إسعاف دبي تضم تويوتا سوبرا الرياضية الفارهة لأسطولها

  • تاريخ النشر: الخميس، 08 أبريل 2021
إسعاف دبي تضم تويوتا سوبرا الرياضية الفارهة لأسطولها
مقالات ذات صلة
أفضل ألعاب السيارات واقعية وتسلية حقيقية
بنتلي تمنح سيارة كونتيننتال GT3 للسباقات وقوداً من نوع جديد
تعرف على صاحب لقب أفضل شخصية سيارات 2021

أعلنت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف في دولة الإمارات العربية المتحدة عن دخول سيارة تويوتا سوبرا الرياضية الفارهة الجديدة إلى أسطولها.

وكشفت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بأن سيارة تويوتا سوبرا الرياضية الفارهة دخلت إلى الأسطول بعد تبرع مؤسسة الفطيم بها.

وأوضحت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بأن السيارات الرياضية الفارهة في أسطولها وصلت إلى 10 طرازات لتصبح أول مؤسسة إسعاف تستخدم هذا النوع من السيارات في الوطن العربي بشكل عام.

إستجابة أعلى للبلاغات 

ومن جانبه، قال المدير التنفيذي لمؤسسة إسعاف دبي خليفة بن داري في تصريحاته لصحيفة "البيان" إن السيارة الرياضية من تويوتا سيتم استخدامها كمستجيب أول وذلك لسرعتها في الوصول إلى الأماكن الضيقة وكذلك الفعاليات.

ويمكن من خلال هذه السيارة تقديم الإسعافات الأولية لحين وصول سيارات الإسعاف المخصصة لنقل الحالات إلى المستشفيات في حالة استدعى الوضع الصحي للمريض ذلك.

وأشار المدير التنفيذي لمؤسسة إسعاف دبي بأن الهدف من الاعتماد على هذه السيارات هو سرعة الوصول إلى أماكن البلاغات بأقصر مدة زمنية ممكنة ولتقديم الإسعافات الأولية لضمان سلامة المرضى والمصابين.

وشدد المدير التنفيذي لمؤسسة إسعاف دبي بأن في بعض الأوقات يلعب عامل الوقت دوراً حاسماً في الخدمات الإسعافية.

وأكمل المدير التنفيذي لمؤسسة إسعاف دبي حديثه كاشفاً بأن سيارة الإسعاف من تويوتا سوبرا تتسع إلى راكبين وهما السائق والمسعف مع فني الطب الطارئ.

كما أشار خليفة بن داري بأن بخلاف الـ10 سيارات الرياضية الفارهة فإن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف تمتلك 4 دراجات مخصصة للمناطق الصحراوية أيضاً.

سباق مع الزمن لإسعاف المرضى 

ووصف خليفة بن داري عمل مؤسسة خدمات الإسعاف في دبي دائما ما تكون في سباق مع الزمن من أجل الوصول للمرضى والمصابين في أسرع وقت ممكن.

وأردف خليفة بن داري بأن المؤسسة أطلقت فكرة السيارات الرياضية التي تنطلق بسرعات فائقة لأن ذلك يختصر زمن الاستجابة للبلاغات إلى 4 دقائق فقط.

وتنطلق كل سيارة بمسعفين مزودين بمعدات وأدوات الإسعاف في الحالات الطارئة مثل إنعاش القلب واسطوانات الأكسجين وأدوات تثبيت الظهر والرقبة وهو الأمر الذي يساعد في إنقاذ الكثير من حالات السكتات القلبية أو الجلطات وكذلك الأزمات الصدرية وحتى الغرق.

كما يمكن للسيارات الرياضية الفائقة أن تساعد في حالات الكسور وإصابات الحوادث وأي إصابة تحتاج إلى إسعافات أولية أخرى حتى وصول مركبة الإسعاف التي تنقل المريض إلى المستشفى.

تمركز في المناطق السياحية

كما تختار مؤسسة الإسعاف في دبي مراكز وجود هذه السيارات بعناية على أن تتمركز في المناطق السياحية المشهورة في الإمارة.

وتتمركز سيارات الإسعاف في مناطق برج خليفة وكذلك شارع جميرا، وممشى جميرا، وغيرها من الأماكن السياحية وهو ما يتناسب مع مكانة دبي وسمعتها العالمية في تقديم الخدمات.

واختتم خليفة بن داري حديثه قائلاً بأن مؤسسة الإسعاف في دبي استطاعت تحقيق العديد من الإنجازات العالمية وذلك من خلال منظومة العمل المتكاملة لديها.

الوصول للمعدل العالمي للإستجابة الطارئة

واستطاعت مؤسسة خدمات الإسعاف في دبي أن تصل إلى المعدل العالمي في الاستجابة للحالات الطارئة.

وتفوقت مؤسسة خدمات الإسعاف في دبي بعدما وصلت للحد الأقصى لمعدل الاستجابة للحالات الطارئة والذي يقدر ما بين 4 إلى 8 دقائق.

وبفضل السيارات الرياضية الفائقة التي تعتمد عليها مؤسسة خدمات الإسعاف في دبي باتت الإمارة متفوقة على الكثير من المدن العالمية المتقدمة في هذا الأمر.

ودائما ما تضع إمارة دبي سلامة المواطنين والمقيمين والحفاظ على صحتهم وسلامتهم في كأولوية قصوى لها.

ويظهر ذلك من خلال تقديم إمارة دبي لأفضل الخدمات سواء الصحية والتكنولوجية في مجال الإسعاف مع تجهيز المستشفيات بأحدث الأجهزة الطبية مع توفير وتسهيل كافة الإجراءات في المصالح الحكومية وغيرها.

وقدمت إمارة دبي على مر السنوات السابقة الكثير من الخدمات في شتى مجالات الحياة لتقديم الخدمات الطبية والمجتمعية بالشكل الأمثل.