الإثنين، 29 يونيو 2020
أبو ظبي تدشن أول مركبة إطفاء مزودة بالأكسجين الطبي

قامت الإدارة العامة للدفاع المدني في إمارة أبو ظبي بتدشين أول سيارة إطفاء من نوعها في المنطقة مزودة بإسطوانات من الأكسجين الطبي ومنافذ للتحكم مطابقة تماما لمركبات الإسعاف.

وذكر موقع "24 الإخباري" الصادر من الإمارات أن الهدف من وجود الأكسجين الطبي في مركبة الإطفاء هو وجود منفذ أكسجين لكل رجل إطفاء لحمايتهم من خطر الاختناق ولسرعة تعافي أجسادهم بعد استنشاق الدخان الناتج عن الحرائق وقت إخمادها.

دعم أكبر لرجال الإطفاء 

كما تم تجهيز هذه السيارة لتقديم أفضل دعم لرجال الإطفاء ومساعدتهم على تنفيذ مهاتهم بالطريقة المثلى.

كما تعمل سيارة الإطفاء في أبو ظبي بأحدث التقنيات العالمية في مجال الوقاية والسلامة وكذلك مكافحة الحرائق وذلك بالتعاون مع مديرية الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبو ظبي.

حماية حياة رجال الإطفاء 

وتؤمن سيارة الإطفاء المزودة بالأكسجين الطبي ضمان استمرارية مهمة رجال الإطفاء وحمايتهم من خطر الاختناق والعمل في أصعب الظروف الوراد مواجهتها.

كما تعتمد إمارة أبو ظبي في خطتها لمواجهة الحرائق على تقليل استخدام المياه مع تطور الأجهزة المستخدمة في مجال مكافحة النيران بالإضافة إلى تطوير الكوادر البشرية.

وتضع الإدارة العامة للدفاع المدني بإمارة أبو ظبي جميع الآليات بخطة عمل ميدانية لتواجه الحرائق المحتملة بأفضل طريقة ممكنة مع محاولة التطوير الدائم لتكون الإدارة قادرة على مواجهة أي تحدي في المستقبل.

يذكر أن تزويد مركبة الإطفاء بالأكسجين الطبي يمكن سيحمي أرواح الإطفائيين وسيعزز من قدراتهم وهو الأمر الذي سيعود بالنفع على الجميع في الإمارة.

كما أن معرفة الإطفائيين بتوفير هذه التقنيات في سياراتهم سيجعلهم يشعرون بحالة من الطمأنينة أثناء تأدية عملهم وأن هناك تجهيزات لحمايتهم في حالة التعرض لاستنشاق الدخان الكثيف وهو ما سيحميهم من خطر الاختناق على الفور دون الانتظار للوصول إلى المستشفى.

الحفاظ على سلامة الجميع أولوية أبو ظبي 

وتعمل إمارة أبو ظبي على حماية سلامة وأمن المواطنين والمقيمين على حد سواء وبأفضل المعايير العالمية سواء كان ذلك في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" أو الحرائق أو من الكوارث الطبيعية الأخرى.

وتبذل أبو ظبي جهداً كبيراً في سبيل حماية الإمارة من كافة الأخطار خاصة وأنها تعتبر الحفاظ على سلامة أهلها أولوية قصوى لا تهاون فيها.