بطل العالم لفريقه: يا لها من نهاية مذهلة

  • الإثنين، 04 نوفمبر 2019 الإثنين، 04 نوفمبر 2019
بطل العالم لفريقه: يا لها من نهاية مذهلة

تمكن سائق فريق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون من إحراز اللقب السادس له في تاريخه في بطولة العالم للفورمولا 1، بعد أن حصد 18 نقطة نتيجة لاحتلاله المركز الثاني في سباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى، الذي اقتنص فيه زميله ومطارده الوحيد في جدول الترتيب الفنلندي فالتيري بوتاس المركز الأول.

وتحدث سائق فريق مرسيدس والمتوج بلقب بطولة العالم من دقائق "لويس هاميلتون" إلى فريقه بعد عبوره خط النهاية مباشرة عبر جهاز الاتصال الداخلي قائلاً "يا لها من نهاية أسبوع مذهلة"، وأردف موجهاً الحديث إلى فريقه "لا يمكنني أن أصدق ذلك، فعلناها".

وبهذه النتيجة، حسم هاميلتون البطولة لصالحه قبل نهاية بطولة العالم بجولتين، حيث أصبح السائق البريطاني في مقدمة الجدول برصيد 381 نقطة، بفارق 67 نقطة عن زميله بوتاس الذي وصل إلى 314 نقطة بعد الفوز اليوم بسباق الجائزة الكبرى للولايات المتحدة، كما ساعده فوزه بـ10 سباقات خلال هذا الموسم في إنهاء هذه البطولة مبكراً وعن جدارة واستحقاق.

ويعتبر هذا اللقب هو السادس لهاميلتون في تاريخه والثالث على التوالي، ليصبح على بعد لقب واحد آخر من الرقم القياسي للألماني الأسطوري مايكل شوماخر، وفي المركز الثاني خلف الأرجنتيني الراحل خوان مانويل فانجيو الأكثر تتويجاً باللقب الأغلى في عالم السيارات.

الجدير بالذكر أن لويس هاميلتون استطاع الفوز بأول لقب بطل عالم في عام 2008 حينما كان متعاقداً مع فريق ماكلارين في موسمه الثاني، ومن ثم تمكن من إضافة المزيد من الألقاب إلى خزانة البطولات بإحرازه 5 ألقاب أخرى في أعوام (2014، 2015، 2017، 2018، و2019).