طراز خارق من زنجر صديق للبيئة

  • تاريخ النشر: : الخميس، 30 يوليو 2020 آخر تحديث: : الخميس، 30 يوليو 2020
طراز خارق من زنجر صديق للبيئة
مقالات ذات صلة
1233 حصان: الصور الأولى للطراز المجنون زنجر
السيارة المغمورة كانجرو.. تشعل حماس جمهور جنيف
بـ1.79 مليون يورو.. سويزا كارمن الرياضية الخارقة على أرض جنيف

بعد نشر العديد من الصور التجسسية والتشويقية غير الرسمية، كشفت الشركة الأمريكية الناشئة لصناعة السيارات الخارقة "زنجر" عن الصور الرسمية الأولى للطراز الرياضي المنتظر "C 21".

ونشر الموقع الرسمي ومختلف الحسابات الرسمية للشركة على مواقع التواصل الاجتماعي "زنجر" مقطع الفيديو الأول لطراز "C 21"، والذي كان ينتظر أن يشارك رسميًا من خلال منصة الشركة الأمريكية في فعاليات معرض جنيف الدولي، والذي تم إلغاؤه لاحقًا بسبب فيروس كورونا.

الأداء

زود طراز "C 21" بمحرك خارق من فئة V8 الشهيرة، يعتمد كليًا على الطاقة الكهربائية في توليد الحركة، وبسعة كبيرة تصل إلى 2.88 لتر، مع ناقل حركة مكون من 7 سرعات مختلفة، لتستطيع السيارة توليد قوة مجنونة 1233 حصان.

وتعتمد السيارة على نظام دفع رباعي للإطارات، مع بطارية صنعت من مواد الليثيوم أيون الشهير، وتمتلك قدرة فائقة على الشحن السريع.

وبهذه الأرقام، يمكن القول أن معدلات تسارع السيارة "C 21" من السكون وحتى 62 ميل في الساعة في غضون 1.98 ثانية فقط، مع سرعة قصوى هائلة تصل إلى 268 ميل في الساعة.

إلغاء معرض جنيف: كورونا يضرب في الجميع

ضربة جديدة من فيروس كورونا المرعب للعالم بشكل عام، ولعالم السيارات بشكل خاص، بعد إعلان الشركة المنظمة لمعرض جنيف الدولي للسيارات إلغاء فعالياتالمعرض في نسخته للعام الجاري 2020، وذلك بسبب مخاوف من انتشار الوباء بين الحضور من الجمهور ووسائل الإعلام.

وأوضحت الشركة القائمة على التنظيم "بالكسبو"، إن الفعاليات التي كان من المقرر لها أن تبدأ في اليوم الثالث من الشهر القادم مارس تم إيقافها لأجل غير مسمى، وألقت اللوم على الاستراتيجية الصحية التي اتبعتها الحكومة السويسرية بهدف احتواء فيروس كورونا.

ماذا فعل كورونا حتى الآن في عالم السيارات؟

يسيطر الرعب من فيروس كورونا على العالم خلال الفترة الأخيرة وهو ما وصل حتى لصناعة السيارات خاصة في الصين، وقررت الحكومة الصينية إيقاف النشاط في عدد من المصانع العالمية خوفا من انتشار العدوى بين العاملين هناك.

وتحركت عدد من الشركات مثل هوندا التي تعزم إجلاء 30 موظفا من الصين، فيما أوقفت شركة تويوتا العمل في مصانعها.
فيما أعلنت شركة BMW أنها سوف تغلق ثلاثة مصانع في مدينة شنيانج الصينية وهو ما يعني أنها ستعطل عمل حوالي 18 ألف شخص. 

واضطرت BMW لتمديد عطلة العام الصيني الجديد إلى يوم 9 فبراير المقبل تحسبا لانتشار المرض الخطير، وقررت الشركات أن يعمل بعض الموظفين من المنزل للتقليل من فرص انتشار العدوى بفيروس كورونا بينهم. 

واجتاح فيروس كورونا المدن الصينية وهو ما دفع الحكومه هناك لعمل حجر صحي تفصل فيه المصابين والمشتبه بإصابتهم بالمرض. 

وأعلنت الدول في كل أنحاء العالم حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا خشية أن يتفشى ويخلف ورائه عدد مهول من الضحايا.