انخفاض حاد في مبيعات شيفروليه كمارو لصالح طرازين

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 09 ديسمبر 2020
انخفاض حاد في مبيعات شيفروليه كمارو لصالح طرازين
مقالات ذات صلة
كمارو تحرج شيفروليه وتواصل السقوط
شيفروليه تعدل موعد إيقاف طرح طراز كمارو
كمارو 2021 تنطلق رسمياً بتحديثات جديدة

أعلنت شركة شيفروليه الأمريكية عن تراجع كبير في مبيعات طراز كمارو الشهير خلال الربع الثالث من عام 2020.

وجاء تراجع مبيعات شيفروليه كمارو في الربع الثاني من عام 2020 لصالح طرازات دودج تشالنجر وفورد موستنج وهما أهم من ينافس هذه السيارة في تلك الفئة.

انخفاض كبير لطراز كمارو 

وبلغ انخفاض مبيعات كمارو حوالي 35% خلال الشهور الثلاث الأخيرة مقارنة بالفترة ذاتها في العام الماضي وذلك بعدما نجحت في بيع 8666 سيارة فقط.

وخلال الفترة ذاتها، تمكنت دودج تشالنجر من بيع 16300 سيارة، مقابل بيع 13850 سيارة لفورد موستينج.

أسباب تراجع مبيعات كمارو 

ويعتقد الخبراء أن هناك العديد من العوامل التي أدت إلى انخفاض مبيعات شيفروليه كمارو منها تفشي فيروس كورونا الذي أدى إلى هبوط حاد في مبيعات كافة السيارات.

ولكن يتحدث البعض عن بعض الأخطاء التي قامت بها شيفروليه وساهمت في ترجاع مبيعات كمارو مقارنة بتشالنجر وموستنيج.

ولا يعتبر تراجع مبيعات كمارو بنسبة 46% صدفة، فبالتدقيق في أداء شيفروليه نجد أنها لم تقدم إصدارات خاصة لتنشيط بيع السيارة وهو الأمر الذي قامت به فورد بشكل احترافي مع إطلاق كل من شيلبي GT500 وماخ 1.

فيما قامت دودج بإطلاق إصدار تشالنجر سوبر ستوك الجديد والذي لاقى رواجاً وزاد من شعبية السيارة في هذه الفئة.

إيقاف بيع كورفيت 2020 مؤقتاً بسبب مشكلة خطيرة

الجدير بالذكر أن مجموعة جنرال موتورز قررت في وقت سابق من شهر سبتمبر وقف بيع شيفروليه كورفيت موديل 2020 مؤقتاً بسبب مشكلة تم اكتشافها.

وكشفت التقارير أن المشكلة التي تواجه شيفروليه كورفيت تتعلق بنظام الكبح وهو ما يجعلها مشكلة خطيرة.

المشكلة لا تتعلق بطراز كورفيت 2020 فقط!

ويتحدث الخبراء عن عدم اقتصار مشكلة نظام الكبح على شيفروليه كورفيت موديل 2020 ولكنها تمتد إلى بعض الطرازات الأخرى من إنتاج جنرال موتورز أيضاً وهو ما قد يعني أن هناك استدعاءات جديدة خلال الفترة المقبلة.

وتم استدعاء سيارات طرازات شيفروليه كورفيت 2020 وإيقاف بيعها مؤقتاً بسبب مشكلة في مستشعر نظام تعزيز الكبح الإليكتروني إذ أن هناك خلل يحدث يتسبب في انقطاع الإشارة وذلك يؤدي إلى تعطيل الاتصال بين النظام والمستشعر.

وربما يتسبب هذا الخلل في توقف عمل نظام الكبح الإليكتروني وذلك يعني أن قائد السيارة قد يكون في حاجة إلى الضغط بقوة أكبر على دواسة المكابح وذلك لإبطاء السيارة أو إيقافها.

وكشفت تقارير عن الطرازات الأخرى من إنتاج جنرال موتورز والتي قد تكون بها نفس المشكلة الخاصة بمستشعر نظام تعزيز الكبح الإليكتروني. 

طرازات أخرى استدعتها جنرال موتورز

وقامت جنرال موتورز بسبب هذا الخلل من استدعاء 3.317 سيارة من كاديلاك طرازات XT4 وCT5 وCT4 موديل 2020.

كما استدعت شيفروليه سيارات تريل بليزر لعام 2021، مع بنويك أنكور GX لعامي 2020 و2021.

ويتوقع أن تقوم جنرال موتورز باستبدال نظام تعزيز الكبح الإليكتروني بالكامل بسبب عدم اكتشافها للمادة أو لمصدر الخلل بالتحديد وهو ما سيدفعها لتغيير النظام بالكامل.

يذكر أن خبراء السيارات وجهوا نصائح لمن يمتلك هذه الطرازات بملاحظة الضوء التحذيري الذي من الممكن أن يظهر في السيارة في حالة تعطل نظام تعزيز الكبح الإليكتروني، وفي حالة رؤية هذا الضوء التحذيري سيكون على السائق معرفة أنه في حاجة لبذل جهد أكبر للضغط على المكابح لإيقاف السيارة.