صور للتاريخ: سيدات مؤثرات في عالم السيارات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 06 يوليو 2021
صور للتاريخ: سيدات مؤثرات في عالم السيارات
مقالات ذات صلة
سيارات راشد التميمي
أسطول سيارات كيم كارداشيان الشهيرة
خلافات جنرال موتورز وفورد تصل إلى المحاكم!

لا يقتصر عالم صناعة السيارات على الرجال فقط، لكن كان هناك سيدات مؤثرات في عالم السيارات عبر التاريخ، كان لهن الفضل في تطوير هذا المجال الذي يثبت أهميته يومًا بعد يوم.

وخلال السطور القليلة التالية عزيزي قارئ تيربو العرب، سنستعرض أبرز السيدات المؤثرات في عالم السيارات عبر التاريخ، لنبدأ جولتنا.

بيرثا بنز

تعتبر بيرثا بنز صاحبة الفضل في انتشار أول سيارة إنتاجية في التاريخ، والتي شاهد فيها العالم أول مركبة تصلح للاعتماد عليها في الاستخدام اليومي.

بيرثا بنز لم تكن بعيدة، فهذه السيارة تم اختراعها وصناعتها على أيدي زوجها المخترع المبدع كارل بنز، الذي أكد أنه لم يؤمن بهذه المركبة ولكن بيرثا كانت تؤمن به وباختراعه بشدة، وقدمت دعم غير عادي لزوجها ليستكمل مشواره.

وجاء الدعم أسرع مما يعتقد كارل بنز، حينما قامت بيرثا باصطحاب أطفالها الصغار والذهاب إلى منزل والدتها بواسطة مركبة زوجها، وكانت هذه الرحلة التي استغرقت 56 دقيقة مفعول السحر في انتشارها بقوة.

كما شاركت بيرثا بنز في تصميم أول مركبة، بعد أن نصحت زوجها المخترع بتركيب قطعة جلدية لتغطية المكابح، من أجل قيادة أفضل.

فلورنس لورانس

امتلكت فلورنس لورانس موهبة أكثر من رائعة على صعيد التمثيل في الساحة العالمية الأشهر هوليوود، وكانت ولا زالت واحدة من أشهر السيدات في الولايات المتحدة الأمريكية.

لكن الأمر لم يقتصر على موهبة التمثيل فقط، فلورنس لورانس كانت تمتلك موهبة وذكاء الاختراع، واكتشفت هذا الأمر بعد شعورها بالاستياء الشديد من ارتفاع نسب الحوادث في عالم السيارات.

واستطاعت دوافع فلورنس لورانس أن تخترع أذرع أوتوماتيكية على جانبي السيارة يمكن استخدامها بسهولة بلمسة زر واحدة، وذلك من أجل تحذير السيارات والمركبات الأخرى للحركة المرورية.

وكان هذا الاختراع من فلورنس لورانس هو البذرة التي تطورت لتصبح مصابيح الإشارات في جميع السيارات، ولا غنى عنها لأمان وسلامة الجميع.

هيدي ألمار

السيدة النمساوية التي تمكنت من اختراع  نظام توجيه إذاعي متطور مكن السفن من التحكم الكامل بالطوربيدات باستخدام موجات راديو، بالرغم من أنها كانت تعمل في مجال التمثيل على الساحة الهوليوودية الفنية.

وبمجرد تقديم الاختراع، قام جورج أنثيل بمشاركة هيدي ألمار في نشر الاختراع، ولم يحقق الربح المادي المنتظر منه، ولكنه كان أساسيًا في تطوير واختراع العديد من التقنيات الأخرى، مثل تكنولوجيا شبكات الواي فاي، البلوتوث وتقنية تحديد الوجهة جي بي إس.

ماري بارا

في فترة الثمانينيات من القرن الماضي، التحقت ماري بارا بمعهد دراسات المجموعة الأمريكية العريقة لصناعة السيارات جنرال موتورز، وكانت طالبة مجتهدة ومبدعة، لذا بمجرد التخرج عملت داخل جدران الشركة الأمريكية.

واستمرت في العمل بمجهود مضني لفترة وصلت إلى أكثر من 38 عام، وكلل هذا العمل في النهاية بحصولها على لقب أول امرأة تشغل منصب رئيسة تنفيذية لمجموعة عالمية في قطاع صناعة وإنتاج السيارات.

إيلينا فورد

بظهر جليًا من الاسم ارتباط السيدة إيلينا بشركة فورد الأمريكية العريقة لصناعة السيارات، فهي حفيدة هنري فورد مؤسس شركة فورد العملاقة.

وفي بداية مشوارها المهني لم تكن تعمل إيلينا فورد في شركة الجد العريقة، بل كانت تمتلك وظيفة مديرة حسابات في شركة "غرين ريتش ويلز".

ولكن في عام 1995، قررت إيلينا أن تعطي جهودها للعائلة ودخلت بين جدران شركة فورد لتصبح في عام 2013 مديرة قسم التسويق العالمي ونائبة رئيس الشركة.

ميشيل تشيستنسن

المصممة الشهيرة ميشيل تشيستنسن التي امتلكت دورًا بالغ الأهمية في الشركة اليابانية العريقة لصناعة السيارات هوندا، من خلال العمل في فريق المصممين الخاص بالشركة.

وبعد أعوام من العمل المضني في هوندا، استطاعت أن سيدة من السيدات التي تقود فريق تصميمات السيارات الرياضية الخارقة داخل جدران هوندا اليابانية.

إيمي ريمر

تعتبر إيمي ريمر واحدة من السيدات المؤثرات ليست في صناعة السيارات فقط، بل في قسم تطوير التكنولوجيا المستقبلية القادمة بقوة، تقنية القيادة الذاتية في الشركة الرائدة جاغوار.

وحصلت إيمي ريمر على العديد من الجوائز البارزة، مثل "Great British Women in the Car Industry - Rising Stars Award ".