• شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

  • تجربة قيادة: ميني كاونتريمان 2019

    تجربة قيادة: ميني كاونتريمان 2019

    قد تكون هذه السيارة مثيرة للجدل بشكلها، إلا أن تجهيزاتها الكريمة ومستويات الإثارة التي توفرها للسائق تجعلها بإختصار...ساحرة

    ميني كاونتريمان بجيلها الثاني هي من السيارات المثيرة للجدل والتي ربما تكون قد قسمت محبي العلامة التجارية المميزة ميني بين مؤيد لخطوطها وبين من يجد فيها تصميما غريباً غير محبب، ولكن متى كان الحديث عن الاداء وعن متعة القيادة الرياضية فإن أحدهم لا يستطيع أن يقع في حيرة من أمره، وذلك لأن السيارة التي تشاهدون صورها هنا تتمتع بمستويات عالية من الإثارة الممتعة توفرها لكل من يجلس خلف مقودها وبمستويات عالية من المتانة التي تجعله يعتقد بأنه قادر على الضغط بكل قوة على السيارة مهما كانت حالة الطريق التي يعبر فوقها.

    وبما أن ميني التي تتابعون هنا تجربة قيادتها، تحمل الأحرف JCW التي تعتبر اختصاراً لعبارة جون كوبر وركس، أي العلامة الرياضية من ميني، فإن الشريحة التي تستهدفها هي طبعاً شرحتي الشباب والعائلات الشابة القادرة على توفير ثمن سيارة نخبوية ولو مدمجة الأبعاد نسبياً، شريطة أن يكونوا من أصحاب القلوب المحبة للمغامرات والسرعة، تماماً كحال قلبها النابض بقوة 228 حصاناً و350 نيوتن متر للعزم، والذي يتألف من أربع أسطوانات سعة 2.0 ليتر مع شاحن هواء توربو مزدوج. وتنتقل قوته إلى العجلات الأربع الدافعة عبر علبة تروس يدوية من ست نسب أو أوتوماتيكية من ثمانية نسب أمامية.

    هذا القلب الرياضي الروح قادر على دفع كاونتريمان جون كوبر وركس من التوقف إلى سرعة 100 كلم/س في 6.2 ثانية، أي أقل بحوالي 0.9 ثانية من كوبر S مع سرعة قصوى تبلغ 233 كلم/س. ولا شك بأن هذه الأرقام أكثر من مثيرة بالنسبة لسيارة صغيرة الأبعاد.

    وللتناغم مع القوة الإضافية ولتعزيزمستويات الأداء الرياضي، جرى زيادة صلابة أنظمة التعليق مع تركيب مكابح من نوع بريمبو مع مكابس رباعية وزيادة سرعة استجابة المقود فضلاً عن الكثير من التعديلات الميكانيكية الأخرى لتحسين الأداء مقارنة ببقية الفئات.

     

    من الخارج، اعتمدت ميني مع الجيل الثاني من كاونتريمان نفس المبدأ الذي اعتمدته مع سيارتها الأساسية ميني كوبر، والذي يقضي بتوفير تحديث للخطوط العامة للسيارة دون أن يكون التغيير تغييراً ثورياً، فالمصابيح الأمامية أصبحت تتخذ شكلاً مستطيلاً مع شبكة تهوية أكثر نعومة من السابق، الأمر الذي أعطى السيارة حضوراً أكثر قوة على الطريق ولكن في مقابل ذلك، فقدت المؤخرة ذاك التصميم العصري المميز الذي كان يتوفر للجيل السابق لصالح تصميم كلاسيكي يحاكي ما يتوفر لدى ميني كوبر التقليدية.

    عندما أطلقت ميني طراز كانتريمان خلال العام 2010، أطلقت الشركة معه جدلاً كبيرة يتحدث عن جدوى استخدام تسمية ميني (التي تعني صغيرة) على سيارة بحجم كبير، واليوم ها هي الشركة ترفع من مستوى التحدي مع أبعاد أكبر بمقدار 200 ملم للطول، 30 ملم للعرض و75 ملم لقاعدة العجلات وهذا ما يجعلها تقترب من حجم مركبة الدفع الرباعي المتعددة الاستخدام من أودي أي Q3.

     

    وعن هذا المجال تقول ميني بأنّ الحجم الأكبر تمّ استغلاله داخل المقصورة كما في صندوق الأمتعة الذي ارتفعت سعته بمقدار 220 ليتر ليصبح 450 ليتر أو 1,309 ليترات عن طي المقاعد الخلفية.

    وبالإضافة إلى النوعية الجيدة للمواد التي تصنع منها مقصورة القيادة تتمتع ميني كاونتريمان بمقعد خلفي موضب تحت أرضية صندوق الامتعة من جهة الخلف يمكن عبر رفع أرضية الصندوق ثم تثبيت المقعد عند مستوى فتحة الصندوق مباشرة فوق الصادم الخلفي أن تتمتع بنفس الميزة التي تتوفر لكل من رانج روفر SV أوتوبيوغرافي ورولز رويس كولينان.

    المزيد:
     

    فادي تقي الدين

    عشق السيارات وقيادتها الرياضية دفعت فادي لترك اختصاصه في مجال إدارة الموارد البشرية والتفرغ للكتابة عما يحلو له وصفها بالساحرة ذات العجلات الأربع، أي السيارة، ورغم الخبرة الكبيرة التي اكتسبها في عالم الصحافة، لا يزال فادي يرى نفسه ذاك الفتى المفتون بالسيارات ومتابعة أخبارها، فهو دائماً يخشى أن يتحول الشغف ...إلى مجرد مهنة.

    السماتميني

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات