العلاقة بين سرعة الإنترنت والسيارات

  • تاريخ النشر: الخميس، 14 مايو 2020
العلاقة بين سرعة الإنترنت والسيارات
مقالات ذات صلة
فولكس واغن تختار رئيس بوجاتي لإدارة لامبورجيني
شواحن السيارات الكهربائية تغزو العالم
الأول بين صانعي السيارات: لامبورغيني تنشأ حساب على تيك توك

قد لا يتوارد إلى ذهن الكثير من الشخاص، خاصة مالكي وقائدي السيارت أن هناك علاقة هامة بين سرعة الإنترنت والسيارة، ولكن مع استمرار تقدم تكنولوجيا صناعة وتصميم السيارات أصبح لهذه العلاقة أهمية من نوع خاص.

العلاقة بين سرعة الإنترنت والسيارات

فمع ظهور الطرازات الحديثة التي تعتمد على تكنولوجيا القيادة الذاتية أصبح عالم السيارات في أمس الحاجة إلى إنترنت سريع.

حيث تعتمد الموديلات ذاتية القيادة على شبكات الجيل الخامس (5G) لتتمكن هذه السيارات من استخدام تقنية C-V2X، وهي إمكانية حديث السيارات ذاتية القيادة مع بعضها البعض.

وتحتاج الطرازات الحديثة التي تعتمد على تكنولوجيا القيادة الذاتية إلى شبكات الجيل الخامس (5G) لتتمكن من التواصل لاسلكيًا لمشاركة أهم البيانات والمعلومات مثل إشارات المرور والأجهزة الذكية والمعدات الأخرى الخاصة بالمرور والطرقات.

كما تحتاج هذه السيارات إلى شبكات الجيل الخامس (5G) السريعة لاتخاذ بعض القرارات بشكل سريع، مثل التوقف عند إشارات المرور، أو الإندماج مع السيارات الأخرى بالحارات المرورية على الطريق.

وبفضل هذه التقنية ستكون السيارات ذاتية القيادة قادرة على التحدث مع إشارات المرور كي تزامن وقت الرحلة مع مدة فتح الإشارات وغلقها، لتنخفض نسبة الازدحامات بشكل كبير، اضافة الى توفير أكبر في استهلاك الوقود.