روزبرغ: فيراري بطل الطرق المستقيمة

بوتاس ولوكلير يتسببان في أزمة بين سائقي فورمولا1

فورمولا 1: هاميلتون يخطف سباق المجر من فيرشتابن

  • الأحد، 04 أغسطس 2019 الأحد، 04 أغسطس 2019
فورمولا 1: هاميلتون يخطف سباق المجر من فيرشتابن

استطاع بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون الفوز بسباق جائزة المجر الكبرى خلال المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد على حلبة هنغارورينغ ، بعد أن تغلب على سائق ريد بل الهولندي الموهوب ماكس فيرشتابن، بفضل استراتيجية فريق ميرسيدس والخبرة الكبيرة لهاميلتون.

وبهذا الفوز الثامن هذا العام لبطل العالم، أصبح يمتلك 81 فوز خلال مسيرته، كما حافظ على صدارته لترتيب البطولة المثيرة

وخلال السباق، تقدم لوي هاميلتون خمس مرات على فيرشتابن الذي كان أول المنطلقين، وفشلت فيراري في تحقيق فوز هام لها هذا الموسم، حيث حل سائق فيراري الالماني سيباستيان فيتل رابعا امام زميله شارل لوكلير من موناكو.

البداية شهدت محافظة من فيرشتابن على الصدارة، فيما تراجع الفنلندي فالتيري بوتاس ثاني المنطلقين، للمركز الرابع بعدما نجح زميله هاميلتون ولوكلير في تجاوزه، غير أن احتكاك سيارتي "الأسهم الفضية" ببعضهما البعض ادى الى تضرر سيارة بوتاس.

وتحدث الفنلندي فريقه عبر جهاز التواصل الداخلي "تضرر الجناح الامامي على الجهة اليمنى"، فادخله فريقه في اللفة السادسة لتبديل اطاراته والجناح الامامي.

ونصح مرسيدس سائقه هاميلتون في اللفة 17 بضرورة الابتعاد عن سيارة ريد بول فيرشتابن لعدم الحاق الضرر باطاراته الامامية من جراء الهواء المتدفق من سيارة الهولندي، فأجاب البريطاني "سأحافظ على الفارق كما هو، وعندما تريدون ان اضغط ابلغوني بالامر".

وأشار فيرشتابن في اللفة 21 لفريقه عبر جهاز التواصل الداخلي انه بدأ يخسر التماسك، فيما كان هاميلتون يقلص الفارق الى 1,352 ثانية، ليعود الهولندي ويكرر الامر ذاته في اللفة 24، فجاء الجواب "نعرف ذلك يا فيرشتابن".

ومالت الكفة لصالح هاميلتون عندما عمد مرسيدس الى ادخال سائقه في اللفة 49 لتبديل اطاراته، في استراتيجية ناجحة فاجأت رجال ريد بول، ليبدأ البريطاني قبل 20 لفة من النهاية تقليص الفارق مع فيرشتابن الذي كان يعاني من اطاراته المتآكلة.

ونجح رجال النمسوي توتو وولف مدير مرسيدس برهانهم، اذ وصل الفارق بين السائقين في اللفة 66 من اصل 70 الى 0,4 ثانية، قبل ان يضرب هاميلتون بقوة في اللفة التالية ويتجاوز فيرشتابن بدون اي مقاومة تذكر ليحتل الصدارة.

ونصح مرسيدس سائقه هاميلتون في اللفة 17 بضرورة الابتعاد عن سيارة ريد بول فيرشتابن لعدم الحاق الضرر باطاراته الامامية من جراء الهواء المتدفق من سيارة الهولندي، فأجاب البريطاني "سأحافظ على الفارق كما هو، وعندما تريدون ان اضغط ابلغوني بالامر".

واشار فيرشتابن في اللفة 21 لفريقه عبر جهاز التواصل الداخلي انه بدأ يخسر التماسك، فيما كان هاميلتون يقلص الفارق الى 1,352 ثانية، ليعود الهولندي ويكرر الامر ذاته في اللفة 24، فجاء الجواب "نعرف ذلك يا فيرشتابن".

ومالت الكفة لصالح هاميلتون عندما عمد مرسيدس الى ادخال سائقه في اللفة 49 لتبديل اطاراته، في استراتيجية ناجحة فاجأت رجال ريد بول، ليبدأ البريطاني قبل 20 لفة من النهاية تقليص الفارق مع فيرشتابن الذي كان يعاني من اطاراته المتآكلة.

ونجح رجال النمسوي توتو وولف مدير مرسيدس برهانهم، اذ وصل الفارق بين السائقين في اللفة 66 من اصل 70 الى 0,4 ثانية، قبل ان يضرب هاميلتون بقوة في اللفة التالية ويتجاوز فيرشتابن بدون اي مقاومة تذكر ليحتل الصدارة.

ودخل السائق الشاب الهولندي في اللفة 68 إلى مرآب فريقه لتبديل اطاراته بعدما اعترف أن "اطاراتي لن تسمح لي بإكمال السباق".