ارتفاع أسعار ستروين C5 لكل فئاتها في مصر

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 ديسمبر 2020
ارتفاع أسعار ستروين C5 لكل فئاتها في مصر
مقالات ذات صلة
مجموعة ستيلانتس تثير دهشة عالم السيارات بطريقتها في خفض النفقات
ستيلانتس تقرر إنقاذ علامة كرايسلر
ستروين Berlingo الكهربائية أحدث السيارات الخدمية

أعلن وكيل علامة ستروين الرسمي في مصر عن زيادة في أسعار جميع فئات طراز C5 لعام 2021.

وكشف وكيل علامة ستروين الرسمي في مصر بأن جميع فئات طراز C5 لعام 2021 ستزيد بقيمة 20 ألف جنيه.

ويظهر طراز C5 لعام 2021 في السوق المصري بثلاث فئات، الأولى أصبحت بسعر 434 ألف جنيه بدلاً من 414 ألف جنيه.

وارتفع سعر الفئة الثانية إلى 499 ألف جنيه مصري بدلا من 479 ألف جنيه، فيما أصبحت الفئة الثالثة الأعلى تجهيزاً من ستروين C5 بسعر 554 ألف جنيه.

وتنطلق ستروين C5 لعام 2021 بمحرك تيربو بسعة 1.6 لتر وبقوة 165 حصان، ويرتبط المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي من 6 سرعات.

وتتسارع ستروين C5 من الثبات وحتى سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 9.9 ثانية.

فيما تبلغ السرعة القصوى للسيارة حوالي 200 كيلومتر في الساعة.

ويبلغ استهلاك الوقود في ستروين C5 2021 6.3 لتر لكل 100 كيلومتر.

ستروين تكشف معلومات وأسعار C4 الجديدة

أعلنت ستروين عن موعد الكشف عن الجيل الجديد من طراز C4 الرياضي متعدد الاستخدامات والذي من المقرر له أن يظهر في بداية عام 2021.

وذكرت ستروين بأنها ستطرح الجيل الجديد من C4 الرياضية متعددة الاستخدامات SUV، بسعر يبدأ من 23 ألف و366 يورو.

أبعاد C4

وتمتلك C4 أبعاد بطول 3.36 متر وعرض 1.83 متر وارتفاع 1.53 متر، فيما تبلغ قاعدة العجلات بطول 2.67 كتر، مع مساحة تخزين خلفية تتسع 380 لتراً.

محركات ستروين C4

وتنطلق سيارة ستروين بمحركات متنوعة ما بين بنزين وديزل وتتراوح قوتها ما بين 100 إلى 131 حصان.

وتعتبر النسخة الأقوى في تاريخ C4 قادرة على الوصول لسرعة قصوى قدرها 206 كيلومتر في الساعة، كما أنها تستهلك وقود بنسبة 3.8 لتر لكل 100 كيلومتر.

كما تظهر ستروين الجديدة بنسخة كهربائية بقوة 100 كيلوواط وهو ما يعادل 136 حصان متصلة ببطارية سعة 50 كيلووات/ساعة قابلة للشحن الخارجي.

ويمكن لستروين الكهربائية أن تقطع مسافة قدرها 350 كيلومتر في الشحنة الواحدة، وتصل سرعتها القصوى لحوالي 150 كيلومتر في الساعة.

ظهور معلومات جديدة عن بيجو سيتروين ومشروعها مع فيات كرايسلر

كشفت تقارير مختصة في عالم السيارات مفاجأة عن الأخبار الشهيرة حول اندماج أو تحالف بيجو سيتروين مع فيات كرايسلر من أجل إنشاء مجموعة عملاقة تحت اسم ستيلانتيس.

وذكرت التقارير أن حقيقة الأمر ليست عن اندماج بين بيجو سيتروين وفيات كرايسلر، بل أن بيجو سيتروين ستقوم بالاستحواذ على فيات كرايسلر وستكون الشريك المسيطر.

وقامت الصحف العالمية المختصة في عالم السيارات باكتشاف الأمر من خلال الطلاع على مستندات تزيد على 700 صفحة مليئة بالمعلومات وتكشف الإيرادات والمشاركات والربح والخسارة وغيرها.

وتتحدث المستندات عن أنه محاسبة الاندماج باستخدام طريقة الاستحواذ المحاسبية وذلك وفقاً للمعيار الدولي للتقارير المالية والذي يتطلب تحديد المشتري والشركة المشتراة لأغراض المحاسبة.

وتعني الفقرة السابقة أن ستة من الأعضاء الـ 11 لمجلس إدارة ستيلانتيس سيكونون من بيجو سيتروين وهو ما يعني أن فيات كرايسلر ستكون هي الأقلية في هذا الاندماج.

ويتوقع أن يكون الرئيس التنفيذي الأول للمجموعة الجديدة هو كارلوس تافاريس الرئيس التنفيذي الحالي لبيجو سيتروين.

وتتحدث الشائعات عن إمكانية استغناء كل من فيات كرايسلر وبيجو سيتروين عن بعض العلامات والطرازات أو بيعها لشركات أخرى.

فيات كرايسلر وبيجو ستروين يخططات لإلغاء عدة طرازات

كشفت التقارير عن مشاورات بين فيات كرايسلر وبيجو سيتروين تخص الخطط المستقبلية للتصنيع والإنتاج خاصة بعد صفقة الاندماج التي عقدت بينهما في أواخر عام 2019.

وأطلقت فيات كرايسلر وبيجو سيتروين على مجموعتهم الجديدة بعد الاندماج اسم ستيلانتيس.

وينتظر أن تكتمل حالة الاندماج بين فيات كرايسلر وبيجو سيتروين خلال العام المقبل ولكن النقاشات الدائرة بينهما الآن تتحدث عن استغناء عن عدة طرازات وعلامات تجارية.

ويأتي ذلك بعد أن كشف تقرير صادر عن السوق الصيني يشكف انخفاض مبيعات بيجو سيتروين بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، مقابل انخفاض مبيعات سيارات جيب والتي تعتبر العلامة التجارية الوحيدة التي تدفع بها فيات كرايسلر في السوق الصيني بنسبة 36% في العام الماضي مقارنة بعام الذي يسبقه.

وتتحدث التقارير عن أن الانخفاض الكبير في مبيعات سيارات بيجو سيتروين وفيات كرايسلر في السوق الصيني بسبب المنافسة الشديدة الناتجة عن طرازات السيارات اليابانية والمحلية.

فيما يؤكد الرئيس التنفيذي لبيجو سيتروين كارلوس تافاريس أن الاندماج مع فيات كرايسلر يعد بمثابة بداية جديدة في السوق الصيني.

ومن جانبه، كشف فيليب دي روفيرا المدير المالي لشركة بيجو سيتروين أنه من المنطقي عدم استمرار بعض المنصات والعلامات التجارية بعد اندماج الشركتين دون أن يفصح عن علامات أو طرازات بعينها مهددة بالاختفاء.

وينتظر أن تصبح ستيلانتيس رابع أكبر مصنعة للسيارات في العالم خاصة وأنها تمتلك 13 علامة تجارية مثل بيجو وسيتروين ورام وجيب وغيرها من العلامات الشهيرة في عالم السيارات.

وترغب مجموعة ستيلانتيس أن تحتفظ كل علامة تجارية بهويتها الخاصة ولن يتم وضع أي شارات خاصة بستيلانتيس على سيارات العلامات التجارية المختلفة.

وتعتبر مجموعة ستلانتيس أن إنشاء منصات مشتركة لجميع العلامات التجارية سيتسبب بشكل أساسي في خفض التكاليف.

وينتظر أن تشهد الفترة المقبلة وخاصة العامين المقبلين تغييرات جذرية وضخمة في مجموعتي فيات كرايسلر وبيجو سيتروين وذلك عند اكتمال اندماجهما.

أسعار طرازات سيتروين C3 في هذا البلد العربي

مؤخرًا كشفت الشركة العريقة لصناعة السيارات سيتروين عن أحدث نسخة من طراز C3 الذي ينتمي لفئة الكروس أوفر متعدد الاستخدامات.

وشهد هذا الطراز اقبالًا ملحوظًا في بعض الأسواق، خاصة في سوق السيارات المصرية، بسبب الاعتمادية الكبيرة في هذا الطراز من حيث التصميم وأداء محرك السيارة.

وينافس طراز C3 سيارات أخرى في السوق المصري، أبرزها جاك S4، بريليانس V6، فورد إيكو سبورت وسيات أرونا، والعديد من السيارات الأخرى سواء من نفس الفئة التصميمية أو نفس الفئة السعرية.

أسعار طراز سيتروين C3 في مصر

تبدأ أسعار طراز الكروس أوفر من سيتروين من 294 ألف جنيه مصري للفئة الأقل، وتصل حتى 364 ألف جنيه للفئة الأعلى القياسية.

محرك طراز سيتروين C3

زود طراز C3 الكروس أوفر بمحرك تصل سعته إلى 1200 سي سي مع دعم من شاحن توربيني قوي، لتستطيع السيارة توليد قوة تصل إلى 110 حصان وعزم دوران يصل إلى 205 نيوتن متر بسرعة قصوى تصل إلى 187 كيلو متر في الساعة، ويتصل بناقل حركة أوتوماتيكي مكون من 6 سرعات.

كما أن عزم السيارة يظهر علي عدد لفات قليل مما يعطي السيارة قوة في الانطلاق، ويجعل الموتور نشط علي مدي لفاته كلها.

وبفضل هذا المحرك تستطيع السيارة سيتروين C3 الانطلاق من السكون وحتى 100 كيلو متر في الساعة في غضون 11.8 ثانية فقط.

كما جاءت سيتروين C3 بمساعد خاص للطرق المنحدرة، وبعض الأنظمة الهامة للسلامة والأمان مثل نظام الكشف عن النقاط العمياء، وكاميرا خلفية.

الجدير بالذكر أن جميع أسواق العالم في شتى المجالات قد تأثرت على الصعيد الاقتصادي بشكل سلبي، والذي ترجع أسبابه إلى انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، ومن بين هذه المجالات عالم صناعة السيارات، التي تأثرت من حيث الإنتاج، المبيعات، الأسعار وإصدار طرازات جديدة، كما أدى انتشار كورونا إلى غلق العديد من الأسواق ومصانع السيارات حول العالم.

هذا إلى جانب التقلبات الجذرية التي يشهدها السوق المصري لبيع السيارات خلال الفترة الحالية، وخاصة على صعيد الأسعار للطرازات الجديدة والمستعملة.