بي إم دبليو تقدم أقوى طرازات الفئة الثالثة في2021

  • الإثنين، 06 يوليو 2020 الإثنين، 06 يوليو 2020
بي إم دبليو تقدم أقوى طرازات الفئة الثالثة في2021

كشفت شركة بي إم دبليو الرائدة في صناعة السيارات عن استعدادها للكشف عن سيارة جديدة في عام 2021 ستحظى بإعجاب عشاق طرازاتها.

وتسعى بي إم دبليو لإطلاق سيارة M3 الجديدة والتي تعتبر أقوى طرازات الفئة الثالثة على الإطلاق وذلك مع بداية عام 2021 والتي تحمل آمالاً جديدة لتعافي الشركة الألمانية من الخسائر التي تعرضت لها بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في عام 2020.

إطلاق الثنائي M3 وM4 

وفي الوقت ذاته، تستعد بي إم دبليو أيضا لإطلاق سيارة M4 الكوبيه في مطلع عام 2021 والتي تعتبره بداية جديدة لها.

وأمدت الشركة الألمانية الطرازين بسواعد محرك بسعة 3.0 لتر مكون من 6 أسطوانات ويتمكن من توليد قوة قدرها 353 كيلووات أي ما يوازي 480 حصاناً وذلك في الموديل القياسي، أما موديل Competition فيحصل على محرك بقوة 357 كيلووات ما يعادل 510 حصان، مع عزم دوران أقصى 650 نيوتن.متر.

وتتمكن سيارتي M3 وM4 في الإنطلاق من السكون والتسارع حتى 100 كيلومتر في الساعة في زمن يقل عن 4 ثوانٍ، مع سرعة قصوى في الموديل القياسي تصل إلى 250 كيلومتر في الساعة، مع خيار طرازات تبلغ سرعتها القصوى 280 كيلومتر في الساعة إذا رغب العميل في ذلك.

وزودت بي إم دبليو السيارتين بنظام الدفع الرباعي وتجهيزتها بناقل حركة يدوي وأوتوماتيكي لتضمن الشركة لعملائها قيادة مثالية بالشكل الذي يفضلونه.

ولم تعلن بي إم دبليو إلى الآن عن أسعار الطرازين M3 وM4 حتى الآن ولكن من المنتظر خلال الأيام المقبلة أن تظهر تفاصيل أكثر عن أسعار السيارات وموعد طرحها وإمكانياتها الداخلية كذلك.

والجدير بالذكر أن الشركة الألمانية كحال بقية صناعي السيارات في العالم تمر بأحد أسوأ أعوامها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. 

تراجع كبير في مبيعات بي إم دبليو

وتعاني شركة بي إم دبليو من انخفاض حاد في مبيعاتها خلال الربع الثاني من عام 2020.

وأعلنت الشركة الألمانية أنها لا تزال متأثرة بشكل كبير بسبب تداعيات فيروس كورون المستجد "كوفيد-19".

أرقام تؤكد انخفاض مبيعات BMW

وكشفت بي إم دبليو أن مبيعاتها تراجعت بنسبة 40% في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الربع الثاني من العام مقارنة بالمبيعات في ذات الفترة خلال عام 2019.

وتمكنت بي إم دبليو من بيع 56 ألف سيارة خلال الربع الثاني وذلك بسبب إغلاق صالات عرض عديدة خشية انتشار فيروس كورونا وانتقال العدوى بين الزوار.

وتسببت الأزمة الاقتصادية لشركة بي إن دبليو في اتخاذها لقرار صعب وهو إيقاف إنتاج سيارة i8 بعد ست سنوات من ظهورها لأول مرة.

وبدأت شركة بي إم دبليو في إنتاج موديل i8 الفاخر في عام 2014 وحصلت السيارة على شهرة كبيرة بسبب تصميمها الخارجي الجذاب وأدائها الرائع على الطريق.

وداع مهيب لـi8 والسبب فيروس كورونا 

وأعلن مدير مصنع بي إم دبليو في لايبزيج أمام حوالي 150 عاملاً شاركوا في تصنيع أخر سيارة من طراز i8 توديع هذا الموديل وعدم إنتاجه مجددا وذلك بسبب رغبة الشركة في تخفيض التكاليف لمواجهة الأزمة. 

وتعمل i8 بمحرك هجين يجمع محرك الوقود العادي وآخر كهربائي وهو ما جعلها سيارة تناسب جميع الأذواق خاصة مع أدائها الرياضي المميز.

ويزيد الإقبال على السيارات الهجينة التي تصنعها بي إم دبليو مقارنة بالطرازات الأخرى وهو ما تأخذه الشركة الألمانية في الاعتبار وتضع الخطط التي تشمل هذه النقطة في المستقبل.

تجربة سينمائية لـ i8 قبل اختفائها 

وشهدت i8 أول تجربة لبي إم دبليو في مجال تركيب أجزاء تعتمد على الطباعة الثلاثية في السيارة وكذلك تصنيع مقصورة ركاب بالكامل من بلاستيك مقوى بالكربون.

يذكر أن طراز i8 ظهر في الكثير من أفلام السينما العالمية مثل مهمة مستحيلة للنجم الأمريكي توم كروز، بالإضافة لكونها سيارة الأمان بالنسبة لسباقات فورمولا E.

ورغم أن بي إم دبليو كانت تخطط لإنتاج هذا الطراز حتى عام 2024 ولكنها استجابت لمتطلبات السوق وتوقفت عن إنتاجها خوفاً من تكدس الإنتاج.