رينو تفكر في إلغاء 15 ألف وظيفة

  • تاريخ النشر: الأحد، 31 مايو 2020
رينو تفكر في إلغاء 15 ألف وظيفة
مقالات ذات صلة
الخسائر المرعبة لشركات السيارات تستمر بسبب كورونا
التحالف يحقق الأحلام: هل تعود ميتسوبيشي غالانت؟
رينو تطلق علامة تجارية جديدة لإنقاذها

تفكر شركة رينو الفرنسية الشهيرة في عالم صناعة السيارات أنها تفكر في إلغاء حوالي 15 ألف وظيفة في مصانعها حول العالم رغبة منها في خفض التكاليف بعد الأضرار التي تعرضت لها بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". 



وأعلنت رينو عن خطتها التي تستهدف تقليص تكاليفها بمبلغ يصل إلى 2 مليار يورو أي ما يوازي 2.2 مليار دولار خلال السنوات الثلاثة المقبلة. 


وتعني خطة رينو أنها ستسرح ما يقرب من 4600 موظف يعملون في مقر شركتها ومصانعها في فرنسا بحسب ما ذكره الصانع الفرنسي في بيان صحفي. 


ويعمل لدى مصانع رينو حول العالم حوالي 180 ألف موظف يتوزعون على 39 دولة في مختلف مناطق العالم، أي أن الشركة الفرنسية ستخفض عمالتها بنسبة 8.3% في حالة إتمامها لهذه الخطة. 


وتعرضت رينو لخسائر قيمتها 141 مليون يورو في هذا العام بسبب التراجع الكبير في المبيعات الذي سببه الخوف من انتشار العدوى بفيروس كورونا. 



كما تضررت رينو كثيرا هذا العام بسبب بعض التغييرات الضريبية وكذلك تراجع إسهامات شركة نيسان بشكل كبير وهو ما أثر بوضوح على الشركة الفرنسية. 


وبسبب هذه الخسائر، قررت رينو بأن تخفض من قدرتها على إنتاج 4 ملايين سيارة سنويا لتصل إلى 3.3 مليون سيارة بحلول عام 2024. 



ولا تعد شركة نيسان أحسن حالا من نظيرتها رينو بعدما أعلنت عن خسائرها التي وصلت إلى 6.2 مليار دولار بسبب انخفاض مبيعاتها وتكاليف إعادة الهيكلة.