• شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

  • صراع جديد بين هاميلتون وفيتل على لقب الفورمولا 1

    صراع جديد بين هاميلتون وفيتل على لقب الفورمولا 1

    يعد موسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا واحد، الذي ينطلق يوم الأحد من حلبة ملبورن الأسترالية، بصراع متجدد بين حامل اللقب وبطل العالم خمس مرات البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) وبطل العالم أربع مرات الالماني سيباستيان فيتل سائق فيراري.


    صراع جديد بين هاميلتون وفيتل على لقب الفورمولا 1

    ويحمل العام الحالي "للفئة الملكة" في طياته العديد من التبدلات على صعيد القوانين التقنية، بداية مع التبديل من ناحية العنصر الانسيابي للسيارات، وتحديدا التغييرات التي طرأت على الجناحين الامامي والخلفي، مع تبسيطهما بهدف زيادة الاستعراض والتجاوزات على الحلبات، وثانيا من ناحية الوجوه الجديدة عند خط الانطلاق.

    ويتجدد الصراع بين فيتل (31 عام) وهاميلتون (34 عام) في تكرار لسيناريو عامي 2017 و2018 حيث كانت الغلبة في السباق إلى التاج العالمي لصالح سائق "الأسهم الفضية" بفضل هدوء اعصابه والاستقرار في أدائه بمواجهة هفوات الالماني وفريقه.

    ويؤكد هاميلتون، الذي عادل بألقابه الخمسة رقم الأرجنتيني خوان مانويل فانجيو، أنه يشعر "أقوى من أي وقت مضى" بعد عام، هو الافضل له في مسيرة بدأت في 2007.

    ويضع فريق مرسيدس نصب عينيه هدف الفوز بلقبي السائقين والصانعين للعام السادس تواليا، في إنجاز فريد من نوعه في عالم الفورمولا واحد، غير أن التجارب الشتوية التي أقيمت في برشلونة ادخلت الشك في قلوب عشاق المنطقة الالمانية، إذ ظهر جلياً أن فريق فيراري عرف كيف يعكس بشكل أفضل التعديلات القانونية التقنية على سيارته.

    ولكن بالتأكيد لم يقف القائمون على مرسيدس مكتوفي الأيدي أمام ما يحصل، فهم افضل من يجيد "سحر" الغش، على غرار ما برهنوا العام الماضي، اذ بعدما انطلقت سيارتهم بدعسة ناقصة عن فيراري في بداية البطولة، عرفوا كيفية اعادة الامور الى نصابها  ليظفر الفريق الألماني بلقب السائقين والصانعين.

    حال المنطقة الايطالية تختلف عن مرسيدس، مع طرح العديد من الاسئلة حول قدرة الـ"سكوديريا" على تحرير فيتل من الضغوطات والشك الذي يحوم حوله في منتصف العام. هل سيتمكن "الجيش لاحمر" من التوقف عن رمي الرصاص على نفسه، كما فعل العام الماضي عندما اعلم سائقه الفنلندي كيمي رايكونن عن قرار الاستغناء عنه خلال جائزة ايطاليا الكبرى؟

     وشهدت أروقة الفريق تغييرات جذرية مهمة بعد وفاة الرئيس سيرجيو ماركيوني في  يوليو الماضي، فعمد الى اقالة ماوريتسيو أريفابيني، الذي عمل سابقا مع شركة السجائر العالمية فيليب موريس، وتعيين ماتيا بينوتو بدلا منه في منصب المدير الذي كان يشغله الأول منذ 2014

    وإلى جانب المهام الادارية، يتوجب على فيراري مواكبة وحماية الوافد الجديد شارل لوكلير (21 عاما) من موناكو، وهو ثاني اصغر سائق، بعد المكسيكي ريكاردو رودريغيز (عام 1961 عن 19 عاما و208 ايام) يرتدي اللباس الاحمر بعدما حلّ بدلا من رايكونن

    ويأتي التعاقد مع لوكلير بعد عام واحد فقط من دخوله عالم الفئة الأولى بألوان فريق ساوبر، حيث برهن عن صلابة ذهنية بعدما تمكن من تجاوز محنة وفاة صديقه السائق جول بيانكي (تعرض لحادث في سباق اليابان 2014 وتوفي بعد 9 أشهر) ووالده (للمرض).

    المزيد:
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات