رالي داكار: الأطباء يكشفون سبب وفاة السائق باولو غونشالفيز

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 يناير 2020
رالي داكار: الأطباء يكشفون سبب وفاة السائق باولو غونشالفيز
مقالات ذات صلة
كيا تيلورايد تشارك في رالي ريبيل الصحراوي
السعودية تعلن عن مسار رالي داكار 2021 بإضافات جديدة
فئة الدراجات رباعية العجلات: سفيان يتصدر رالي حائل

رحل اليوم عن عالمنا السائق المحنك "باولو غونشالفيز"، الذي فارق الحياة اليوم عن عمر يناهز 40 عامًا، بعد أن تعرض لحادث مؤسف خلال المرحلة السابعة من رالي داكار 2020 في طريقه إلى الدواسر.
 

وتحركت الطائرات الطبية في الحال بعد سقوط غونشالفيز وتم نقله سريعًا إلى أقرب نقطة طبية، لكنه غاب عن الوعي حتى فارق الحياة.

وبعد الفحص الذي أجراه أطباء المستشفى، كشفت التقارير الطبية أن السبب وراء الوفاة هو تعرض النجم البرتغالي إلى أزمة قلبية، وأنها السبب الرئيسي في سقوطه المفاجئ من فوق دراجته النارية.

وبعد الوفاة المفاجأة، ورث السائق كيفن بينافيديس الفوز بالجولة السابعة من رالي داكار 2020 في سباق فئة الدرّاجات النارية، وذلك بعد أن توقف لمساعدة السائق البرتغالي الراحل "باولو غونسالفيز" بعد الحادث المميت الذي تعرض له.

وكان السائق الراحل غونشالفيز قد دخل إلى منافسات داكار للمرة الـ 13 في مسيرته الحافلة، وكان قد شارك للمرة الأولى في عام 2006، واستطاع في أربع مناسبات مختلفة أن يكون ضمن قائمة العشرة الأوائل، وكان المركز الثاني أفضل نتائجه في رالي داكار نسخة عام 2015.