طائرة تهبط بشكل اضطراري على طريق سريع للسيارات

مرسيدس تغلق مصنع سمارت رغم استثمار 500 مليون يورو

تراجع كبير لمبيعات السيارات اليابانية في كوريا

  • الثلاثاء، 30 يونيو 2020 منذ 6 أيام
تراجع كبير لمبيعات السيارات اليابانية في كوريا

تراجعت مبيعات السيارات اليابانية في سوق كوريا الجنوبية بشكل غير مسبوق بسبب آثار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بالإضافة إلى النزاع التجاري الذي يمتد لفترة طويلة بين البلدين
وذكرت وكالة "يونهاب" أن مبيعات هوندا موتور في كوريا تراجعت بنسبة 73% خلال الخمسة أشهر الأولى من عام 2020 مقارنة بالفترة ذاتها خلال عام 2020. 

انسحاب نيسان

بينما قررت شركة نيسان موتور اليابانية الانسحاب من السوق الكوري بعد وجودها الذي استمر إلى 16 عاماً بسبب ضعف المبيعات التي أرجعتها الشركة لوجود مشاعر معادية ضد الشركة بسبب جنسيتها. 
وكانت مبيعات نيسان قد سجلت تراجعاً بلغ 38% لعلامة إنفينيتي، مقابل انخفاض 71% لطرازاتها بشكل عام في السوق الكوري منذ بداية عام 2020 وحتى نهاية شهر مايو المنقضي. 

ولم تسلم شركة تويوتا من هذا الانخفاض سواء بالطرازات التي تحمل علامتها أو علامة لكزس، إذ انخفضت مبيعات الأولى بنسبة 57% مقابل 64% للعلامة التجارية الفاخرة خلال الخمسة أشهر الأولى من العام الجاري مقارنة بعام 2019.  

علاقات متوترة 

وتوترت العلاقات بشكل كبير منذ شهر يوليو من عام 2019 بعدما قررت اليابان وضع شروط صعبة خاصة بالصادرات إلى كوريا الجنوبية لثلاثة مواد ضروية في عمليات الإنتاج الصناعي مثل شاشات العرض وأشباه الموصلات. 
وبعدها بشهر واحد اتخذت اليابان قراراً برفع اسم كوريا الجنوبية من البلاد التي تحصل على معاملة تفضيلية في الإجراءات التجارية وهو ما أجج التوتر التجاري بين البلدين. 
واعتبرت كوريا الجنوبية أن قرارات اليابانية ضدها تعسفية أقرب إلى الانتقام وذلك بسبب الحكم الذي صدر في عام 2018 والذي يطالب الشركات اليابانية بدفع تعويضات ضخمة لصالح أسر ضحايا كوريا الجنوبية بسبب العمل القسري خلال استعمار اليابان لكوريا في الفترة من عام 1910 وحتى عام 1945. 

تعميق جراح نيسان

ويزيد قرار انسحاب نيسان من السوق الكوري الجنوبي من جراح الشركة التي تعاني بشكل كبير من انخفاض مبيعاتها وإنتاجها خلال عام 2020 بسبب الآثار الموجعة لفيروس كورونا على الشركة بشكل خاص وعلى صناعة السيارات بشكل عام. 
وتفكر نيسان إلى إعادة هيكلة واسعة تشمل تسريح 20 ألف من موظفيها حول العالم وتخفيف وجودها في السوق الأوروبي مع انسحابها من السوق الكوري الجنوبي. 
كما استقرت نيسان على قرار تخفيض إنتاجها من السيارات واختيار أسواق أخرى للنمو فيها مثل السوق الإفريقي والتي ستطرح فيه 7 طرازات جديدة خلال العامين المقبلين.