سيارة خارقة لا مثيل لها تظهر بعد اختفاء 30 عاماً

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 سبتمبر 2020
سيارة خارقة لا مثيل لها تظهر بعد اختفاء 30 عاماً
مقالات ذات صلة
استون مارتن فانتج 2019 تظهر في مونتريال وتذهل الجميع
استون مارتن ون77 للبيع بأكثر من 2 مليون دولار! تعرف على مواصفاتها
استون مارتن DB11 AMR فرد جديد مميز ضمن العائلة البريطانية

نجح نجل رئيس مجلس إدارة شركة أستون مارتن السابق فيكتور جاونتليت في تعقب حركة سيارة "بولدوغ" الخارقة والنادرة التي تم إنتاجها منذ أكثر من 30 عاماً.

وتمكن ريتشارد جاونتليت من استعادة السيارة النادرة إلى شركة أستون مارتن بعدما تعقبها وبذل الكثير من الجهد والبحث.

نسخة واحدة فقط من بولدوغ

سيارة خارقة لا مثيل لها تظهر بعد اختفاء 30 عاماً

وكانت أستون مارتن قد أنتجت نسخة واحدة فقط من طراز بولدوغ وذلك قبل 40 عاماً بالتحديد في عام 1979، واعتبرت هذه السيارة خارقة وأحد أسرع طرازات زمانها.

وكانت تخطط أستون مارتن لإنتاج عدد محدود من النسخ لهذه السيارة يتراوح ما بين 15 إلى 25 وحدة ولكن الخطة تغيرت بعد إنتاج النسخة الأولى والوحيدة.

بولدوغ أنقذت مستقبل أستون مارتن

سيارة خارقة لا مثيل لها تظهر بعد اختفاء 30 عاماًورأى جاونتليت الأب حينها أن إنتاج السيارة يكلف شركة أستون مارتن مبلغاً باهظاً وهو قد يعتبر مشروعاً خاسراً خاصة وأن الشركة كانت تمر بظروف مالية صعبة.

واستقر رئيس مجلس إدارة أستون مارتن في ذلك الوقت على بيع هذه النسخة النادرة بمبلغ 130 ألف جنيه استرليني وهو ما يعتبر ثروة في هذا الزمان وذلك من أجل حل المشاكل المالية التي كانت تهدد مصير الشركة.

رحلة البحث عن بولدوغ بعد 40 عاماً

سيارة خارقة لا مثيل لها تظهر بعد اختفاء 30 عاماًوبعدما استطاع ريتشارد أن يعثر على السيارة احتفل بها بشكل خاص خاصة وأنه كان مهووساً بها في طفولته.

ووصف ريتشارد سيارة بولدوغ في خلال لقائه مع شبكة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" بأنها مخلوق أسطوري خاصة وأنها لم تعمل منذ أكثر من 30 عاماً.

وكشف ريتشارد عن تخزين السيارة لمدة 30 عاماً حول العالم قضيت جزء منها في الولايات المتحدة قبل أن تنتقل إلى الشرق الأوسط بعدما قام أحد عشاق السيارات النادرة بشرائها والاحتفاظ به في مرآبه الخاص.

وقرر ريتشارد شراء أستون مارتن بولدوغ النادرة ونقلها إلى أحد المخازن من أجل عملية ترميمها التي سيشرف عليها بنفسه.

الجدير بالذكر أن أستون مارتن بولدوغ التي تنتمي إلى فئة الكوبيه ذات البابين حققت أرقاماً قياسية في زمانها بعدما وصلت سرعتها إلى 192 ميلاً في الساعة أي حوالي 309 كم/س وذلك خلال عام 1979.

وتمتلك بولدوغ تصميماً يمكن وصفه بالمستقبلي أو السابق لزمانه في ذلك التوقيت ووضعت أستون مارتن محرك خارق V8 بسعة 5.3 لتر ينطلق بجسد السيارة غير التقليدي.

وبعد استعادة السيارة ظهرت تصريحات من خبراء أستون مارتن يزعمون فيها أن سيارة بولدوغ يمكنها الانطلاق بسرعة 237 ميلاً أي 381.4 كيلومتر في الساعة في حالة تشغيلها بطاقتها القصوى وهو ما يجعلها أحد أسرع السيارات في التاريخ.