الطريقة الصحيحة للقيادة في الأجواء القاسية للشتاء

  • تاريخ النشر: السبت، 10 أكتوبر 2020
الطريقة الصحيحة للقيادة في الأجواء القاسية للشتاء
مقالات ذات صلة
إطفاء المحرك بدون مفتاح يؤدي للوفاة!
بعد طريق طويل: ماذا يحدث عند إطفاء محرك السيارة مباشرة
طرق سهلة للتخلص من الروائح الكريهة لمكيف السيارة

أيام قليلة تفصلنا عن فصل الشتاء المقرب لقلوب الكثير حول العالم، مع أجواء الأمطار المنهمرة والثلوج البيضاء التي تنتشر في العديد من الأماكن والتي يراها البعض قمة في الرومانسية وغاية في الروعة والجمال.

ولكن في وسط هذا الجمال الطبيعي الذي لا يمكن أن ينكره أحد، هناك أجواء قاسية وشديدة الخطورة، وسيكون من الصعب التعامل معها بنظرة بريئة دون حذر.

والحديث هنا سيذهب إلى سائقي عالم السيارات، فهم على أعتاب مواجهة الوجه الآخر للشتاء، الذي يحتاج إلى مهارة خاصة خلال قيادة السيارة في الأجواء القاسية لفصل الشتاء.

الطريقة الصحيحة لقيادة سيارتك في أجواء الشتاء القاسية

إذا كان الطقس الخارجي بارداً أو إذا كنت تعيش في منطقة تغطيها الثلوج، تأكد من رفع درجة حرارة المحرك وإقترابها من درجة الحرارة التشغيلية التي تعلن عنها الشركة المصنعة للسيارة قبل الانطلاق لأنك بذلك تتأكد أن عملية تزييت المحرك والمكونات الأخرى قد تمت بشكل جيد.

خاصة أن البرد القارس قد يؤدي في بعض الأحيان الى إقتراب بعض السوائل الموجودة داخل المحرك الى درجة التجمد أو الى زيادة لزوجة هذه السوائل، الأمر الذي يؤثر سلباً على كفاءة عمل مكونات السيارة الميكانيكية.

إذا كنت تقود سيارتك خلال ظروف جوية سيئة يطغى عليها الضباب والثلج أو خلال عاصفة رميلة أو عاصفة غبار وما أكثرها في منطقة الشرق الأوسط، قم بالقيادة على سرعة أقل من السرعة القصوى المحددة واستعمال مصابيح سيارتك، أما إذا شعرت أن مجالات الرؤية شبه معدومة.

لذا حاول أن تجد مكاناً آمناً الى جانب الطريق لركن سيارتك وأوقف عمل المصابيح لأن السائقين الآخرين على الطريق والذين يعانون من انعدام الرؤية سيبحثون "لاشعورياً" عن مصابيح السيارات الأخرى ليقودوا بالإعتماد عليها.