أول شبكة شحن ذاتية في العالم تنطلق في الولايات المتحدة

  • الخميس، 02 يوليو 2020 الخميس، 02 يوليو 2020
أول شبكة شحن ذاتية في العالم تنطلق في الولايات المتحدة

تضع شركة تو سيمبل اللمسات الأخيرة قبل إطلاق أول شبكة شحن ذاتية القيادة في العالم ضمن خطتها للاعتماد على هذه التكنولوجيا بشكل كبير في النطاق التجاري.

وذكر شينج لو رئيس شركة تو سيمبل في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ" أن هدف الشركة هو تكوين شبكة نقل على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم الطرق المرسومة على الخرائط والتي تربط بين مئات المحطات النهائية وذلك سيمكن أسطول الشاحنات ذاتية القيادة من العمل بشكل كثيف وبتكاليف منخفضة.

وستعمل الشاحنات من خلال إطلاق شبكة شحن ذاتية القيادة مع توسيع نطاق التشغيل واستثمار إمكانيات القيادة الذاتية على مدار الساعة عن طريق خدمة تحت الطلب.

كما أعلنت شركة تو سيمبل في بيان صحفي أن الشبكة ستضم شركات النقل والشحن الأمريكية الكبرى وهو ما سيساعد في تطوير الشركة لشاحناتها للتعامل بشكل أكبر مع مشكلات الطرق.

وتخطط شركة تو سيمبل إلى إطلاق شبكة الشحن ذاتية القيادة على ثلاث مراحل مختلفة مع تمهيد الطريق أمام التشغيل التجاري للشاحنات ذاتية القيادة خلال 4 سنوات من الآن أي بحلول عام 2024.

مراحل تطوير شبكة الشحن الذاتية في الولايات المتحدة

وستبدأ المرحلة الأولى خلال العامين 2020 و2021 مع دخول مناطق مثل فينيكس ودالاس وهيوستن وسان أنطونيو ضمن إلى نطاق تحرك الشاحنات التجارية ذاتية القيادة.

فيما سيكون الهدف من المرحلة الثانية خلال الفترة من 2022 و2023 هو توسيع نطاق شبكة الشحن الذاتية والربط بين الساحلين الشرقي والغربي في الولايات المتحدة.

أما المرحلة الثالثة والأخيرة خلال 2023 و2024 ستشمل توسيع نطاق عمل الشاحنات ذاتية القيادة على مستوى الولايات المتحدة بالكامل مع إضافة طرق شحن رئيسية في 48 ولاية مختلفة في أمريكا.

يذكر أن تقنية السيارات ذاتية القيادة تعتبر أحد أهم التحديات أمام شركات السيارات الكبرى حول العالم.

معنى المستوى الثاني والثالث من القيادة الذاتية 

وتعمل الشركات على تطوير أنظمة القيادة الذاتية وخاصة المستويين الثاني والثالث، ويعتبر المستوى الثاني من القيادة الذاتية بمثابة مساعد للسائق سواء في القيادة أو المكابح أو التسارع أيضا ولكن تحت إشراف قائد السيارة.

فيما يمكن للمستوى الثالث من القيادة الذاتية أن يتحكم في كل وظائف السيارة بشكل كامل مثل التحرك بالسيارة ونقلها من مكان لأخر مع إمكانية تدخل قائد السيارة للتحكم في المركبة في اللحظات المحرجة أو عند شعوره باقتراب خطر حقيقي.