تحرك موكب المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة المصرية

  • تاريخ النشر: السبت، 03 أبريل 2021
تحرك موكب المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة المصرية
مقالات ذات صلة
جوردن رامزي: أسطول سيارات الطاهي المشهور
سيارات الرئيس الأمريكي جو بايدن: أسطول نادر ووحش كاسر
سيارات جون سينا: أسطول أسطورة WWE

في مشهد مهيب وبتنظيم مبهر بصرياً مع معزوفات موسيقية تليق بالحدث، تحرك موكب المومياوات الملكية من أمام المتحف المصري إلى المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط.

وتحرك موكب المومياوات الملكية بشكل غاية في التنظيم والهدوء وبسكينة ورزانة تليق بملوك وفراعنة الحضارة المصرية القديمة مع تصميم فرعوني مستوحى من النقوش الفرعونية على جدارن المعابد.

ويشهد الموكب نقل 22 مومياء ملكية فرعونية تعود إلى عصور الأسر 17 و18 و19 و20، وتحمل سيارات الموكب 18 مومياء لملوك مصريين، و4 مومياوات لملكات مصريات.

وقاد الموكب الملك سقنن رع تاعا والذي يعتبر أقدم ملوك هذا الموكب، والذي يعتبر أخر ملك بالأسرة السابعة عشر، وحكم سقنن رع مصر في القرن السادس عشر قبل الميلاد وكان أول من يقود حروب التحرير ضد الهكسوس وأول شهيد فيها.

وأعدت وزارة الآثار المصرية سيارات مخصصة لنقل موكب المومياوات الملكية من أجل الحفاظ على سلامة أجساد ملوك وملكات مصر خلال هذه الرحلة التاريخية وحتى وصولهم إلى موقعهم الجديد في المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط. 

وحفظت وزارة الآثار المصرية أجساد المومياوات الملكية داخل كبسولات نيتروجينية، ثم تضع المومياوات في صندوق مبطن بوسائد حتى لا تهتز المومياوات خلال الطريق وتتأثر بسبب ذلك. 

فيما استعدت مصر من خلال رصف الطرق التي سيتحرك بها موكب المومياوات الملكية ومهدتها بأفضل شكل ممكن حتى تسهل من عملية نقل المومياوات دون أن يصيبها أي أذى خلال عملية النقل. 

وينطلق الموكب في رحلة ملكية لمدة ما يقرب من 40 دقيقة لتصل إلى المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط.

واصطحب موكب المومياوات الملكية قوات تأمين بالدراجات النارية تسير بشكل منظم وبإيقاع هادئ أمام الموكب مع متابعة دقيقة بالكاميرات لكافة تحركاته بداية من انطلاقه وحتى وصوله إلى المتحف القومي للحضارة. 

إغلاق الطرق لتأمين موكب المومياوات الملكية

أنهت وزارة الداخلية المصرية خطتها في تأمين نقل موكب نقل المومياوات المصرية، وتضمنت الخطة إغلاق عدد من المحاور المرورية أمام جميع المركبات والأفراد، كما قررت منع جميع منافذ الدخول والخروج إلى منافذ منطقة التحرير بوسط البلد والمنافذ المؤدية إليه.

وسيتم غلق كوبري 6 أكتوبر وكوبري 15 مايو، والتي تضمنت غلق مطالع كوبري أكتوبر من القادم من شارع النيل، بالإضافة إلى غلق كوبري الجلاء في اتجاه القادم من الجيزة.

إلى جانب غلق غلق منطقة الكورنيش والشوارع الجانبية المؤدية له بداية من نقطة جسر قصر النيل، وحتى نقطة إقامة الاحتفالية المنتظرة.

سيارات خاصة من أجل نقل المومياوات الملكية المصرية

سيشهد العالم بأكمله حدث عالمي وهو موكب المومياوات الملكية في سيارات معدلة كليًا، من خلال نقل 22 مومياء ملكية من المتحف المصري الكائن بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم في المتحف القومي للحضارة المصرية، وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإكمال الأنشطة الأثرية والثقافية العالمية، على نحو يتسق مع عظمة الحضارة المصرية القديمة، ويبرز جهود الدولة الجارية لتطوير وتحديث القاهرة وغيرها من المدن القديمة.

تفاصيل نقل المومياوات الملكية

سيتم نقل جميع المومياوات الملكية على 22 سيارة بطراز مصرى قديم، مع وجود الخيول، كما تم تصنيع عجلات حربية مشابهة للعجلات الحربية المصرية القديمة، مع عزف مقطوعات موسيقية مميزة، ووفقًا لتصريحات وزير الآثار المصري، سيكون حاضرًا كبار نجوم الفن في مصر للمشاركة الفعلية في عرض نقل المومياوات من خلال أداء عروض خاصة.

وسيتحرك الموكب الملكى للمومياوات من ميدان التحرير حيث توجد المسلة فى أشهر ميادين العالم لتتجه إلى كورنيش النيل، حيث نشاهد توحيد لون دهانات وجهات العمارات الواقعة فى طريق السير بنقل المومياوات، بحيث يكون خروج الحدث أمام العالم بشكل راقٍ عالمى، يليق بتاريخ وأصالة الحضارة المصرية القديمة، حتى تصل المومياوات إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومى للحضارة المصرية .

استعدادات وزارة السياحة والآثار المصرية

تستعد وزارة السياحة والآثار لهذا الحدث الضخم، وتقوم بالتجهيزات النهائية لموكب يليق بعراقة التاريخ المصري القديم، وفى الوقت الحالي يتم عمل العديد من البروفات لعملية النقل والتي بدأت منذ أكثر من أسبوعين، لخروج الاحتفالية بشكل يليق بحضارتنا القديمة.

وأوضحت مصادر من داخل المتحف المصري بالتحرير، أنه يتم عمل البروفات اللازمة بشكل مستمر منذ أكثر من أسبوعين، لوضع اللمسات النهائية لهذا الحدث الكبير، الذى ستنقله وسائل الإعلام المحلية والعالمية، ويتم فى الوقت الحالي إجراء اختبارات على الإضاءة والديكورات والتجهيزات اللازمة.