تراجع مبيعات بورشه بسبب كورونا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 22 أبريل 2020
تراجع مبيعات بورشه بسبب كورونا
مقالات ذات صلة
بورش ماكان فيس ليفت تنكشف مقصورتها الداخلية تجسسياً
PORSCHE x BOSS: مجموعة خريف وشتاء 2020 محدودة الإصدار
بورش 911 معدلة تنطلق بقوة جبارة

تسببت جائحة كورونا في عرقلة نشاط مبيعات "بورشه" الألمانية للسيارات الرياضية في مارس الماضي على نحو ملحوظ، لكن نسبة التراجع في أرقام المبيعات خلال الربع الأول من 2020 لم تكن قوية مثلما كان متوقعًا.

وأعلنت الشركة الألمانية العريقة من خلال مقرها في مدينة شتوتجارت، أنها باعت في الربع الأول من هذا العام نحو 53 ألف سيارة على مستوى العالم، بتراجع قدره 5% مقارنة بالربع الأول لعام 2019. وبحسب وكالة الأنباء الألمانية فإن رئيس مجلس إدارة الشركة، أوليفر بلومه، توقع تراجعًا بنسبة 10% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي.
 

حيث سجلت شركة بورش تراجعًا بالمبيعات بنسبة 17% في الصين و20% في الولايات المتحدة، بينما حققت زيادة قوية في مبيعاتها في أوروبا مطلع هذا العام بنسبة 20% على الرغم من جائحة كورونا. هذا مع الأخذ في الاعتبار أن مبيعات الربع الأول لعام 2019 كانت ضعيفة جدًا، حيث كانت بورشه لا تزال تعاني من آثار الأقلمة مع اختبار العوادم الجديد المعروف باسم "الإجراءات المنسقة عالميًا لاختبار المركبات الخفيفة".
 

وفي السياق ذاته، كانت سيارة "كايان" للطرق الوعرة هي الطراز الأكثر مبيعًا لدى بورشه؛ حيث باعت منها في الربع الأول من هذا العام 18400 سيارة، وجاءت في المرتبة التالية سيارة "ماكان" الأصغر نسبيًا ببيع 15500 نسخة منها، فيما باعت الشركة 1400 سيارة كهربائية من طراز "تايكان"، والتي أطلقتها في الأسواق بنهاية 2019.