أستون مارتن تريد تصنيع نسخة متطورة من لامبورجيني LM002

  • تاريخ النشر: منذ 4 أيام
أستون مارتن تريد تصنيع نسخة متطورة من لامبورجيني LM002

أستون مارتن كانت تتصفح كتالوج لامبورجيني بحثًا عن الإلهام لطرازها التالي، ولكن لم تكن ميورا أو كونتاش أو ديابلو، هي التي لفتت انتباه العلامة التجارية البريطانية الفاخرة.

وبدلاً من ذلك، فإن سيارة LM002 المخصصة للطرق الوعرة هي التي تقوم أستون بالاستعانة بها لإنتاج سيارة دفع رباعي جديدة، يشار إليها داخليًا باسم "مشروع رامبو".

غالبًا ما يُشار إلى السيارة العملاقة الإيطالية التي تعمل بمحرك V12 في الثمانينيات والتي تطورت من مشروع عسكري باسم رامبو لامبو، وتعتقد أستون أن سيارة الدفع الرباعي الشقيقة لسيارة DBX مع بعض صفات LM002 يمكن أن تكون بديلاً مثاليًا باهظ الثمن لسيارات لاند روفر ديفندر ومرسيدس الفئة G، وفقا لتقرير جديد.

وقالت مصادر قريبة من أستون لصحيفة أوتوكار إن السيارة الفاخرة ذات الأبواب الأربعة ستجمع بين القدرة الممتازة على الطرق الوعرة ومستويات الأداء على غرار السيارات الفائقة على الطرق، ويمكن أن يقتصر الإنتاج على 2500 وحدة لضمان التفرد.

سيتطلب التشغيل بهذا الحجم الصغير أن يكون مرتبطًا بشكل وثيق بالسيارة DBX.

أستون مارتن تريد تصنيع نسخة متطورة من لامبورجيني LM002

تم تقليص حجم سيارة DBX، التي حققت نجاحًا كبيرًا لشركة أستون مارتن، مؤخرًا إلى طراز واحد فقط، وهو الطراز الأقوى 707 (697 حصانًا / 707 حصانًا)، حيث اختارت الشركة التخلي عن طراز DBX الأصلي بقوة 542 حصانًا والذي كان يبدو ضعيفًا بجانب المنافسين مثل لامبورجيني أوروس.

إن استخدام مجموعة نقل الحركة في 707 من شأنه أن يمنح سيارة الدفع الرباعي الجديدة الكثير من الأداء (تصل سيارة DBX إلى 62 ميلاً في الساعة / 100 كم / ساعة في 3.1 ثانية)، وتتطلب الحد الأدنى من أعمال التطوير الإضافية لمعايرتها للجسم الجديد، ولكن هل يمكن لأستون أن تحصل على سيارة أخرى أكثر إثارة من تقليد سيارة قديمة؟

أستون مارتن تريد تصنيع نسخة متطورة من لامبورجيني LM002

العلامة التجارية هي واحدة من عدد قليل من الشركات التي لا تزال تصنع محركات V12.

كما أن شركتين أخريين – رولز رويس وفيراري – تضعان أكبر محركاتهما في سيارات الدفع الرباعي الخاصة بهما

هل يمكن لأستون أن تفكر في فعل الشيء نفسه لمساعدتها على تمييز الطراز الجديد عن DBX وتبرير اتصال "رامبو" بـ LM002؟

تابعونا على قناتنا على واتس آب لآخر أخبار عالم السيارات