تويوتا تستعد لتعويض خسائر كورونا بأقصى إنتاج

  • الثلاثاء، 23 يونيو 2020 الثلاثاء، 23 يونيو 2020
تويوتا تستعد لتعويض خسائر كورونا بأقصى إنتاج

تتوقع شركة تويوتا اليابانية الرائدة في مجال صناعة السيارات أن تتمكن من رفع مستويات إنتاجها خلال شهر يوليو المقبل بعدما تتمكن من استعادة فتح مصانعها بشكل كامل والتي أغلقت بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

خطة الـ90% 

وتأمل تويوتا في الوصول إلى حوالي 90% من الإنتاج المستهدف في شهر يوليو المقبل لتبدأ في التعافي من الآثار السلبية لفيروس كورونا والتي أجبرت الشركة على تخفيض إنتاجها من السيارات خلال الشهور الماضية بالإضافة إلى الخسائر وانخفاض نسبة المبيعات.

وذكرت شركة تويوتا أنها لن تتمكن من العمل بكامل طاقتها بسبب تعليق ستة خطوط إنتاج لمدة 16 يوم من شهر يوليو مقارنة بـ133 خط إنتاج كان متوقفاً عن العمل خلال شهر يونيو الجاري.

لا بديل عن الـ3 مليون سيارة 

ولكن أكدت شركة تويوتا في تصريح مفاجئ للبعض أنها لا تفكر في تغيير خطتها وستفعل المستحيل لإنتاج ما لايقل عن 3 ملايين سيارة سنوياً رغم رضاء عدد كبير من الشركات الأخرى بالأمر الواقع وتغييرهم لخططهم لتخفيض الإنتاج في عام 2020.

يذكر أن انتشار فيروس كورونا المستجد تسبب في إغلاق مصانع مختلف شركات السيارات حول العالم بالإضافة إلى إغلاق صالات العرض وانهيار عمليات البيع وهو ما كبد الشركات خسائر فادحة.

وتعرضت بعض الشركات لخسائر هي الأكبر في تاريخها وهو ما جعل العديد منهم ينتهجون سياسة تسريح العمال وبأعداد وصلت إلى 20 ألف عامل مثل شركة نيسان اليابانية.

خسائر تويوتا بسبب كورونا

وعانت شركة تويوتا من تراجع مبيعاتها بشكل كبير لم يحدث من فترة طويلة بسبب استمرار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وانتشاره في العديد من دول العالم خاصة في أوروبا والولايات المتحدة.

وكشفت تويوتا في وقت سابق عن هبوط مبيعاتها في شهر مارس الماضي بنسبة 22.6% مقارنة بنفس الشهر في عام 2019 وهو ما يمثل ضربة قوية للشركة اليابانية الرائدة في صناعة السيارات.

وتعد شركة تويوتا أكثر صانعي السيارات مبيعات حول العالم بعدما باعت 2.8 مليون سيارة في عام 2019 متفوقة على الكثير الشركات العملاقة الأخرى.

ويترقب خبراء السيارات التقرير المالي الربع سنوي الذي ستصدره تويوتا خلال النصف الأول من شهر مايو المقبل لمعرفة مدى تأثر مبيعات الشركة بشكل عام.