سيارات الأمير الراحل فيليب زوج الملكة إليزابيث

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 أبريل 2021
سيارات الأمير الراحل فيليب زوج الملكة إليزابيث
مقالات ذات صلة
تعرف على أسطول سيارات النجم سلمان خان
5 نجوم من هوليوود شاركوا في سباقات سيارات حقيقية
أسطول محمد رمضان بدأ بحلم وانتهى بسيارات نادرة وخارقة

أعلن قصر بكنغهام وفاة الأمير فيليب دوق إدنبره وزوج الملكة إليزابيث ملكة المملكة المتحدة عن عمر يناهز الـ99 عاماً.

واشتهر عن الأمير فيليب عشقه للسيارات منذ أن كان شاباً، وقاد الأمير فيليب العديد من السيارات طوال السنوات وحتى أيامه الأخيرة.

ووقع حادث للأمير فيليب في عام 2019 خرج منه دون إصابات خطيرة، وعاد بعدها للقيادة ولكنه قرر أن يسلم رخصة السياقة الخاصة به طوعاً ويتوقف عن قيادة السيارات في الشوارع العامة.

ونستعرض فيما يلي قصة الأمير فيليب مع السيارات المختلفة طوال السنوات الطويلة السابقة.

طراز MG موديل 1939

تعود الأمير فيليب على قيادة سيارتها السريعة والرياضية في ذلك الوقت MG موديل 1939، واعتاد على التنقل بها في أحياء لندن.

3.5 litre Jaguar XKSS

انتقل بعدها الأمير فيليب لقيادة طراز 3.5 litre Jaguar XKSS الجديدة وذلك في عام 1957.

وظهر بها الأمير عند زيارته للمكتب الرئيسي لمؤسسة بحوث المحركات الصناعية في بريطانيا.

كما قاد الأمير فيليب كذلك باص من صناعة Leyland  المكون من طابقين وذلك خلال زيارته لأحد المعامل.

وتنقل الأمير فيليب بين أكثر من سيارة أحدها من صناعة أستون مارتن التي أصبحت علامة متداولة لدى أفراد العائلة المالكة.

وبسبب عشق الأمير فيليب للسيارات قاد العديد من طرازاتها ومنها سيارة ميني فان كانت تستخدم لنقل الطلاب للمدارس في عام 1960.

فيما قاد الأمير فيليب سيارة كلاسيكية في عام 1964مع ابنته الأميرة آن أيضاً.

وبعد سنوات طويلة، ظهر الأمير فيليب في عام 2016 بسيارته الملكية والتي كان بجواره فيها كلمن باراك أوباما وزوجته ميشيل أوباما في زيارة الرئيس الأمريكي الـ44 للبلاد.

نهاية قصة الأمير فيليب مع القيادة

وتعرض زوج ملكة بريطانيا الأمير فيليب دوق إدنبره لحادث سير خلال عام 2019، بعد أن انقلبت سيارته بينما كان يقودها قرب مزرعة ساندرينغهام شرقي إنجلترا.

وأوضح حينها سريعاً قصر بكنغهام بأن  الأمير فيليب لم يصب بأذى، عندما اصطدمت سيارته بسيارة أخرى وانقلبت.

وظهر في هذا التوقيت عدة صور من موقع الحادث تكشف أن سيارة "رنج روفر" التي كان يقودها الأمير البالغ من العمر 97 عاما، انقلبت على جانب الطريق قرب شاحنة، ولحقت بها أضرار بالغة.

وكان راكب آخر في السيارة وقت الحادث، من المرجح أن يكون ضابط الحماية الخاص به.

وقال حينها متحدث باسم القصر: "الدوق لم يكن مصابا، وقع الحادث قرب مزرعة ساندرينغهام،  الشرطة المحلية حضرت إلى مكان الحادث".

وقالت شرطة نورفولك إنه تم استدعاء الضباط إلى المكان قبل الساعة الثالثة من بعد الظهر مباشرة "عقب ورود تقارير عن حادث تصادم بين سيارتين".

وقالت مراسلة "سكاي نيوز" الملكية ريانان ميلز، إنه الأمير فيليب جرى فحصه طبيا "كإجراء احترازي، وهو بخير، ولا يجب أن نشعر بالقلق".

وأضافت: "يحاول الأمير البقاء نشطا قدر الإمكان منذ تقاعده من الواجبات العامة. كما نعلم فهو يقضي وقته في مزرعة ساندرينغهام مع زوجته الملكة إليزابيث".

وكان الأمير فيليب قد تقاعد عن المشاركة في الواجبات الملكية عام 2017، بعد أن خضع لاستبدال مفصل الورك.

سيارة الأمير فيليب النادرة تباع بمبلغ خرافي

كشف شركة اتش آند اتش للمزادات عن عملية بيع لسيارة قوية من طراز لاجوندا المكشوفة صنعت في خمسينيات القرن الماضي بطلب خاص وكانت مملوكة للأمير فيليب زوج الملكة اليزابيث الثانية.

وبيعت السيارة بمبلغ 350 ألف استرليني، وبحسب الشركة فإنه قد تم تجديد السيارة لتصبح بحالتها الأصلية ليتم تقييمها بما يصل إلى 4 أضعاف السعر المعتاد لسيارة لاجوندا.

يذكر أن شركة استون مارتن كانت قد اشترت العلامة التجارية لاجوندا عام 1947، وطرازاتها محددوة للغاية منذ عام 1995، غير أنه هناك عدة نماذج فاخرة من لاجوندا تسوق لها الشركة.