بن سليم يدخل بسيارته المرسيدس إلى موسوعة غينيس

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 مايو 2020
بن سليم يدخل بسيارته المرسيدس إلى موسوعة غينيس
مقالات ذات صلة
سيارات يعشقها أغنى النجوم الأمريكيين وأكثرهم ثروة
أسعار سيارات صلاح ونجوم ليفربول أبطال إنجلترا
أسطول محمد رمضان بدأ بحلم وانتهى بسيارات نادرة وخارقة

يعتبر محمد بن سليم، أسطورة وواحد من أنجح السائقين العرب؛ ومعروف بين كل متابعي سباقات وراليات السيارات في المنطقة. فهو سائق إماراتي فاز في بطولة الشرق الأوسط للراليات 14 مرة، وفي عام 2002 اعتزل، ثم أصبح نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات عام 2008.
 

تمكّن سليم، من أن يميز نفسه بصورة أكبر إلى جانب حياته العملية الزاخرة بالنجاحات داخل وخارج السباقات، عبر امتلاكه سيارة فريدة من نوعها لم تصنع مرسيدس منها سوى 25 نسخة، وهي سيارة رياضية خارقة تحمل اسم CLK GTR.

ودخلت CLK GTR موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأغلى سيارة إنتاجية في تلك الحقبة بسعر بلغ 1.54 مليون دولار.
 

هذا، وأتت السيارة في النهاية بمحرك V12 سعة 6.9 لتر بقوة 612 حصان، وتسارع من 0 الى 100 كم/س خلال 3.8 ثانية، بالإضافة إلى سرعة قصوى تصل إلى 344 كم/س.

حيث دُشنت CLK GTR في عام 1997 من أجل أن تشارك بها مرسيدس في بطولة FIA GT الجديدة وقتها، بالإضافة إلى أن مرسيدس CLK GTR صُممت في الأساس للتسابق، قبل أن يتم توفير نسخ إنتاجية منها للطرقات العامة بشكل محدود للغاية.
 

استطاعت تلك السيارة تحقيق نجاح ساحق، لدرجة أنها سيطرت على فئتها في البطولة (فئة GT1) على مدى سنتين (1997 و 1998)، مما أدى إلى انسحاب كافة منافسينها من البطولة بحلول عام 1999، وهذا ما أجبر المنظمين إلى إلغاء فئة GT1.

وجاءت السيارة المخصصة للطرقات العامة مع اختلافات بسيطة عن سيارة السباقات وبأقل قدر ممكن من مميزات الراحة والفخامة، لتظل سيارة سباق حقيقية، ولكن مع إضافات مميزة بسيطة مثل الكسوة الجلدية في داخلها.