أصغر ملياردير في العالم برفقة سياراته الفخمة وطائراته الخاصة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 02 فبراير 2022
أصغر ملياردير في العالم برفقة سياراته الفخمة وطائراته الخاصة

هذا الطفل البالغ من العمر تسعة سنوات من نيجيريا، يُزعم أنه أصغر ملياردير من أفريقيا في العالم، والذي يظهر دائمًا مع سياراته الخارقة والطائرات الخاصة وحياته الفارهة التي يعيشها.

ضمن قائمة بالأغني في العالم تضم تسعة أشخاص فقط، يقال إن مومفا جونيور، واسمه الكامل هو محمد أوال مصطفى، هو أصغر ملياردير في العالم، كان لدى الطفل في سن ما قبل المراهقة قصر باسمه منذ أن كان ست سنوات فقط، منذ ذلك الحين، أضاف بعض السيارات الفارهة وطائرات خاصة من أجل السفر حول العالم.

محمد هو ابن مليونير نيجيري وهو معروف بإنفاقه البذخ وأسلوب حياة الترف التي يعيشها، ينطلق مومفا بين منازله في لاجوس والإمارات العربية المتحدة ويشارك الصور مع متابعيه على انستغرام.

فوالده هو أيضا أحد مشاهير السوشيال ميديا والذي لديه 1.1 مليون متابع ولا يخجل من التباهي بأسلوب حياته الفخم، لدى مومفا الصغير ثورة قيمتها حوالي 1.204000 تجعله أكثر ثراء من غالبية الأطفال البالغين من العمر تسعة سنوات.

يملك الملياردير الطفل 42.6 ألف متابع على حسابه انستغرام الخاص به، تحت اسم momphajnr، فتظهر له صورة واحدة على إنستغرام في مقعد الراكب في رولز رويس، تم التقاط الصورة له منذ حوالي ثلاث سنوات، في أبريل 2018، مع كتابة تعليق: "عيد ميلاد سعيد لي +1".

كما يمتلك مومفا سيارة بنتلي والتي تعد سيارته الأولى التي قام والده بشرائها له، وهي ضمن قائمة من السيارات الفارهة التي يمتلكها كما تُظهر صوره التي ينشرها على حسابه على انستغرام، ففي مكان آخر، يقف أمام لامبورغيني أفنتادور باللون الأحمر وهو يرتدي ملابس تم تصميمها خصيصًا له.

ويمتلك أيضًا سيارة فيراري صفراء متوقفة خارج أحد منازله الفاخرة المترامية الأطراف في دبي.

اشترى الرئيس التنفيذي لمكتب لاغوس دي تغيير مومفا جونيور أول قصر له بعيد ميلاده السادس في عام 2019، وبحسب ما ورد كتب في ذلك الوقت: "امتلاك منزلك هو أحد أفضل المشاعر على الإطلاق، لا يمكن وصفها بالكلمات، شعور لا يمكن قياسه".

الطفل الصغير لديه ذوق باهظ الثمن في كل ما يملكه ويحصل عليه ويمكن رؤية ذلك من خلال الملابس التي يرتديها من مصممين عالميين بداية من غوتشي إلى جيفينشي، لدى مومفا الصغير مجموعة رائعة من ملابس الفاخرة المصممة له.

ولكن، مع كل الفخامة، يواجه والد مومفا جونيور حاليا تهم جنائية بغسل أكثر من 10 مليون جنيه إسترليني، في منتصف يناير، سمعت المحكمة مطالبات مومفا الذي خبأ ثروته في الساعات الفاخرة والطائرات الخاصة وغيرها من الأصول المنقولة.