سيارة تقتحم بوابات المسجد الحرام في مكة

  • تاريخ النشر: السبت، 31 أكتوبر 2020 آخر تحديث: السبت، 07 نوفمبر 2020
سيارة تقتحم بوابات المسجد الحرام في مكة
مقالات ذات صلة
اليوتيوبر الروسي "المجنون" يحطم زجاج وكالة بورش بسيارة تايكان
عامل غاضب من مرسيدس يحطم سيارات بقيمة 9 مليون ريال
حادث لسيارة رام 1500 TRX أثناء إنتاجها!

ظهر مقطع فيديو تداوله نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر اقتحام سيارة لساحات المسجد الحرام في مكة واصطدامها بإحدى البوابات.

وذكرت صحيفة "الوئام" السعودية عن مصادر أنه لم يصب أحد بأذى فيما تحفظت الجهات الأمنية على قائد المركبة. 

وتشير التحقيقات الأولية في الحادث أن مقتحم بوابات المسجد الحرام يعاني من اختلالات عقلية. 

بينما أظهرت أحد الفيديوهات الأخرى التي تم تداولها عقب الحادث، رجال الأمن وهم يخرجون السيارة التي اصطدمت بأبواب الحرم المكي، إلى خارج الساحات.

كما انتشرت صور في الصحف السعودية ومواقع التواصل الاجتماعي لقائد السيارة ممداً على وجهه على الأرض، فيما يقوم رجال الأمن بتقييد يديه وقدميه. 

ومن جانبه، كشف المتحدث الرسمي لإمارة منطقة مكة، سلطان الدوسري، أنه عند الساعة 10:30 من مساء يوم الجمعة، باشرت الجهات الأمنية التحقيق في حادثة ارتطام سيارة بأحد أبواب المسجد الحرام نتيجة انحرافها أثناء سيرها بسرعة عالية في أحد الطرق المحيطة بالساحة الجنوبية بالمسجد.

وأوضحت التحقيقات أن الشخص مواطن سعودي وبحالة غير طبيعية، لتجري إحالته للنيابة العامة.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا مقطع فيديو لسيارة مسرعة تقتحم ساحات الحرم المكي الخارجية.

وأظهر الفيديو السيارة وهي تصطدم بأحد الأبواب، وذكر مغردون أنه باب 89، فيما لم يصب أحد بأذى.

وانتشرت حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول الحادث وطالبوا بالتحقيق في الأمر ومعاقبة الجاني. 
فيما طالب البعض الآخر من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالهدوء خاصة وأن التحقيقات تؤكد أن المتهم باقتحام بوابات المسجد الحرام ليس في كامل قواه العقلية. 

وأشار البعض إلى أهمية تأمين بوابات المسجد الحرام بشكل أكبر ومعاقبة المسؤولين عن اقتحام السيارة وقائدها للأبواب بهذا الشكل مع عدم توفير حماية وتأمين كامل للبوابات من الخارج. 

بينما أبدى جزء آخر من المغردين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" امتنانه وشكره لله بسبب عدم إصابة أي من زوار المسجد الحرام بأي أذى بسبب هذا الحادث. 

وينتظر أن تكشف التحقيقات خلال الأيام المقبلة تفاصيل أكثر عن الحادث خاصة وأن المسجد الحرام له قدسية لا تمس عند المسلمين والتعدي عليه أمر يجب ألا يمر مرور الكرام.