صور لرفاهية وفخامة سيارات مشاهير بوليوود

بالصور: سيارات المثيرة للجدل ليدي غاغا

بالصور: السيارة الأهم في تاريخ دولة الإمارات

  • السبت، 22 فبراير 2020 السبت، 22 فبراير 2020
بالصور: السيارة الأهم في تاريخ دولة الإمارات

في عام 2018 ، وأثناء خطوات البحث والتحليل لكتابة كتاب عن سيارات الشيخ زايد ليتزامن نشره مع عام زايد، كان "محمد لقمان علي خان" يتصفح الكتب في الأرشيفات الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، عندما ظهرت أمامه صورة قديمة لطراز رولز رويس فانتوم يجري شحنها ونقلها على شواطئ الجزيرة العربية.

وبروح الباحث المحب للتاريخ وعالم السيارات، كانت الأسئلة الأولى التي تتبادر إلى ذهن لقمان هي "لمن كانت هذه السيارة؟"، هل لا تزال حاضرة؟ وأين هي الآن؟

هذه الأسئلة الثلاث دفعت الباحث "محمد لقمان علي خان" صاحب الـ44 عام، والذي تنحدر أصوله من مدينة حيدر أباد الهندية للانطلاق في رحلة بحث لتحديد موقع وتاريخ السيارة.

خاصة أن المهمة بدت مستحيلة للإجابة عن هذه الأسئلة من خلال الأبحاث الأرشيفية أو حتى خلال مساعدة بعض الأصدقاء.

ولكن أخيرًا وبعد رحلة بحث طويلة استمرت عام، استطاع "لقمان" أن يجد السيارة التاريخية في شهر فبراير العام الماضي 2019، بعد أن توصل إلى مالكها في ضاحية غريبة في فيينا بالنمسا.

ومع الرجوع إلى مكتب سجلات رولز رويس في لندن اكتشف لقمان الأهمية التاريخية الهائلة لهذه السيارة، خاصة لتاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة.

حيث ذكرت السجلات أنه تم عرض السيارة في معرض "إيرلز كورت موتور" في لندن عام 1965، ومن ثم تم تسليمها في عام 1966 إلى حاكم أبوظبي آنذاك الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان.

وبعد استخدام السيارة لمدة ستة أشهر تقريبًا، استقال الشيخ شخبوط بعد فترة حكم استمرت لمدة 38 عامًا، وتم نقل السيارة إلى خليفته وشقيقه الأصغر، الأب ومؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكانت السيارة شاهد عيان على بداية تاريخ وحقبة عظيمة، ويعتبرها الباحثون ومن بينهم "لقمان" السيارة الأهم في تاريخ الأمة الإماراتية.

حيث تم استخدام السيارة في حفل تنصيب الشيخ زايد حاكم أبو ظبي ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة لاحقًا.

وبعد الكثير من التفاوض والإقناع، تمكن الباحث "محمد لقمان" من الحصول على السيارة من مالكها ونقلها إلى لندن بواسطة الشاحنات لإصلاحها وإعادتها للحياة مرة أخرى.

وأكد "لقمان" أن سيحاول جاهدًا لاستعادة السيارة شكلها الأصلي، خاصة على صعيد اللون الأسود المزين بخطوط ذهبية، كما يعتزم إعادة تنجيد المقاعد وتزويدها بكسوة جلدية فاخرة باللون البني.

كما أوضح أن سيقوم بكل ما يلزم من أجل أن تعود السيارة إلى بيتها "الإمارات"، لتشارك ويشاهدها الحضور من خلال فعاليات معرض معرض إكسبو 2020.