أهمية غسيل السيارة في فصل الشتاء

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 04 فبراير 2021
أهمية غسيل السيارة في فصل الشتاء
مقالات ذات صلة
نصائح ميكانيكية: أفضل وسائل للحفاظ على طلاء السيارة
نصائح ميكانيكية: الفرق بين محركات الديزل والبنزين
7 نصائح ذهبية تجنبك الحوادث في رمضان

يعد غسيل السيارات من أهم الأشياء التي تحافظ على نظافة وجمال السيارة وعلى سلامتها كذلك أيضاً خاصة في فصل الشتاء.

ويجب الاهتمام بالسيارة بشكل مضاعف في فصل الشتاء وخاصة الهيكل الخارجي لها بسبب الأمطار والأتربة والرطوبة وكلها عوامل تؤثر على جسد وسلامة السيارة.

وكشف الخبراء أن تراكم المياه والأملاح على الجسد الخارجي للسيارة يتسبب في تآكل الطلاء والجسم المعدني للمركبة ويقلل من قوتها وقيمتها كذلك.

أهمية غسيل السيارة في فصل الشتاء

وحذر الخبراء من ترك ماء المطر أو الرواسب التي تظهر آثارها بشكل واضح على أسفل وجوانب السيارة.

وينصح الخبراء بضرورة متابعة غسل السيارة بصورة منتظمة اعتمادا على مرات الخروج بالسيارة وتعرضها لمثل هذه الاتساخات، وبوجه عام ينصح بغسل السيارة أسبوعيا عند قيادتها بشكل متكرر.

وأشار الخبراء إلى أهمية غسيل جميع أجزاء السيارة وبشكل خاص الجزء السفلي مع عدم إغفال تجفيف هيكل السيارة بشكل جيد من آثار المياه بقطعة من القماش.

أهمية غسيل السيارة في فصل الشتاء

نصائح ألمانية لحماية مستشعرات السيارة في فصل الشتاء

تشهد هذه الفترة من السنة في العديد من بلاد الوطن العربي هطول شديد للأمطار وهو الأمر قد يؤثر بشكل سلبي على أجزاء مهمة في السيارة وخاصة المتعلقة بأنظمة الأمان.

ويكشف الخبراء بأن هناك بعض الأجزاء في السيارة التي يمكن أن تتأثر بالأمطار مثل الكاميرات والمستشعرات الخاصة بالأنظمة المساعدة للسائق في المركبات.

وكشف خبراء نادي السيارات الألماني "ADAC" أنه لا يجب أن يسمع للثلوج وبقايا الأملاح على الكاميرات ومستشعرات السيارة لأنها قد تعيق عملها بشكل كبير وهو الأمر الذي سيسبب لها الضرر وقد يتسبب في الكثير من الحوادث.

وأوضح الخبراء أن تأثر الكاميرا والمستشعرات قد يؤدي إلى وقوع حوادث بسبب اعتماد السائق عليهم بشكل أساسي في بعض الأمور وفي حالة عدم عملهم بالكفاءة اللازمة فإنه من الممكن ألا ينتبه السائق لبعض التفاصيل التي قد تتسب في ارتكابه لأخطاء وتزيد من نسبة فرصة وقوع الحوادث.

وكشف الخبراء في نادي السيارات الألماني عن بعض العلامات التي توضح بأن هناك خلل أو ضرر أصاب مستشعرات السيارة بسبب الأمطار والثلوج.

ويعد من أشهر العلامات عمل مساحات الزجاج بشكل مفاجئ وبدون أن يعطي سائق السيارة لها أمر بذلك.

ويفسر الخبراء هذا الأمر بأنه يعود إلى تغطية الثلج أو الأملاح لمستشعرات المطر في الجزء الأعلى من الزجاج الأمامي ولذلك فإنه يتسبب في خلل يتضح من عمل مساحات الزجاج بشكل مفاجئ.

ويتحدث الخبراء أيضا أن وضوح الرؤية عبر الزجاج مهم لعمل الكاميرات الخاصة بنظام الحفاظ على المسار وكذلك نظام الكبح الأوتوماتيكي للطوارئ.

ويحذر الخبراء أن في حالة إهمال عدم نظافة عدسة كاميرا الرجوع للخلف في فصل الشتاء بالأملاح والاتساخات والثلوج فإنها لن تؤدي عملها بالشكل الصحيح.

وطالب الخبراء الألمان ملاك السيارات بالاعتناء بشكل ضروري ودوري بهذه الأنظمة خاصة في فصل الشتاء عن طريق تنظيفها بالمياه وإزالة الثلج العالق على الزجاج الأمامي في البلاد التي تهطل فيها الثلوج وذلك باستخدام كاشط الثلوج.

واقترح خبراء نادي السيارات الألماني بأنه يمكن الحصول على زجاج نظيف من خلال الاستعانة ببعض المنظفات الخاصة المتوفرة في متاجر مستلزمات السيارات.

وفي الوقت ذاته، حذر خبراء السيارات بأن يستخدم البعض المنتجات المنزلية غير المخصصة للسيارات وهو الأمر الذي قد يتسبب في تلف بعض الأجزاء الخاصة بالضبط والإحكام.

ولا يجب أن يتم إغفال المستشعرات التي تعمل بالموجات فوق الصوتية والتي لا تتمكن من أداء عملها في حالة تراكم طبقات عليها سواء ثلج أو وحل أو غيرها وهو الأمر الذي قد يجعلها تطلق صافرات إنذار لمسافات خاطئة وغير دقيقة.

6 نصائح قبل أن تفكر في قيادة سيارتك تحت الأمطار

حملت الأيام الماضية خبر سار لمحبي فصل الشتاء بعد أن هطلت الأمطار في بعض المناطق في منطقة الشرق الأوسط، ولكن السير على الأقدام تحت الأمطار شئ، وقيادة السيارة تحت الأمطار شئ آخر، يجب التعامل معها بحذر شديد.

وتجنباً للحوادث، سنسرد خلال السطور القليلة المقبلة بعض النصائح الهامة التي نشرتها إحدى شركات السيارات التي تعرف باسم "سييت"، ستساعدك على القيادة بشكل آمن تحت الأمطار، خاصة الغزيرة منها.

جاهزية السيارة:

ستظل صيانة السيارة دائماً وأبداً رقم 1 بين جميع نصائح القيادة، ولكن هنا تحديداً يجب التأكد من عمل وجودة المصابيح الأمامية والخلفية ومساحات الزجاج الأمامي، وصلاحية وكفاءة الإطارات، التي قد تؤدي إلى إنزلاق السيارة في على الأرض المبتلة.

هدئ السرعة:

لا تظن أنك قادر على القيادة بسرعة كبيرة بسهولة تحت الأمطار وعلى الطرق المبللة، مهما كان نوع السيارة. حيث أثبتت بعض الدراسات أن رد فعل السائق والسيارة أبطاً كثيراً في الأجواء الممطرة.

تشغيل المصابيح:

من أجل رؤية بشكل أفضل، قم بتشغيل جميع مصابيح السيارة، الأمامية القوية، ومصابيح الإنتظار في الخلف، وتأكد من عمل جميع كشافات السيارة قبل التحرك بها، سيوفر هذا الكثير من العناء لك ولمن حولك من قائدي السيارات.

الحفاظ على المسافة:

حافظ على مسافة آمنة بينك وبين قائدي السيارات الأخرى من حولك على الطريق، وعليك أن تعلم أن إيقاف سيارتك تحت الأمطار لن يكون بالطريقة السهلة المعتادة، وستحتاج إلى مزيد من الوقت لإيقاف السيارة.

لا تضغط على الفرامل بقوة:

لا تضغط على الفرامل بقوة، وبدلاً من ذلك ارفع قدمك عن دواسة البنزين في وقت مبكر من الطبيعي، واضغط على دواسة الفرامل برفق وابتعد تماماً عن خاصية مثبت السرعة.

تأكد من تهوية السيارة:

استخدم خاصية إزالة الضباب من الجزء الداخلى للزجاج الأمامي في مكيفات الهواء في السيارات، ستساعد كثيراً في رؤية أفضل للطريق خلال هطول الأمطار.

التصرف الصحيح عند سقوط الثلج أثناء القيادة

يتعرض الكثير من قائدي السيارات حول العالم لمواقف خطيرة، تحتاج إلى تركيز شديد وهدوء للتحكم في السيارة، بالطبع إلى جانب مهارة القيادة بشكل جيد جدًا.

والحديث هنا سيذهب إلى سائقي عالم السيارات، فهم على أعتاب مواجهة الوجه الآخر للشتاء، الذي يحتاج إلى مهارة خاصة خلال قيادة السيارة في الأجواء القاسية لفصل الشتاء.

ومن ضمن هذه المواقف الخطيرة التي قد يتعرض لها سائقي السيارات هو سقوط الثلج أثناء القيادة، والذي يحتاج إلى تصرف حكيم للغاية حتى لا تكون العواقب وخيمة على السائق ومن معه من ركاب ومن حوله على الطريق.

وخلال السطور القليلة التالية سنتحدث سويًا عزيزي القارئ عن التصرف الصحيح في حالة سقوط الثلج أثناء القيادة وفقًا للعديد من الخبراء في عالم السيارات.

خطورة القيادة السريعة أثناء سقوط الثلج

أكد خبراء عالم السيارات عند سقوط قطع الثلج أثناء القيادة على سرعة تصل إلى 160 كيلو متر في الساعة ستضاف للسيارة قوة اندفاع أكبر مع تحكم أقل فيها، وفي كل الأحوال في هذا السيناريو ستكون النتيجة كارثية بلا أدنى شك، لذا سيكون الحل هنا واحد فقط!

توقف بالسيارة على الفور

النصيحة الأولى والأكثر أمانًا في هذا الطقس المرعب، هي توقف السيارة في حالة سقوط الثلج أو حبات البرد ويفضل أن تتوقف السيارة أسفل أي جسم مادي قوي ليتصدى لقطع الثلج بدلًا من هيكل السيارة.

رول لباد في السيارة

يجب أن تصطحب في السيارة رول لباد خفيف السمك، من أجل تغطية السيارة احتياطيًا، حيث سيساعد رول لباد خفيف السمك في تخفيف حدة التصادم بين قطع الثلج وهيكل السيارة.

الطريقة الصحيحة لقيادة سيارتك في أجواء الشتاء القاسية

إذا كان الطقس الخارجي بارداً أو إذا كنت تعيش في منطقة تغطيها الثلوج، تأكد من رفع درجة حرارة المحرك وإقترابها من درجة الحرارة التشغيلية التي تعلن عنها الشركة المصنعة للسيارة قبل الانطلاق لأنك بذلك تتأكد أن عملية تزييت المحرك والمكونات الأخرى قد تمت بشكل جيد.

خاصة أن البرد القارس قد يؤدي في بعض الأحيان الى إقتراب بعض السوائل الموجودة داخل المحرك الى درجة التجمد أو الى زيادة لزوجة هذه السوائل، الأمر الذي يؤثر سلباً على كفاءة عمل مكونات السيارة الميكانيكية.

إذا كنت تقود سيارتك خلال ظروف جوية سيئة يطغى عليها الضباب والثلج أو خلال عاصفة رميلة أو عاصفة غبار وما أكثرها في منطقة الشرق الأوسط، قم بالقيادة على سرعة أقل من السرعة القصوى المحددة واستعمال مصابيح سيارتك، أما إذا شعرت أن مجالات الرؤية شبه معدومة.

لذا حاول أن تجد مكاناً آمناً الى جانب الطريق لركن سيارتك وأوقف عمل المصابيح لأن السائقين الآخرين على الطريق والذين يعانون من انعدام الرؤية سيبحثون "لاشعورياً" عن مصابيح السيارات الأخرى ليقودوا بالإعتماد عليها.