فورد تعلن إيقاف إضافي لإنتاج برونكو وراينجر

  • تاريخ النشر: السبت، 08 مايو 2021
فورد تعلن إيقاف إضافي لإنتاج برونكو وراينجر
مقالات ذات صلة
سيارة الأميرة ديانا للبيع في مزاد علني
رابتر 2021: كل معلومات ومميزات وعيوب الطراز الأشرس من فورد F-150
رابتر 2021: فورد تكشف أداء المحرك والنسخة الأعلى أداء

كشفت شركة فورد الأمريكية عن مواصلة معاناتها بسبب نقص في الرقائق وهو الأمر الذي سيجبرها على إيقاف إنتاج طراز برونكو المنتظر وكذلك طراز راينجر.

وأوضحت فورد بأنها قررت تمديد توقف العمل في مصنعها المخصص لإنتاج برونكو وراينجر حتى 17 من شهر مايو الجاري.

ويقع مصنع فورد في ولاية ميشيغان وكان من المفترض بأن يقدم هذا المصنع الإنتاجية الكاملة له لطرازات برونكو وراينجر بحلول شهر أغسطس المقبل.

ومن جانبها، شددت فورد بأنها ستفعل كل شيء من أجل وصول الدفعة الأولى من سيارات برونكو إلى العملاء خلال الصيف المقبل برغم كل معوقات الإنتاج.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يتوقف فيها إنتاج فورد برونكو أو يتم تأجيله إذ أعلنت الشركة الأمريكية عن تأجيل إطلاق السيارة بسبب بعض مشكلات التوريد التي تسببت فيها جائحة كورونا.

وتتوقع فورد بأن النقص في الرقائق قد يستمر طوال عام 2021 وهو ما سيكلف الشركة تخفيض إنتاجها بنسبة 50% خلال الربع الثاني فيما انخفض الإنتاج في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 17% بسبب نقص الرقائق كذلك.

ووضعت فورد توقعات بخسارتها حوالي 2.5 مليار دولار من الأرباح خلال عام 2021 بسبب أزمة نقص الرقائق.

خسائر بالمليارات لجنرال موتورز وفورد في 2021

كشفت مجموعة جنرال موتورز الأمريكية العملاقة في مجال صناعة السيارات بأنها تتوقع خسائر بالمليارات خلال عام 2021.

واتفقت شركة فورد مع جنرال موتورز التي تتوقع بدورها كذلك خسائر بالمليارات وذلك بسبب نقص أشباه الموصلات والتي باتت أزمة عالمية في مجال صناعة السيارات.

وتعاني شركات السيارات في اليابان وأوروبا وأمريكا الشمالية من أزمة النقص العالمي الحالد في أشباه الموصلات اللازمة لإنتاج السيارات.

ومن جانبها، قررت جنرال موتورز بأنها ستمدد فترة وقف الإنتاج في مصانعها الأمريكية والكندية والمكسيكية أي كل مصانعها في قارة أمريكا الشمالية لعدة أسابيع وذلك بسبب استمرار الأزمة.

فيما تشير التقارير إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعمل على اتخاذ قرار قريب بسبب نقص توريد أشباه الموصلات من القارة الآسيوية.

وذكرت جنرال موتورز عن تأثير العديد من الطرازات بأزمة أشباه الموصلات ومنها: شيفروليه بليزر، شيفروليه كمارو، ماليبو، إيكوينوكس، جي ام سي أكاديا، كاديلاك XT4، XT5، XT6، CT4، CT5، والعديد من السيارات الأخرى.

وتتوقع جنرال موتورز بأن تصل الخسائر بسبب أزمة أشباه الموصلات إلى 2 مليار دولار أي حوالي 7.5 مليار ريال سعودي.

فيما سارت شركة فورد على ذات الخطى التي انطلقت بها جنرال موتورز من خلال وقف إنتاج مصنعها في ولاية ميشيجان، وكذلك وقف عدة خطوط إنتاج في أكثر من مصنع آخر.

وتخشى فورد من تراجع إيراداتها بحوالي مليار إلى اثنين ونصف مليار دولار خلال عام 2021.

فورد تصدم عملاء برونكو بتأخير تسليمها

ظهرت أخبار غير سعيدة لمحبي ومنتظري طراز فورد برونكو الجديد الذي كان من المنتظر أن يتم تسليمه للعملاء خلال ربيع عام 2021.

وكشفت التقارير أن علامة فورد الأمريكية أرسلت رسائل إلى شبكة وكلائها تخبرهم بأن إنتاج طراز برونكو الجديد تأخر بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وأعلنت فورد بأنها ستؤجل تسليم طراز برونكو إلى الصيف بدلاً من الربيع وهو ما يعد خبر سيء للكثيرين ممن تسابقوا لحجز هذا الطراز الجديد.

ولم تتوقف فورد عند ذلك بل أجلت استقبال طلبات جديدة لطراز برونكو كذلك بعدما كان من المنتظر أن يفتح بابه في منتصف يناير المقبل.

وأرجأت فورد فتح باب طلبات برونكو من شهر يناير إلى منتصف شهر مارس من عام 2021.

وبناء على هذه الأخبار فربما تجد فورد نفسها في مأزق كبير أمام عملائها وذلك بسبب أن حزمة Sasquatch وناقل الحركة اليدوي التي كانت أعلنت العلامة عن توفرهما بشكل اختياري سيتأخر وصولهما حتى عام 2021 أي أنهما قد يتوفرا في موديل 2022.

ولم تكشف فورد الأسباب الرئيسية خلف تأجيل تسليم فورد برونكو للعملاء ولكن بعض المصادر تتحدث عن مشكلات في التوريد بسبب تعطيل بعض حركات التجارة بسبب فيروس كورونا.

وتعاني فورد من ضغط العملاء خاصة وأنها تمتلك حوالي 200 ألف حجز مسبق لطراز برونكو الجديد كلياً.

وتتوقع فورد بأن يتحول الـ200 ألف حجز إلى طلبات شراء أكيدة بسبب إمكانيات ومميزات طراز فورد.

وتعمل فورد على طرح خيارات واكسسوارات جديدة مع اقتراب وصول برونكو للأسواق خلال الفترة المقبلة.

وأصبحت فورد في حالة شك حول ما إذا كان هذا التأجيل سيؤثر على طراز برونكو وارثوج الذي يعتبر الأكثر قوة في هذا الموديل أم لا.

ويأتي ذلك بعدما كشفت فورد عن بداية إنتاج طراز برونكو سبورت في نهاية شهر أكتوبر الماضي.