السيارات في قائمة أكثر 100 شركة تأثيرا على الكوكب

  • تاريخ النشر: الأحد، 16 مايو 2021
السيارات في قائمة أكثر 100 شركة تأثيرا على الكوكب
مقالات ذات صلة
سيارات رياضية يمتلكها ولا يقودها: طرازات ماسك الخارقة
تسلا توضح شرط استئناف بيع سياراتها مقابل البيتكوين
خلافات جنرال موتورز وفورد تصل إلى المحاكم!

كشفت المجلة الشهيرة تايم عن القائمة المنتظرة للـ 100 الأكثر تأثيرًا على هذا الكوكب، وتضمنت القائمة الخاصة بالعام الجاري 2021 بعض شركات صناعة السيارات الأيقونية.

وضمت قائمة مجلمة تايم الشركات الـ 100 الأبرز وفقًا لمواقع عالمية متخصصة في أخبار عالم السيارات، وجاءت الرباعي في قائمة الأكثر تأثيرًا على الكوكب مثيرة للجدل بعض الشئ، خاصة مع مواجهة الرباعي لأزمات متتالية منذ مطلع العام الجاري.

شركة تيسلا الأمريكية

جاءت في القائمة الشركة الأمريكية الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية تيسلا بفضل السبق في صناعة هذه الطرازات بالرغم من حداثة عهد الشركة، وبالرغم من الأزمات والمشاكل التي تلاحق الشكرة بسبب التقنيات المستخدمة في مختلف طرازاتها، وظهور بعض الحوادث الغريبة.

ولن نذهب بعيدًا، حيث شاهد العالم انتشار موجة غضب عارمة بين عملاء ومالكي سيارات الشركة الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية تيسلا، وحاولت الأخيرة تجنب هذه المشاكل وحل كلا منها على حدا، ولكن الأمور لم تسير على ما يرام.

وفجأة وبدون سابق إنذار قامت سيدة صينية تمتلك إحدى سيارات تيسلا بالقفز على موديل 3 في معرض شنغهاي الدولي للسيارات.

وفي لحظات قليلة التف حولها الصحفيين ورجال الإعلام والمسؤولين، وظهرت الفتاة الغاضبة احتجاجًا منها على سيارة تيسلا موديل 3.

وارتدت السيدة قميصًا كتب عليه "المكابح المفقودة للتحكم" باللغة الصينية، وحاول رجال الأمن إنزال السيدة قبل أن يتعرف أحد على ماهية الكلمات المكتوبة ولكنها ظلت تصرخ بالكلمات "المكابح المفقودة للتحكم".

وانتشرت صور الفتاة الصينية في جميع وسائل التواصل الاجتماعي، سواء الصينية الخاصة، أو العالمية مثل فيسبوك وتويتر وأثارت الجدل حول العالم.

كما تواجه شركة تيسلا الأمريكية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية دعاوى قضائية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكشفت التقارير أن مجموعة من مالكي سيارات تيسلا قررت رفع دعوى قضائية أمام محكمة شمال كاليفورنيا تتهم فيه الشركة الأمريكية بإخفاء معلومات عن عيوب في نظام التعليق بسيارات موديل X وموديل S التي تم إنتاجها خلال الفترة من 17 سبتمبر 2013 وحتى 15 أكتوبر 2018.

وتنص الدعوى القضائية المرفوعة ضد شركة تيسلا أنها تخفي عيوب بعض طرازاتها والتي من الممكن أن تتسبب في حوادث.

وتتهم الدعوى أن تيسلا أخفت بعض العيوب التي كانت على علم بها بشكل مسبق وهو الأمر الذي أدى إلى سقوط الأجزاء التي بها عيوب في الصناعة من نظام التعليق الخاص بالسيارات.

مجموعة جنرال موتورز العريقة

ضمت القائمة المجموعة العريقة لصناعة السيارات الفارهة جنرال موتورز من الولايات المتحدة الأمريكية، التي احتلت مكانة مميزة بفضل المشروعات الخضراء صديقة البيئة التي تقوم بها، بالرغم من عاصفة الخسائر التي ضربتها.

حيث كشفت مجموعة جنرال موتورز الأمريكية العملاقة في مجال صناعة السيارات بأنها تتوقع خسائر بالمليارات خلال عام 2021.

واتفقت شركة فورد مع جنرال موتورز التي تتوقع بدورها كذلك خسائر بالمليارات وذلك بسبب نقص أشباه الموصلات والتي باتت أزمة عالمية في مجال صناعة السيارات.

وتعاني شركات السيارات في اليابان وأوروبا وأمريكا الشمالية من أزمة النقص العالمي الحالد في أشباه الموصلات اللازمة لإنتاج السيارات.

ومن جانبها، قررت جنرال موتورز بأنها ستمدد فترة وقف الإنتاج في مصانعها الأمريكية والكندية والمكسيكية أي كل مصانعها في قارة أمريكا الشمالية لعدة أسابيع وذلك بسبب استمرار الأزمة.

لذا قرار اختيار مجموعة جنرال موتورز لم يكن متوقعًا لدى البعض، ولكنه سيبدو منطقيًا خاصة مع الإصدارات الجديدة والحصرية المختلفة التي أطلقتها المجموعة من بداية العام الجاري وحتى الآن.

وذكرت جنرال موتورز عن تأثير العديد من الطرازات بأزمة أشباه الموصلات ومنها: شيفروليه بليزر، شيفروليه كمارو، ماليبو، إيكوينوكس، جي ام سي أكاديا، كاديلاك XT4، XT5، XT6، CT4، CT5، والعديد من السيارات الأخرى.

وتتوقع جنرال موتورز بأن تصل الخسائر بسبب أزمة أشباه الموصلات إلى 2 مليار دولار أي حوالي 7.5 مليار ريال سعودي.

مجموعة فولكس واغن الألمانية

تواجدت مجموعة فولكس واغن الألمانية العريقة في القائمة الأكثر تأثيرًا، بفضل المجهود المضاعف الذي تقوم به الشركة في صناعة السيارات الكهربائية، بالرغم من توالي الأزمات عليها ليس خلال العام الجاري فقط بل في الأعوام السابقة أيضًا وأبرزها أزمة الديزل الشهيرة.

فمنذ أيام، كشف الإدعاء الألماني عن توجيه اتهامات جديدة في الأزمة الشهيرة التي تعرضت لها المجموعة الألمانية العريقة لصناعة السيارات فولكس واغن.

وأكد الإدعاء الألماني أن التهم الجديدة المتعلقة بالتلاعب في قيم انبعاثات الديزل طالت 15 موظفًا جديدًا من داخل جدران العملاق الألماني.

صرح كلاوس تيسه المدعي العام في مدينة براونشفايج الألمانية أن التهم الجديدة طالت 15 موظفًا جديدًا، من بينهم عدد كبير من قيادات الشركة الألمانية وبعض موظفي شركات التوريد.

وفي نفس السياق، أكد المدعي العام في مدينة براونشفايج أن المحكمة أقرت أخيرًا بإدانة الرئيس التنفيذي السابق مارتن فينتركورن وبعض القيادات التنفيذية الأخرى في فولكس واغن.

وأقرت المحكمة الألمانية أن الرئيس التنفيذي السابق مارتن فينتركورن و4 مديرين آخرين لحقت بهم تهمة الاحتيال التجاري والاحتيال الجماعي.

وبالرغم من كل ما سبق، قامت المحكمة بتأجيل القضية إلى شهر سبتمبر من العام الجاري بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 .

وكان حوالي 260 ألف عميل ديزل لفولكس واغن قد انضموا للدعوى القضائية للحصول على تعويضات تتراوح ما بين ألف إلى ستة آلاف يورو لكل شخص على حسب طراز سيارته وعمرها أيضا

وتشير التقارير إلى أن الشركة الألمانية اتفقت على تسديد حوالي 15% من سعر الشراء الأصلي لكل عميل.

كما تلقت فولكس واغن ضربة جديدة بعد الإعلان عن قرار المحكمة الألمانية عن أزمة الانبعاثات الشهيرة، وأعلنت المجموعة الألمانية العريقة لصناعة السيارات الفارهة فولكس واغن عن إغلاق جزء من مصنعها رسميًا في سلوفاكيا بسبب الأزمة المنتشرة بين صناع السيارات التي تعرف بأزمة الرقائق الإلكترونية الصغيرة.

وستقوم فولكس واغن بإغلاق الجزء الخاص بخطوط إنتاج السيارات متعددة الاستخدامات SUV، من الآن وحتى يوم 7 مايو، ربما تجد مخرج من هذا المأزق.

مجموعة BYD الصينية

المجموعة التي لم تدخل في دائرة الجدل أو الخسائر الهائلة، ودخلت في فئة Innovators للتميز في عالم الابتكار وصناعة وتطوير جديد التقنيات للسيارات.

وكانت مجموعة BYD الصينية لها دور حيوي في الصين لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، حينما قامت بالمساهمة في محاربة فيروس كورونا بإنتاج أقنعة الوجه اللازمة للحماية من انتشار هذا الوباء

وتمكنت مجموعة BYD الصينية من إنتاج الأقنعة الوقائية للوجه بمعدل يصل إلى حوالي 5 ملايين قناع يوميًا، وكانت بهذا الرقم هي أكبر قوة مصنعة لأقنعة الوجه في العالم.