على هرم السلامة.. أودي تتفوق على جاغوار وتسلا

  • تاريخ النشر: الجمعة، 23 أغسطس 2019
على هرم السلامة.. أودي تتفوق على جاغوار وتسلا
مقالات ذات صلة
سيارة آيرون مان تظهر في صور تجسسية
أودي اي ترون GT الكهربائية القوية تبدأ رحلتها رسمياً
أودي A8 فيس ليفت في أوضح صور تجسسية خلال اختباراتها

تمكنت السيارة الكهربائية "إي ترون" من الحصول على التقييم الأعلى لعوامل الأمن والسلامة من الإدارة الوطنية لسلامة حركة المرور على الطرق الرئيسية في الولايات المتحدة الأمريكية للعام الجاري 2019

السيارة الصديقة للبيئة من إنتاج الشركة الألمانية العريقة لصناعة السيارات الفارهة "أودي"، ونالت في وقت سابق استحسان وإشادة كبيرة من خبراء ورواد عالم السيارات.

ووفقاً لتقرير الإدارة الوطنية لسلامة حركة المرور على الطرق الرئيسية، استطاعت السيارة "إي ترون" من التفوق في الاختبار في اختبارات تحمل الصدمات التي نالت فيها علامة "جيد"، المصابيح الأمامية التي تعمل بتقنية الـLED بكفاءة عالية.

ونجحت السيارة الألمانية في تجنب الاصطدام في اختبار الـ25 ميل في الساعة، بالإضافة إلى تمكنها من خفض سرعتها بمقدار 11 ميلا في الساعة في المتوسط في اختبار التوقف الطارئ عند 12 ميلا في الساعة.

بالإضافة إلى وضع البطارية داخل إطار بتصميم داخلي يشبه خلية عسل النحل، والذي يفصل وحدات البطارية للمساعدة بشكل خاص في المحافظة على الطاقة.

ومازالت السيارة الكهربائية "موديل3" من شركة "تيسلا" الأمريكية تحت الاختبار من جانب الإدارة الأمريكية.

عن أودي إي ترون:

صدرت السيارة بمحركين كهربائيين لتتمكن السيارة من توليد قوة 600 حصان، لتكون السيارة قابلة للتسارع من 0 إلى 100 كلم/ساعة، في غضون 3.5 أو 4 ثوان فقط

كما زودت هذه السيارة بأحدث الأنظمة الإلكترونية، ومنها نظام “استعادة الطاقة” الذي سيعيد شحن البطارية أثناء الحركة دون الحاجة لشحن البطارية في كل مرة.

وبرفقة الممثل الهوليوودي الشهير ويل سميث، ستشارك سيارة Audi RSQ E-Tron الاختبارية القادمة في بطولة أجدد افلام الكارتون جنبًا إلى جنب، والذي سيحمل اسم. Spies in Disguise

ومن المقرر عرضه على شاشات السينما فى شهر سبتمبر المقبل 2019. وسيقود النجم ويل سميث سيارة اودي RSQ E-Tron الرياضية الكهربائية وهو يجسد شخصية Lance Sterling

ويعتبر هذا التعاون الفريد لم يكن الأول من نوعه، حيث سبق للنجم ويل سميث الظهور مع سيارة من ماركة أودي صنعت له خصيصا في فيلمه الشهير i-robot

وأشار موقع "أوتو نيوز" المتخصص في موضوعات السيارات إلى أن سيارات كهربائية فارهة أخرى مثل "آي بيس" من "جاجوار" و"موديل إكس" من "تيسلا" لم تحصل حتى الآن على تصنيف من الإدارة الوطنية لسلامة حركة المرور على الطرق الرئيسية في الولايات المتحدة، في حين مازالت السيارة الكهربائية "موديل3" من شركة "تيسلا" الأمريكية تحت الاختبار من جانب الإدارة الأمريكية.

وبحسب تقرير الإدارة الوطنية لسلامة حركة المرور على الطرق الرئيسية في الولايات المتحدة، فإن السيارة "إي ترون" حصلت على تقييمات جيدة في مختلف العناصر، منها تقييم "جيد" في فئة القدرة على تحمل الصدمات.

كما أن المصابيح المعتمدة على تكنولوجيا الصمام الضوئي الثنائي "إل.إي.دي" في السيارة "إي ترون" ساعدها في الحصول على تقييم مرتفع في هذه الفئة مقارنة بالسيارات الكهربائية الأخرى التي لا تحتوي على مصابيح ذات كفاءة عالية.

وكان أداء السيارة الألمانية في اختبار أنظمة منع التصادم الأمامي جيدا، حيث نجحت السيارة في تجنب الاصطدام في اختبار 25 ميلا في الساعة، كما نجحت السيارة في خفض سرعتها بمقدار 11 ميلا في الساعة في المتوسط في اختبار التوقف الطارئ عند 12 ميلا في الساعة.

من ناحيتها كشفت شركة "أودي" عن تفاصيل بسيطة بشأن كيفية تصميم عبوة بطارية سيارتها الكهربائية من أجل ضمان سلامتها عند حدوث أي تصادم. فقد تم وضع البطارية داخل إطار ذي تصميم داخلي على هيئة خلية عسل النحل، والذي يفصل وحدات البطارية للمساعدة بشكل خاص في المحافظة على الطاقة.

يذكر أن السيارة "إي ترون" تباع حاليا في الولايات المتحدة بسعر 75795 دولارا قبل خصم الإعفاءات الضريبية المقررة للسيارات الكهربائية. ويصل مدى السيارة وفقا لاختبارات إدارة الحماية البيئية الأمريكية إلى 204 أميال قبل الحاجة إلى إعادة شحن البطارية.