رولز رويس تكشف عن أول SUV يحمل شعارها !!!

تتمتع كولينان بخطوط مفعمة بالفخامة والرقي

  • تاريخ النشر: الخميس، 10 مايو 2018 آخر تحديث: السبت، 12 مايو 2018
رولز رويس كولينان
مقالات ذات صلة
رولز رويس كولينان 2019 الجديدة كلياً تصل السعودية
رولز رويس كولينان 2019 تصل إلى سلطنة عمان
رولز رويس كولينان تتألق بصور تشويقية جديدة تظهر تفاصيلها

عزيزي القارئ، احفظ هذا التاريخ، إنه العاشر من شهر مايو 2018، إنه اليوم الذي أعلنت فيه رولز رويس إنضمامها رسمياً إلى عالم مركبات الدفع الرباعي المتعددة الإستخدام مع الكشف عن طراز كولينان.

وتتمتع هذه السيارة الجديدة على أسطول سيارات الصانع البريطاني العريق، والتي كان لنا في تيربو العرب فرصة التعرف عليه عن قرب ضمن جلسة سرية عُقدت في دبي، بخطوط تتشابه إلى حدٍ بعيد مع لغة التصميم الحديثة التي تعتمدها رولز رويس، والتي تحافظ تماماً على الشخصية الأرستقراطية الفاخرة لسيارات السيدة الطائرة.

وللمرّة الأولى على الإطلاق، تمّ تزويد سيارة من سيارات رولز رويس بباب خلفي قابل للفتح. ويذكّرنا ذلك بالزمن الذي كانت أمتعة السفر توضع خارج السيارة، فلا يُسافر الركاب جنباً إلى جنب مع أمتعتهم. وتتّخذ خلفية كولينان شكل D باك من جزئين مع إشارة واضحة إلى مكان الأمتعة. ويُفتح ويُغلق الباب الخلفي في جزئين بشكلٍ آلي بلمسة زر.

وفي المقابل، تمّ تصميم المقصورة الخلفية في كولينان بشكلٍ يهدف إلى توفير المقعد الأفضل على الإطلاق بما يستجيب لمتطلبات أصحاب السيارات بشكلٍ خاص. ويمكن الحصول على المقاعد الخلفية بإعدادين مختلفين هما مقاعد اللونج أوالمقاعد الفريدة.

ويُعتبر إعداد اللونج، أو الأريكة، الأكثر عملية بين الخيارين بحيث يوفّر المساحة الكافية لجلوس ثلاثة ركاب. ولا شكّ في أنّه سيكون الخيار المفضّل للعائلات. تجدر الإشارة أيضاً إلى أنّ المقاعد الخلفية قابلة للطي، وهي سابقة في تاريخ رولز رويس.

تنطوي المقاعد بشكلٍ آلي في عدد من الإعدادات من خلال الضغط على الزر المناسب في الصندوق، أو الموجود في جيب الباب الخلفي. بكبسة واحدة تنطوي مساند الظهر، بينما تتحرّك مساند الرأس إلى الأعلى كيلا تترك أي بصمة على وسادات المقاعد. يمكن طي ظهر المقعدين بشكلٍ كامل للحصول على منطقة ذات سطح مستوٍ بشكلٍ كامل، أو مع تقسيم بنسبة 2/3 أو 1/3 مع مزيد من الوظائف العملية. ويمكن للركاب الخلفيين استخدام المقعد المكسو بالسجاد كطاولة لوضع أغراضهم الشخصية الثمينة.

وللأشخاص الراغبين في أخذ أغراض كبيرة في مغامراتهم، فيُتيح القسم الخلفي من كولينان مساحة كبيرة بإعدادات مختلفة.

توفر الحجرة الخلفية، أو منطقة الصندوق الخلفي، مساحة قياسية تبلغ 560 ليتراً يمكن تعزيزها لتصل إلى 600 ليتر عند إزالة الرف. علاوةً على ذلك، فإنّ قاعدة المقاعد الخلفية أعلى من أرضية الصندوق، وبالتالي حتى مع طي المقاعد الخلفية، لا يمكن للأغراض الموجودة في الصندوق أن تنزلق إلى الأمام بل تكون محمية، على عكس أي سيارة دفع رباعي أخرى. ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في حمل قطعة كبيرة من رحلتهم سواء أكانت لوحة للرسام مارك روثكو من المعرض الفني للقطع الأثرية المكتشفة حديثًا من أحدث الحفريات الأثرية، فثمة مساحة كافية أيضاً تبلغ 2245 ملم وسعة حمولة تبلغ 1930 ليتراً يمكن الحصول عليها من خلال رفع أرض الصندوق إلكترونياً لتُصبح بمستوى قاعدة المقاعد مما يسمح بوضع الأغراض بدون جهد.

وكان لاستثمار رولز-رويس في الجزء الخلفي من كولينان منافع جانبية تتمثل في توفير منطقة تحميل أكثر طولاً من سيارة رينج روفر فوغ ذات قاعدة العجلات الممتدة. إنّها بالتأكيد سيارة عملية جداً من رولز-رويس.

وإذ تعرف رولز-رويس موتور كارز أنّ عملاء رولز-رويس قد يرغبون في أن تستجيب سيارتهم كولينان لمتطلباتهم الشخصية، تمّ تقديم إعدادات ثانية للقسم الخلفي من السيارة.

ومن ناحية أخرى، إنّ إعداد المقعد الفردي هو لأولئك الأشخاص الذين يقدرون الرفاهية القصوى التي توفرها سيارات الدفع الرباعي أكثر من وظائفها العملية. يتم فصل المقعدين الخلفيين الفرديين بواسطة كونسول مركزي خلفي ثابت يتضمن خزانة للمشروبات والكؤوس، وبرّاداً. وتتحرك المقاعد أيضاً في عدد من الطرق والأشكال لتوفير أقصى درجات الراحة لركاب القسم الخلفي.

إلى ذلك، ثمّة ميزة أخيرة ترفع من مستوى الفخامة النهائي الذي تتفاخر به سيارة رولز-رويس كولينان إلى أقصى درجاته وتحقق أوّل سيارة SUV حقيقية بتصميم من ثلاثة أقسام. فبإيحاء من الزمن حيث لم يكن أحد يسافر مع أمتعته، يعمل فاصلٌ زجاجي على عزل مقصورة الركاب عن مقصورة الأمتعة، مما يمنح الركاب أجواءً من الخصوصية والهدوء. بالإضافة إلى الصمت المحسّن والرائد داخل المقصورة، ثمة فائدة إضافية وهي التحكّم بالحرارة في الأجواء الأشدّ حراً أو برودة.

وعملت رولز رويس على دمج تقنيات جديدة في الهندسة، والتي شكّلت عاملاً أساسياً لضمان الجودة اللازمة لمنح كولينان قيادة سهلة على مختلف التضاريس. وانطلق فريق الهندسة بتصميم محرّك يوفّر تجربة الرحلة على بساط الريح الخاصة بـ رولز رويس وإنما على الطرقات الوعرة.

ويقوم نظام التعليق بملايين الحسابات كل ثانية، حيث يقوم باستمرار بتغيير نظام ضبط امتصاص الصدمات الذي يتم التحكم فيه إلكترونياً، إذ يتفاعل مع تسارع هيكل السيارة والعجلات ومدخلات التوجيه ومعلومات الكاميرا. ويوفّر المحور الأمامي الجديد ذات الموجّه العرضي المزدوج والمحور الخلفي خماسي المحاور مستويات مذهلة من التحكم في الالتفاف الجانبي وقوة القص، كما ويضمن خفة حركة وثباتًا ممتازًاز وبالإضافة إلى نظام التوجيه الرباعي، تضمن تلك العناصر كافة تجربة قيادة مذهلة ورحلة خالية من أيّ مصدر إزعاج للركاب مهما كانت الظروف.

وفي حال القيادة على الطرقات الوعرة، يستخدم نظام امتصاص الصدمات الذي يتمّ التحكم به إلكترونياً نظاماً لضغط الهواء لدفع أيّ عجلة يُلاحظ أنها تفقد ثباتها عن الأرض وإبقاء جميع العجلات متّصلة بالطريق بشكلٍ وثيق مع تأمين أقصى مستويات عزم الدوران لكلّ العجلات.

ميكانيكياً، تتمتع كولينان بمحرك يتألف من 12 أسطوانة سعة 6.75 ليتر مع شاحن هواء توربو يولد 563 حصاناً و850 نيوتن متر من العزم.

وتجدر الإشارة في النهاية إلى أنّ تسمية كولينان مستوحاة من اسم أكبر ماسة تمّ اكتشافها وتوجد الآن في التاج البريطاني.