بنتلي تبني أكبر برج على شاطئ في أمريكا بوحدات كأنها قصور منفصلة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 أبريل 2021
بنتلي تبني أكبر برج على شاطئ في أمريكا بوحدات كأنها قصور منفصلة
مقالات ذات صلة
أفخم ساعات اليد من كبرى شركات السيارات
أخر نسخ مولسان تخرج من مصنع بنتلي في وداع مهيب
ماذا قالت بنتلي عن بنتايجا 2021 الجديدة؟

كشفت شركة بنتلي البريطانية الشهيرة في مجال صناعة السيارات الفاخرة عن عملها على مشروع لبناء أعلى برج سكني في الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت شركة بنتلي بأنها ستتعاون مع شركة عقارات "Sieger Suarez Architects" والتي تتمتع بشهرة عالمية في عالم البناء.

وستعمل بنتلي مع شركة البناء العالمية على إنشاء أول برج سكني للعلامة البريطانية الشهيرة في مدينة ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأعلنت بنتلي بأن المبنى السكني سيكون برج عملاق مكون من 60 طابقاً وسيعتبر هو المبنى الأعلى على الشاطئ في الولايات المتحدة الأمريكية.

وينتظر بأن يجمع المبنى السكني 200 شقة فاخرة بجراج "مرآب" داخلي لكل شقة منها مع مصعد سيارات مخصص كذلك.  

وسيتوفر في كل شقة سكنية في هذا البرج العملاق الفاخر شرفة خاصة وساونا وحمام سباحة منفصل كذلك.

وتطمح بنتلي للبدء في مشروعها الجديد في عام 2023 وذلك مع مهلة زمنية تقدر بـ3 سنوات لينطلق هذا المشروع بحلول عام 2026.

وكشفت التقارير بأن بنتلي ستتبنى تصميم الشكل الخارجي للبرج وكذلك التصميم الداخلي لكل وحدة سكنية مع مراعاة فخامة بنتلي المعروفة هنا في صناعة السيارات.

ساعة فاخرة من بنتلي بالذهب والياقوت!

كشفت شركة بنتلي لصناعة السيارات عن تعاونها مع شركة "Breitling" السويسرية من أجل تقديم ساعة يد جديدة فخمة باسم: premier b21 chronograph tourbillon 42 bentley limited edition والتي وستطرح بعدد نسخ محدود.

وأوضحت بنتلي بأنها ستطرح 25 نسخة فقط من هذه الساعة الفخمة التي تتضمن غلاف 42 ملليمتر من الذهب الخالص.

فيما تمتلك الساعة خلفية من الياقوت الشفاف يمكن صاحبها من متابعة الحركات الميكانيكية للساعة أثناء عملها.

وأوضحت بنتلي و شركة "Breitling" أن الساعة مستوحاة من طراز يخص شركة الساعات السويسرية في الأربعينيات.

فيما استوحى مصممو ساعة بنتلي الجديدة هذا التصميم من حفيد مؤسس Breitling الذي عُرف عنه عشقه لطرازات بنتلي.

وكشفت بنتلي بأن شركة Breitling السويسرية فتحت باب حجز الساعة الفخمة في قارة أوروبا بسعر سيبدأ من 49 ألف يورو أي ما يعادل تقريبا 149 ألف ريال سعودي.

بنتلي تحتفل بإطلاق فلاينج سبير بهدايا فارهة

تقدم علامة بنتلي الشهيرة في مجال صناعة السيارات الفارهة مجموعة من المنتجات والهدايا الفخمة المستوحاة من طراز فلاينج سبير Flying Spur والتي تعتبر من أفخم الموديلات.

وقررت بنتلي أن تقدم عدد من المنتجات المستلهمة من عناصر تصميم فلاينج سبير وذلك احتفالاً بطرحها.

وتتنوع مجموعة القطع ما بين نماذج مصغرة لطرازات فلاينج سبير بمقاس 1:43  مع توفير خيارين لها الأول باللون الأزرق والثاني باللون الفضي.

كما هناك قطع من بنتلي فلاينج سبير متنوعة ما بين تميمة أو حقيبة جلدية وغيرها.

8 حقائق لا تعرفها عن حرفية بنتلي

تصنع بعض الشركات السيارات للتفنن واستعراض قدراتها الهندسية والصناعية الراقية، كما توجد شركات أخرى تصنعها بهدف بيعها وكسب الأرباح، وتنتمي شركة بنتلي إلى الفئة الأولى. إليك أبرز الحقائق التي لا تعرفها عن مدى حرفية علامة بنتلي البريطانية في صناعة سياراتها فائقة الفخامة.

1- مركز تميز صناعي

تحتل علامة بنتلي الصدارة من حيث قدراتها التصنيعية، وذلك على الرغم أنها مملوكة من قبل مجموعة فولكس واجن الألمانية.

2- نفس الشجرة

تستخدم بنتلي في تقليم وزخرفة مقصورات سياراتها ألواح خشبية من نفس الشجرة للتأكد من الحصول على نفس النمط واللون في كافة تطريزات المقصورة.

3- 62 سيارة يوميًا

بشكل يومي وفي المتوسط تصنع بنتلي 26 سيارة كونتيننتال GT وكونتيننتال فلاينج سبير، بجانب 5 سيارات مولسان و31 سيارة بنتايجا، وهذا يعتبر عدد قليل من السيارات مقارنة بتويوتا؛ حيث أن تويوتا تنتج يوميًا أكثر من 10 آلاف سيارة.

4- 136 ساعة

تُعد بنتلي مولسان هي الطراز الرائد لدى علامة بنتلي، حيث تحتاج هذه السيدان فائقة الفخامة والمصنوعة يدويًا إلى 136 ساعة عمل متوصلة لإنهاء صنع مقصورتها فقط.

5- مئات الساعات

تحتاج سيارات بنتلي إلى مئات الساعات كم أجل إنتاج سيارة كاملة، وذلك على عكس شركات السيارات الشعبية التي تتطلب بضع ساعات؛ حيث أن كونتيننتال GT تحتاج إلى 110 ساعة حتى تصنع من البداية للنهاية، ويرتفع ذلك إلى 130 ساعة مع فلاينج سبير، في حين يصل إلى 400 ساعة لطراز مولسان.

6- لا مكان للآلات

يحتاج طلاء مولسان الخارجي، الذي يعتبر من الأفضل في صناعة السيارات، إلى تدخّل بشري، ولهذا السيي توظف بنتلي فريق يعمل لمدة 12 ساعة من أجل طلاء وتلميع كل سيارة.

7- مئات الموظفين

كل سيارة مولسان تخرج من مصنع بنتلي، تحتاج عملية صناعتها إلى مجهود 300 شخص والكثير من العمل اليدوي، في حين أن سيارات كونتيننال GT وفلاينج سبير تتطلب 1055 شخص.

8- فحص الأخشاب

تمتلك بنتلي متخصص أخشاب يفحص بأعلى دقة ممكنة حوالي 25 ألف متر مربع من الألواح الخشبية، وذلك من أجل اختيار أفضل أنواع الأخشاب لسيارات الشركة.