• شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

  • ألفاروميو ستلفيو... التطور بأصالة
    25 صورة

    ألفاروميو ستلفيو... التطور بأصالة

    تفاصيل رواية دخول الصانع الإيطالي إلى قطاع مركبات الإستخدام المتعدد دون أن يتنازل عن سماته المميزة

    ألفاروميو ستلفيو ليست مجرد مركبة دفع رباعي مرتفعة الخلوص، وذلك لان الهدف الحقيقي الذي تنوي ستلفيو تحقيقه هو أن تكون خياراً مثالياً للسيدة الأنيقة التي ترغب بالحصول على وسيلة نقل تؤمن لها تجربة قيادة حماسية، مقابل إمكانية التواصل بشكل مريح ومباشر مع العالم في إطار من الأناقة ذات النكهة الإيطالية ً.

    وستلفيو تتمتع بكل هذه الامور بنسبة محترمة جدا ولكن هذا ليس كل ما في الامر، فبالإضافة إلى ذلك تتوفر ستلفيو بمجموعة ميكانيكية متطورة تتصل بعلبة تروس من ثماني نسب أوتوماتيكية تم تطويرها بعناية فائقة من قبل مهندسي الصانع الإيطالي، وهذا يعني أنها تعمل بكفاءة عالية، ورغم أنه لن يكون هناك خيار نقل حركة يدوي، إلا أنّ العتلات المثبّتة خلف المقود تُعتبر أكثر من مميزة.

     

    وبما أنه لن يكون هناك فئة ستيشن واغن من طراز جوليا، لذا سيتوجب على ستلفيو أن تقوم بهذه المهمة وهي تقوم على قاعدة عجلات شقيقتها السيدان، لذا فهي توفر متعة قيادة رياضية بقدر يسمح لسائقها، بإطلاق العنان لعجلاتها والإنطلاق بكل سرعة.

    وتبدو ستلفيو خفيفة الوزن (أقل بمقدار 185 كلغ بالمقارنة مع بورشه ماكان، وبمقدار 145 كلغ عن BMW X3) وبفضل جهاز توجيهها الدقيق بشكلٍ مفاجئ ومقودها الذي يوفر الكثير من المعلومات للسائق فهي تجعلك تشعر بأنها أصغر مما هي عليه.

    الأحصنة الـ 280 التي يوفرها محرك الأسطوانات الأربع سعة 2.0 ليتر مضبوطة بشكلٍ ممتاز. فرغم أنّ الأرقام تُعتبر جيّدة، إلا أنّ الأداء الذي توفره على الطريق هو أفضل بكثير مما تشير إليه هذه الارقام.

    من الداخل يلعب التصميم الأنيق للمقصورة دوراً محورياً بجعلكي تجلسين في بيئة تحيط بها الأناقة من كل حدب وصوب فهذا التصميم يعد امتداد لتصميم السيارة الخارجي الانيق والبسيط مع التركيز على استعمال اجود المواد من جلود واخشاب لإعطاء مقصورة ستلفيو طابع فخم ومميز. كذلك تم تزويد هذه الـ SUV الإيطالية بشاشة لعرض البيانات تعمل بتقنية الـ TFT تتوسط لوحة العدادات متوفرة بقياسين هما 3.5 إنش و7 إنش، يتم العرض من خلالها معلومات أساسية للسائق. كذلك لدينا شاشة من الحجم الكبير تتوسط الكونسول الوسطي متوفرة بقياسين هما 6.5 إنش و8.8 إنش عالية الوضوح يتم التحكم من خلالها بنظام الترفيه والمعلومات الخاصة بالسيارة. ومن الأمور التي ستحبينها بشكل خاص داخل مقصورة ستلفيو هو مقود السيارة الرياضي الذي تم تثبيت عليها عدد من ازرار التحكم ومفتاح تشغيل واقاف السيارة إلى جانب تثبيت خلفه عتلتين من الحجم الكبير مصنوعتين من الالمنيوم للتحكم بنسب علبة التروس صعوداً ونزولاً.

     

    كذلك تتميز مقصورة ستلفيو الجديدة إلى جانب تصميمها الانيق برحابتها حيث هي قادرة على استعاب خمس ركاب بالغين بالتمام والكمال مع مساحات لتخزين الامتعة منتشرة داخل ارجاء المقصورة إلى جانب صندوق امتعة بسعة تحميل تبلغ 525 ليتر، يمكن التحكم بفتح بابه كهربائياً وبثمانية وضعيات فتح يمكن تخصيصها من خلال قرص التحكم بوظائف السيارة الموجود بين المقعدين الاماميين.

     وفي الختام، فإنّ القيادة خلف مقود ستلفيو تعتبر تجربة رائعة، فالسيارة التي نقودها اليوم هي من إنتاج صانع يعرف تماماً كيف ينتج سيارات توفر متعة قيادة من النوع الممتاز، ونعم ستلفيو ستتمكن من أن ترفع رأسها عالياً بين أفضل مركبات الدفع الرباعي.

    المزيد:
     

    فادي تقي الدين

    عشق السيارات وقيادتها الرياضية دفعت فادي لترك اختصاصه في مجال إدارة الموارد البشرية والتفرغ للكتابة عما يحلو له وصفها بالساحرة ذات العجلات الأربع، أي السيارة، ورغم الخبرة الكبيرة التي اكتسبها في عالم الصحافة، لا يزال فادي يرى نفسه ذاك الفتى المفتون بالسيارات ومتابعة أخبارها، فهو دائماً يخشى أن يتحول الشغف ...إلى مجرد مهنة.

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات