تيسلا تكشف عن أرقام مبيعاتها في عام 2020

  • تاريخ النشر: السبت، 09 يناير 2021
تيسلا تكشف عن أرقام مبيعاتها في عام 2020
مقالات ذات صلة
تيسلا S بسقف مكشوف في أحدث اعمال دار تصميم إيطالي
تيسلا تفكر في طرح سيارة قد تجعلها الأكثر انتشاراً
إيلون ماسك يعتلي قائمة أغنى رجل في العالم

كشفت شركة تيسلا الأمريكية الشهيرة في مجال صناعة السيارات الكهربائية عن عدد السيارات التي وصلتها إلى عملائها خلال عام 2020.

وذكرت تيسلا أنها تمكنت من توصيل 499 ألفاً و550 سيارة في عام 2020 وهو ما يعد قريباً للغاية للهدف الذي وضعه إيلون ماسك الرئيس التنفيذي للشركة والذي كان يرغب في توصيل 509 ألف سيارة خلال هذا العام.

واستطاعت تيسلا أن تحسن كثيراً من الرقم الذي حققته في العام الماضي بما يتعلق بتوصيل السيارات بزيادة بلغت 36% عن الذي حققته في عام 2019.

تيسلا تكشف عن أرقام مبيعاتها في عام 2020وتطمح تيسلا لتحقيق الكثير من التطور خلال السنوات المقبلة إذ أنها تعتبر أنها في المراحل الأولى من طموحاتها نحو التوسع في الأسواق العالمية.

وعقدت تيسلا اتفاقية خلال الفترة الأخيرة مع وزير النقل الهندي وهو ما سيجعل الشركة الأمريكية تبدأ في بيع طرازاتها في السوق الهندي خلال عام 2021.

وتنوي الحكومة الهندية تقديم تحفيزات جديدة بمبلغ 4.6 مليار دولار أي ما يعادل تقريبا 17.2 مليار ريال من أجل تحسين ودعم البنية التحتية الكهربائية في مدنها من أجل تشجيع المستهلكين على شراء السيارات الكهربائية.

فيما أوضح تيسلا بأنها ستبدأ إنتاج موديل Y كروس أوفر الجديد في مصنعها في مدينة شانغهاي الصينية وستفتح باب توصيل طلبات هذا الطراز الجديد قريباً.

تقرير يكشف سر تضاعف ثروة إيلون ماسك في 2020

الجدير بالذكر أن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا الأمريكية الشهيرة في مجال صناعة السيارات الكهربائية استطاع أن يضعاف ثروته بشكل مذهل في عام 2020 الذي يعتبر من أصعب سنوات صناعة السيارات منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتمكنت إيلون ماسك من زيادة ثروته بمبلغ مهول يقدر بـ129 مليار دولار أي ما يوازي 484 مليار ريال سعودي.

واستطاع إيلون ماسك أن يزيد ثروته بنسبة 467% بحسب مؤشر بلومبيرج بليونير وهو رقم لا يصدق خاصة وأن هناك شركات سيارات خسرت مستقبلها بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في عام 2020.

واستفاد إيلون ماسك من ارتفاع سعر أسهم شركة تيسلا والتي باتت أكثر شركات السيارات قيمة في العالم بمبلغ يصل إلى 645 مليار دولار أي حوالي 2.42 بليون ريال سعودي.

واتضاعفت قيمة أسهم شركة تيسلا بحوالي 689% وذلك منذ بداية عام 2020، ويمتلك ماسك 18% من قيمة أسهم شركة تيسلا وهو الأكثر استحواذاً والمساهم الأكبر في هذه الشركة.

وبرغم أن راتب ماسك نظرياً متواضع ولكنه لا يعتبر المدير التنفيذي الأعلى أجراً في العالم وذلك بسبب تعويضات تمنح له كهدايا في حالة ارتفاع قيمة أسهم تيسلا في السوق.

وتقدر ثروة إيلون ماسك حالياً بحوالي 158 مليار دولار أي ما يوازي 953 مليار ريال سعودي وذلك في نصف شهر ديسمبر الماضي.

وكشفت بلومبيرج بليونير تقسيمة ثروة إيلون ماسك والتي توزع كالتالي: 80.85% أسهم بشركة تيسلا، 14% أسهم بسبيس إكس لصناعة الصواريخ وتكنولوجيا وتقنيات الفضاء، 5.15% سيولة مالية وعقارات وسيارات وأصول أخرى.

إيلون ماسك يكشف حقيقة اقتراب بيع تيسلا لآبل

كشف إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا الأمريكية الشهيرة لصناعة السيارات الكهربائية عن سر يعرضه على الإعلام لأول مرة.

وكانت تقارير انتشرت منذ ما يقارب العام ونصف تخص مفاوضات سرية بين تيسلا وآبل لشراء معظم أسهم شركة السيارات الكهربائية الأمريكية وذلك من أجل إنقاذها من خسائرها المالية الواسعة في ذلك التوقيت خلال تطويرها وإنتاج موديل 3.

وأكد إيلون ماسك بأن هذه التقارير حقيقية بالفعل وأنه كان يرغب في بيع معظم أسهم الشركة إلى آبل لإنقاذ موقف تيسلا التي كانت تواجه خطر الإفلاس.

والمثير في الأمر أن إيلون ماسك حاول إقناع تيم كوك المدير التنفيذي لشركة آبل لشراء أسهم تيسلا والتي كانت تساوي قيمة سوقية في هذا الوقت تصل إلى 60 مليار دولار أي ما يعادل تقريباً 225 مليار ريال ولكن كوك المدير التنفيذي لشركة آبل قرر رفض الاجتماع مع ماسك من الأساس.

وبعد أشهر من رفض الرئيس التنفيذي لشركة آبل الاجتماع مع ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا ارتفعت أسهم الشركة الأمريكية بشكل جنوني في عام 2020.

واستطاعت تيسلا أن تضاعف قيمتها من 60 مليار إلى 650 مليار دولار في الوقت الحالي وهو الرقم الذي يوازي تقريبا 2.44 تريليون ريال سعودي.

رئيس تيسلا يكشف أسرار اقتراب إفلاسها

أفصح إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية أن الشركة واجهت أزمة كادت تعصف بها في عام 2017.

وقال ماسك إن تيسلا واجهت مشكلة كبيرة عند بداية إنتاج موديل 3 في عام 2017 ليصفها بأنها كانت "جحيم الإنتاج".

وأوضح المدير التنفيذي لتيسلا أنه من حسن الحظ استمرت الأمور على ما يرام بالنسبة للشركة وأصبحت سيارة موديل 3 بعد ذلك من أكثر السيارات الكهربائية مبيعاً في العالم بعد أن تم بيع أكثر من نصف مليون نسخة من السيارة.

خصصت تيسلا بعد نجاح طراز موديل 3 مصنع لها في شنغهاي ستكون مهمته تزويد 10 دول أوروبية بهذا الموديل.

وكشفت إيلون ماسك أن تيسلا لم تحل مشكلة موديل 3 فحسب بل استمرت في التوسع وبناء مصنعين جديدين وهما قيد الإنشاء في الوقت الحالي.

وأعلنت تيسلا أن على عكس موديل 3 فإن إطلاق موديل Y كان خالياً من المشاكل ولا تقارن بالفترة الصعبة التي مرت بها الشركة الأمريكية خلال عامي 2017 وحتى 2019.

وكشف ماسك لأحد المتابعين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن تيسلا كانت قريبة من الإفلاس خلال هذه الفترة الصعبة واستمر الأمر لشهر كامل وذلك بسبب مشاكل في إنتاج موديل 3.

وتوقع الكثير من المحللين حينها سقوط تيسلا وإشهار إفلاسها خلال هذه الفترة الصعبة بالنسبة للشركة ولكن الشركة الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية تمكنت من النجاة واستطاعت أن تثبت خطأ الجميع.

واستطاعت تيسلا أن تضاعف من قيمتها في عالم المال والصناعة إلى 400 مليار دولار أي ما يعادل 1.5 تريليون ريال سعودي وهو وما يجعلها شركة السيارات الأعلى قيمة في العالم.

وتعمل تيسلا خلال الفترة الأخيرة على إطلاق برنامج الاختبار التجريبي الكامل لنظام القيادة الذاتي والذي سيجمع بيانات السائق ثم يقم بتحديثات جديدة كل فترة من 5 إلى 10 أيام.

ويطمح إيلون ماسك في نشر هذا النظام بشكل كبير مع نهاية العام الجاري خاصة وأنه لا توجد أي تقارير تذكر تسبب هذا النظام في حوادث حتى الآن وهو ما يعزز من ثقة تيسلا في إطلاقه هذا الاختبار التجريبي قبل نهاية 2020.