• شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

  • بالفيديو: تيربو العرب يختبر بورشه كايين 2019

    بالفيديو: تيربو العرب يختبر بورشه كايين 2019

    لم تجد بورشه سبيلاً للرد على المنافسة المتعاظمة في فئة مركبات الدفع الرباعي الرياضية، سوى أن تعزز نفس التركيبة الناجحة التي تقوم كايين عليها

    عند النظر إلى الجيل الثالث من بورشه كايين، قد يعتقد المرء بأنّ ما تراه عيناه ليس سوى فئة معدّلة من الجيل الثاني، وربما قد يذهب البعض بعيداً في تحليلاته ليقول بأنّ بورشه وعندما عمدت لإخضاع الجيلين الأول والثاني لعمليات شد وجه في الماضي، قامت بعمل أكبر بكثير مما قامت به العام المنصرم عندما وقّع أصحاب القرار الأول لديها على صك إنتهاء أعمال التطوير الخاصة بالجيل الثالث من كايين، فعند ركن الأخير إلى جانب نسخة تعود للجيل السابق، سيبدو الأمر وكأنه تجسيد حي للعبة "إكتشف الفروقات" ولكن الحقيقة هي غير ذلك تماماً، فالسيارة الجديدة وتحت خطوط جسمها الخارجي مصنوعة من الألومنيوم هي أخف وزناً من الجيل السابق بمقدار 65 كلغ رغم أنها أكبر (أطول وأعرض)، كما أنها تستفيد من نظام إلتفاف بالعجلات الخلفية كالذي يتوفر في كل من باناميرا و911.

    وستتوفر كايين في البداية بخيار من محركين، كلاهما من ست أسطوانات وكلاهما يتصل بعلبة تروس أوتوماتيكية من ست نسب، وبذلك فإنّ الفئة كايين S تأتي مع محرك يتألف من ست أسطوانات سعة 2.9 ليتر مع شاحن هواء توربو مزدوج يولد قوة 434 حصاناً ويدفع السيارة من حالة التوقف إلى سرعة قصوى تبلغ 100 كلم/س بزمن لا يتجاوز الــ 4.9 ثانية (مع خيار كرونو الذي يوفر أيضاً جهاز المساعدة على الإنطلاق السريع)

    الفئة الأخرى هي الفئة القياسية كايين مع محرك سعة 3.0 ليتر يولد قوة 335 ويدفع السيارة إلى سرعة 100 كلم/س خلال 5.9 ثواني.

    وضمن الرحلة التي إنتقلنا بها عبر الحدود من إمارة الفجيرة في دولة الامارات العربية المتحدة إلى فندق زنغي باي في سلطنة عُمان عبر مسارات صخرية وسط الوديان التي تعبر بين جبال شاهقة، برهنت السيارة عن قدرتها العالية فوق المسارات الوعرة مستفيدةً طبعاً من جهاز تعليق متطوّر ومنظومة ميكانيكية الكترونية متطورة تعمل بكفاءة على نقل قوة المحرك وعزمه إلى العجلة الأكثر تماسكاً مع الطريق. ففي إحدى المرات واجهنا عائق كبير يتمثل بصخرة ملقية وسط المسار، الأمر الذي إضطرنا للخروج قليلاً عنه بإتجاه منحدر بزاوية قاسية تمكّنت كايين من عبوره بكل ثقة وإقتدار دون أن تتعرض لأي مشكلة من جراء ذلك.

    من الداخل، توفر لك كايين الجديدة لوحة قيادة شبيهة بما يتوفر لدى الشقيقة باناميرا، مع شاشة عرض كبيرة تتوسط الكونسول الوسطي، ومقاعد ذات تصميم رياضي لا يخلو من الأناقة ومستويات عالية من الراحة والإحتضان لجسم السائق ومرافقيه الركاب.

    و تحمل مقصورة قيادة بورشه كايين S شأنها بذلك شأن معظم السيارات التي تخرج من مصانع زوفنهاوسن عنواناً واحداً لا ثاني له، هذا العنوان هو الجودة العالية، فأين ما وضعت يدك في الداخل سواء على الجلد الذي يكسو معظم أرجاء المقصورة، تطعيمات الألومنيوم أو حتى البلاستيك ذو الملمس الناعم فإنك ستشعر بشكلٍ مباشر أنّ نوعية هذه المكونات هي من النخب الأول. أما فيما يتعلق بالرحابة، فهي تتوفر بكمية محترمة، خاصةً في الجهة الخلفية، حيث ساهمت مقاعدها المتحركة بتوفير مساحة أكبر لأقدام الجالسين عليها.

    وبالمناسبة، لا بد من الإشارة إلى أنّ كايين S تتمتع بمقاعد رياضية تحتضن أجسام الركاب بشكلٍ ثابت، وهذا ما شعرنا بأهميته عندما وصلنا إلى منطقة كثيرة المنعطفات كانت بورشه تجتازها بكل ثبات وبتماسك رائع بالنسبة لسيارة بهذا الحجم والارتفاع، حيث تبقى ملتصقة بالطريق حتى على سرعاتٍ عالية.

    ونبقى في الداخل لنُشير إلى أنّ كايين الجديدة تتمتّع بصندوق أمتعة أكبر بمقدار 100 ليتر ومقصورة رحبة تحظى بالعديد من مزايا الراحة والعملية عبر أرجائها. ويوثّق مفهوم "مقصورة قيادة بورشه المتطوّرة" الرابط بين السيارة والركّاب من خلال قدرة اتّصال أفضل وأسلوب تحكّم بديهي. في هذا السياق، يعمل كونسول وسطي بتقنية التحكم باللمس المباشر مع شاشة جديدة قياس 12.3 بوصات خاصة بـ نظام بورشه لإدارة الاتصالات، هما بمثابة وِحدة تواصل بين السائق ووظائف السيارة كافة. ويمكن ضبط نظام بورشه لإدارة الاتصالات هذا لتوفير ستة أنماط فردية تخزّن عدداً كبيراً من الإعدادات الداخلية، هذا بالإضافة إلى إعدادات الإضاءة وبرامج القيادة وأنظمة المساندة.

    وخلال تجربة القيادة تبيّن لي أنّ كايين تتمتع بأداء رائع كأي سيارة بورشه حقيقية (أقصد هنا طبعاً 911). ورغم أنها لا تتمتع بمحرك منبطح الأسطوانات مثبّت بوضعية خلفية، كما هي الحال مع بورشه الحقيقية، إلا أنه يمكنني القول بأنّ الـ بورشه الحقيقية هذه اكتسبت المزيد من القوة. فعلى الطريق، وعند اعتماد نمط القيادة سبورت بلاس ثم الانطلاق بالسيارة فوق مسار مستقيم تتخلله بعض المنعطفات، سرعان ما ستكتشف أنها تتمتع بإنقيادية شبيهة إلى حدٍ بعيد بما يتوفر للسيارات الرياضية، ولعل هذا يتوفر لها بفضل جهاز تعليقها المتكيّف الذي يوفر لها خلوص أقل ارتفاعاً بنسبة محترمة، الأمر الذي يعزز حركتها الديناميكية وقدرتها على الخوض بالمنعطفات على سرعاتٍ أعلى مستفيدةً أيضاً من نظام توجيه دقيق ومقود يوفر شعوراً عالياً بالسيطرة المحكمة على عجلات المحور الأمامي.

    وبالإضافة إلى وضعية القيادة التي تمزج ما بين الإشراف المحبّب على الطريق من زاوية مرتفعة وبين أقل نسب الشعور بتمايل الجسم تحت تأثير التحديات الديناميكية، فإنّ أبرز ما يجعل من تجربة قيادة كايين S تجربة مميزة هو المحرك الذي يوفر طاقته بسلاسة إلى العجلات الأربع وبشكلٍ يجعل السيارة قادرة على إخفاء وزنها المرتفع نسبياً والبالغ  2,175 كلغ. وهنا لا داعي للتذكير بأنّ جهاز تعليق كايين S وما يعاونه في مهامه من تجهيزات متطورة يتكفلان بمساعدة المحرك في عملية إخفاء هذه الوزن.

     

    وانطلاقاً من شخصيّتها المتكاملة، تتضمّن كايين الجديدة خمسة أنماط قيادة مختلفة مُبرمجة مسبقاً يمكن اعتمادها وفقاً للمسار وظروف القيادة من خلال نظام بورشه لإدارة الاتصالات. وبالإضافة إلى نمط الطرق المعبّدة الرئيسي، يستطيع السائق الاختيار من بين أربعة أنماط أخرى تغيّر إعدادات السيارة كي تتلاءم مع ظروف المسار، تشمل "الوحل" ،"الحصى" ،"الرمل" و"الحجارة" ويتمّ فيها تكييف عمل المحرك وجهاز التعليق (من ضمنها علبة تروس "تيبترونيك إس" Tiptronic S الجديدة) ونظام بورشه للتحكم بالدفع الخاص بالدفع الرباعي ونظام بورشه للتحكم بالتوازن. كما يتمّ التحكم بإعدادات التعليق الهوائي ونظام التخميد النشط وتوجيه المحور الخلفي ونظام بورشه للتحكم الديناميكي بالهيكل للحدّ من انحناء السيارة جانبياً، في حال كانت تلك التجهيزات الاختيارية متوفّرة في السيارة.

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات