افتتاح طريق الكباش على أغنية "الأقصر بلدنا" بطريقة 2021

  • تاريخ النشر: منذ يوم
افتتاح طريق الكباش على أغنية "الأقصر بلدنا" بطريقة 2021
مقالات ذات صلة
السيسي يصل افتتاح طريق الكباش بسيارته المرسيدس.. تعرف على مواصفاتها
من أرض الفراعنة.. ما هو طريق الكباش الجديد في مصر؟
مواصفات فولكس واغن تيرامونت 2021 في السعودية

على طريقة 2021 تم افتتاح طريق الكباش باستخدام الحناطير المزينة بالمصابيح الأنيقة والفرق الراقصة على جانبي الطريق مثل تلك التي ظهرت في فيلم "غرام في الكرنك" الشهير.

في الفيلم الذي تم تصويره عام 1967 كانت الحناطير وفرق محمود رضا الراقصة من أبرز المشاهد العالقة في الذهن حتى الآن، والتي تم استخدامها في انتقال الفرقة من محطة القطار حتى وجهتهم داخل الفيلم.

على طريقة 2021 تم استخدام نفس الطريقة في افتتاحية طريق الكباش وهي إحدى الفعاليات الشهيرة وأكثرها أهمية والتي تسلط الضوء على السياحة في مصر في محاولة لإنعاشها مرة أخرى.

حيث افتتح اليوم رسمياً الرئيس عبد الفتاح السيسي وحشد من كبار المسؤولين، المسمى "طريق الكباش"، وهو طريق معبّد بالحجر الرملي الذي يربط بين معبدي الكرنك والأقصر وسط مدينة النيل الجنوبية.

يبلغ طول الطريق إلى ما يقرب من ثلاثة كيلومترات أي حوالي ميلين، ويسمى طريق الكبيش "طريق الله" وهذا في الأساطير المصرية القديمة.

يحيط بطريق الكباش من كلا الجانبين تماثيل دُفنت لقرون تحت رمال الصحراء قبل أن يعاد إحياؤها وترميمها للعرض من قبل علماء المصريات في البلاد في السنوات الأخيرة.

تم بناء معبد الكرنك منذ حوالي 2000 إلى 4000 عام وهو مخصص لآمون رع، إله الشمس القديم، وهي تغطي مساحة تزيد عن 100 هكتار أي حوالي 250 فداناً.

يظهر في مقاطع الفيديو  دخول الرئيس السيسي وبعدها يسير مع وزير السياحة والآثار خالد العناني عند دخولهم الصرح عند مدخل معبد الأقصر.

تم بناء معبد الأقصر منذ حوالي 3400 عام من قبل أمنحتب الثالث، وقد استخدم كموقع للعبادة الدينية المستمرة من المصريين القدماء إلى الأقباط المسيحيين والمسلمين فيما بعد.

تعهدت وزارة السياحة والآثار المصرية بجعل مصر وهي أكبر دول العالم العربي من حيث عدد السكان وجهة مفضلة للسياح من خلال تعزيز سمعتها على أنها "متحف في الهواء الطلق" هو الهدف الذي يتم الترويج له من خلال افتتاح طريق الكباش في الأقصر بتلك الطريقة الأسطورية.

يوظف قطاع السياحة في مصر مليوني شخص ويولد أكثر من 10% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، ففي أبريل الماضي، شهدت مصر أيضًا عملية نقل بقايا مومياوات محنطة لـ 22 فرعونًا عبر شوارع القاهرة في موكب كامل بتحية 21 مدفعًا للمتحف الوطني للحضارة المصرية الذي افتتح حديثًا.

ومن المقرر أن تفتتح الدولة في الأشهر المقبلة معرضًا جديدًا آخر هو المتحف المصري الكبير بالقرب من أهرامات الجيزة في القاهرة ضمن خطط تنشيط السياحة والترويج لها.