أيقونة لكزس تتألق في معرض شانغهاي للسيارات

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 أبريل 2021
أيقونة لكزس تتألق في معرض شانغهاي للسيارات
مقالات ذات صلة
لكزس ES 2022
أسماء شركات وطرازات السيارات ومعانيها باللغة العربية
بعد تجاوز أزمة الرقائق: مشكلة جديدة في تويوتا

أعلنت العلامة التجارية اليابانية الرائدة في صناعة السيارات الفارهة لكزس، والتابعة لشركة "تويوتا موتورز" عن النسخة الجديدة من سيارات ES، وذلك ضمن فعاليات معرض شنغهاي الدولي للسيارات 2021 في نسخته الـ 19، والمُنعقد خلال الفترة من 21 حتى 28 من شهر أبريل الجاري.

التصميم الداخلي لطراز لكزس ES

زود طراز لكزس ES بتكنولوجيا ورفاهية خاصة لركابها، ومن بين هذه التقنيات التي يشملها التصميم الجديد لسيارة ES، تزويدها بأنظمة دمج الهواتف الذكية آبل كار بلاي وأندرويد أوتو، فضلًا عن إضافة خدمات شاشة لمسية فاصبحت مزودة بشكل أساسي بشاشة معلومات وترفيه قياس 12.3 بوصة.

وتقدم لكزس ES ما يبحث عنه أغلب مشتري هذا النوع من السيارات الفاخرة، مثل الراحة والفخامة، كما أنها تحتوي على مقصورة داخلية تشمل الكثير من المواد العالية الجودة؛ حيث إنها تتميز بتصميمها الداخلي الفسيح والأنيق و مقاعدها المريحة والمكسوة بأفخم أنواع الجلود.

التصميم الخارجي لطراز لكزس ES

وكشفت العلامة التجارية لكزس عن تصميم الموديل الجديد؛ حيث يأتي بشكل مميز وبلمسات فاخرة، وتتميز هذه النسخة من سيارة ES بتصميم متطور، من حيث الإطارات، شبكة المبرد والكشافات النحيفة، بالإضافة إلى التجهيزات التقنية المتطورة.

وتأتي السيارة الجديدة لكزس ES الفاخرة بألوان خلابة، وضمت إلى قائمة ألوانها لونين جديدين هما Iridium silver و Obsidian gray.

أنظمة الأمان والسلامة لطراز لكزس ES

تم توفير مجموعة مميزة من الأنظمة المساعدة الأساسية للسائق داخل طراز لكزس ES الفاخر، أبرزها نظام تحذير من مغادرة المسار، نظام مساعد البقاء في المسار، إلى جانب نظام محدد مسافة الأمان المتوائم، وبهذه الطريقة تُتيح للسائق التحرك بسلاسة على الطرقات لغير مستوية، وتحافظ على رشاقتها في المنعطفات، إلى جانب تطوير نظام مانع التصادم والذي يرصد حركة المارة وراكبي الدراجات النارية والذي يعرف باسم نظام الكشف عن النقاط العمياء للسائق.

محرك وأداء طراز لكزس ES

زود طراز لكزس ES في ثوبها الجديد على محرك بقوة تصل إلى 218 حصانًا كاملة، كما تأتي بنسخة أخرى تعتمد على نظام دفع هجين يتكون من محرك بنزين رباعي الاسطوانات بسعة تصل إلى 2.5 لترًا، ليستطيع توليد قوة تصل إلى 178 حصانًا مع محرك كهربائي آخر تصل قوته إلى 120 حصانًا.

وعلى صعيد آخر أضافت العلامة التجارية اليابانية للسيارات الفارهة، لكزس، بعض التعديلات على مجموعة التعليق؛ وذلك حتى ينعم قائد السيارة بقيادة هادئة ومزيد من الراحة والثبات على السرعات العالية، إلى جانب المقاعد المريحة.

ومن المقرر أن يجمع المعرض ممثلين عن العلامات التجارية الرائدة في صناعة السيارات وأشهر مصنعي السيارات في العالم؛ حيث يلعب دورًا فعالاً في تعزيز التعاون بين المصنعين الصينيين والأجانب للصناعة وفي تطوير صناعة السيارات في الصين.

الحدث الأبرز في معرض شنغهاي هذا العام

انطلقت فعاليات معرض السيارات الدولي شنغهاي على الأراضي الصينية، وشاهدنا العديد من الطرازات البارزة، سواء الجديد الإنتاجي منها، أو الاختباري المستقبلي.

وبالرغم من عدد السيارات الكبير والمثير للاهتمام، إلا أن الجميع ترك هذه الطرازات المذهلة ليشاهد أزمة علنًا للشركة الأمريكية الشهيرة في صناعة السيارات الكهربائية.

و فجأة وبدون سابق إنذار قامت سيدة صينية تمتلك إحدى سيارات تيسلا بالقفز على موديل 3 في معرض شنغهاي الدولي للسيارات.

وفي لحظات قليلة التف حولها الصحفيين ورجال الإعلام والمسؤولين، وظهرت الفتاة الغاضبة احتجاجًا منها على سيارة تيسلا موديل 3.

وارتدت السيدة قميصًا كتب عليه "المكابح المفقودة للتحكم" باللغة الصينية، وحاول رجال الأمن إنزال السيدة قبل أن يتعرف أحد على ماهية الكلمات المكتوبة ولكنها ظلت تصرخ بالكلمات "المكابح المفقودة للتحكم".

وانتشرت صور الفتاة الصينية في جميع وسائل التواصل الاجتماعي، سواء الصينية الخاصة، أو العالمية مثل فيسبوك وتويتر وأثارت الجدل حول العالم.

وكان يجب أن ترد الشركة الأمريكية على الفور على هذا الموقف المحرج، وهذا ما حدث، حيث صرحت لوكالة بلومبيرج وأكدت أن هذه السيدة معروفة منذ فترة بالكثير من الاحتجاجات على موديل 3 وخاصة على صعيد قضية المكابح.

وأوضح مسؤولي تيسلا أنها قامت بعرض بث مباشر من داخل معرض شنغهاي للسيارات قبل أن تقوم بهذا الاحتجاج، وحاولوا إقناعها ولكن فشلوا، لذلك أستعانوا بأفراد الأمن.

وجاء الرد قاسيًا من السيدة الغاضبة، التي أكدت أن نظام مكابح طراز تيسلا موديل 3 تسبب في مصرع 4 أشخاص من عائلتها في حادث مروري، وأن تيسلا نفت ذلك وأكدت أن نظام مكابح السيارة كان يعمل بشكل سليم 100%، وأن الحادث جاء نتيجة السرعة الكبيرة التي وصلت قبل الحادث إلى 120 كيلو متر في الساعة.

وأوضحت أن تيسلا تريد التركيز بشكل كبير على حقوق المستهلك وأنهم حاولوا في أكثر من مناسبة للوصول لحل في المفاوضات، ولكنها تصر على إعادة السيارة.