• شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

  • تجربة قيادة تويوتا كامري 2019 ... الاعتمادية بقالب أنيق!!
    18 صورة

    تجربة قيادة تويوتا كامري 2019 ... الاعتمادية بقالب أنيق!!

    خطوط خارجية أنيقة، مكونات ميكانيكية ذات اعتمادية عالية وسعر منافس، هذه هي كامري الجديدة

    الغاية الأولى لـ تويوتا في العام 1983 من استبدال كرونا التي كانت تتميز بنظام دفعها الخلفي، هي ابتلاع حصة أكبر في سوق السيارات الأمريكية وتعكير الصفو على منافستها الأبرز هوندا وسيارتها الناجحة أكورد التي كانت تسيطر على الأسواق حينها. ولم تحتج تويوتا إلا لبضع سنوات لتقلب الطاولة على مواطنتها في بلاد العم سام ولتتربع على عرش السيدان الأكثر مبيعاً هنالك منذ ذلك الحين وإلى يومنا هذا، وذلك بفضل ولادة نجمة جديدة حينها في سماء الفئة الاكثر انتشاراً هي كامري.

    ويشهد التاريخ لهذا الطراز بنجاحه الباهر، ولا شك بأن هذا النجاح لم يأتي وليد الصدفة، إنما جاء نتيجة عمل دؤوب ومعادلة رابحة هي: جودة تصنيع من المستوى الرفيع، اعتمادية لا تشوبها شائبة، كلفة صيانة في حدودها الدنيا والمحافظة على قيمة عالية. وفي الوقت الذي تمسكت تويوتا بعناصر النجاح هذه دون أن تتنازل قيد انملة عن أي منها مع كامري جيلاً بعد جيل، تعرضت اليابانية في كثير من الأحيان لوابل من الانتقادات التي طالت خطوطها الخارجية واتهمت تويوتا بعدم إعطاء مسألة التصميم نفس الأهمية التي توليها لبقية الجوانب. ويبدو أن شركة السيارات الأكبر عالمياً قد استجابت أخيراً لهذه الانتقادات وأثبتت بأنها تتقن العزف على وتر التصميم مع كامري الجديدة للعام 2019 والتي جاءت بخطوط أكثر جراءة وجاذبية في الوقت نفسه مقارنة بما كانت عليه من قبل.

    واعتادت كامري خلال الأجيال السابقة على أن تخضع للتحديث كل خمس إلى ست سنوات، غير أن اليابانية فاجأتنا هذه المرة مع إخضاع الجيل الأحدث إلى عملية تحديث شامل ومكثفة بعد مرور ثلاث سنوات فقط على تقديم الجيل الأخير الجديد كلياً. ولا يمكن عملياً وصف ما ناله الأخير بأنه تعديلات نصف العمر، إذ أن عملية التجميل والتحديث التي خضع لها طالت جميع جوانبه، بما فيها تصميم جديد بالكامل للخطوط الخارجية وتحديث واسع للمقصورة الداخلية.

    ولا شك بأنه من الصعب إنكار مستوى التطور العالي الذي نالته السيارة تصميمياً مع مقدمة شرسة ذات خطوط محببة في عالم السيارات وتستعير بعضاً من ملامح روح لكزس العدوانية، فضلاً عن تشابه كبير في بعض جوانبها مع شقيقتها الأكبر والأرقى أفالون، ويجب أن لا ننسى المصابيح الأمامية الجديدة بالكامل والأكثر أناقة وجراءة من سابقتها، وكذلك الأمر بالنسبة إلى مصابيح الضباب. ونالت خطوط الجانب نصيبها مع شكل أكثر انسيابية والصورة نفسها نجدها في المؤخرة التي يبرز فيها الشكل الجديد للصندوق والمصابيح الخلفية.

    التعديلات في الداخل جاءت أكثر هدوءاً مع تركيز واضح على زيادة جودة المواد المستخدمة في تصنيع أجزاء المقصورة، ويتجلى ذلك من نوعية البلاستيك الاسفنجي الأرقى واعتماد الجلد في إكساء بعض أجزاء لوحة القيادة والأبواب من الداخل، كما تم استخدام الحياكة بالخيوط الحمراء لوضع لمسة مميزة ومحببة. ويمكن لمس بعض التحسينات التي طالت كل من المكيف ونظام الترفيه والمعلومات، مع إعادة تصميم جعلتهما يتلاءما أكثر مع متطلبات العصر. كما لم تتخلَ كامري عن جوهر مقصورتها من خلال توفير مساحة رحبة للغاية لاستقبال أربعة أشخاص بالغين برحابة تامة بغض النظر عن اطولهم وأحجمهم، لتضمن بذلك توفير مقصورة هي من بين الأكثر رحابة بين منافساتها من نفس الفئة. ويقدم مقعد السائق الذي يتحرك كهربائياً في ثمان اتجاهات راحة من المستوى الجيد، فيما يزيد المقود الجديد التصميم من ثقة السائق بأنه مسيطر بشكل أفضل على الطريق.

    وبالطبع لا فائدة من العمل على تطوير الخطوط الخارجية وتحسينها دون العمل على زيادة ديناميكية السيارة، وهذا ما أولته تويوتا عناية واضحة مع حرصها على رفع صلابة جسم كامري من خلال زيادة نقاط اللحام مما ضمن لها صلابة أعلى، كما جرى تطوير أنظمة التعليق مع اعتماد قوائم انضغاط ماكفرسون في المقدمة ووصلات متعددة في الخلف. وتم أيضاً معايرة نظام التوجيه المعزز كهربائياً وإعادة العمل على نظام المكابح المعززعلى مرحلتين لتوفير انقيادية أفضل على كافة الأصعدة. ويمكن لمس التحسينات السابقة خلف المقود بسهولة تامة وذلك من خلال سرعة الاستجابة التي باتت تتمتع بها كامري  وثباتها الأعلى من قبل.

    ميكانيكياً، يتوفر لـ تويوتا كامري 2019 ثلاثة خيارات هي محرك من أربع أسطوانات سعة2.5  ليتر بتنفس طبيعي، ومحرك يتألف من ست أسطوانات سعة 3.5 ليتر كلاهما يتصل بعلبة تروس أوتوماتيكية من ثماني نسب، أما الخيار الميكانيكي الثالث فهو هجين ويقوم على محرك كهربائي يعمل إلى جانب محرك الأسطوانات الأربع سعة2.5  ليتر مع علبة تروس من نوع CVT.

    على صعيد تجهيزات السلامة يتمتع طراز العام 2019 من كامري بالكثير منها خاصة في فئتي التجهيز الأرقى، اللتان توفران حالياً 10 وسائد هوائية مع نظام محسن للتحكم بالثبات، مكابح مانعة للانغلاق، نظام توزيع الكبح إلكترونياً، نظام مساعدة للمكابح، ونظام إيزوفيكس لتثبيت مقاعد الأطفال.

    ويمكن أخيراً وصف التعديلات الشاملة التي نالتها كامري للعام 2019 بأنها منحتها شخصية أكثر جاذبية ومقومات أكثر اقناعاً من قبل، ولا شك بأن الخطوط الشرسة الجديدة، القيادة المحسنة والديناميكية المعززة ستعزز من مكانة أسطورة الاعتمادية في الأسواق وستمنحها القدرة على جذب العملاء الذين لم يخطر على بالهم من قبل وضع كامري ضمن لائحة الخيارات لديهم.

     

    فادي تقي الدين

    عشق السيارات وقيادتها الرياضية دفعت فادي لترك اختصاصه في مجال إدارة الموارد البشرية والتفرغ للكتابة عما يحلو له وصفها بالساحرة ذات العجلات الأربع، أي السيارة، ورغم الخبرة الكبيرة التي اكتسبها في عالم الصحافة، لا يزال فادي يرى نفسه ذاك الفتى المفتون بالسيارات ومتابعة أخبارها، فهو دائماً يخشى أن يتحول الشغف ...إلى مجرد مهنة.

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات