فولفو تستخدم خامات "غريبة" في مقصورة سياراتها

  • تاريخ النشر: السبت، 15 فبراير 2020 آخر تحديث: الجمعة، 14 فبراير 2020
فولفو تستخدم خامات "غريبة" في مقصورة سياراتها
مقالات ذات صلة
أول صور رسمية لسيارة جيلي KX11 الكروس أوفر الجديدة كلياً
جيلي تدخل موسوعة غينيس بسبب أكبر لوحة عملاقة بسياراتها
فولفو تحقق نجاحاً في النصف الثاني من 2020

قررت شركة بولستار التابعة لمجموعة فولفو لصناعة السيارات استخدام الزجاجات البلاستيكية وكذلك شبك الصيد القديم المعاد تدويره في صناعة أجزاء من مقصورة سياراتها. 


وتحاول فولفو بهذا القرار استخدام خامات توفر النفقات وكذلك تحافظ على نظافة البيئة بتخليصها من الزجاجات البلاستيكية. 

ولا تعد خطوة فولفو هي الأولى نحو إعادة تدوير المخلفات واستخدامها في صناعة السيارات للحفاظ على البيئة.

وكانت شركة فورد الأمريكية قد قررت في وقت سابق التعاون مع مطعم الوجبات السريعة الشهير ماكدونالدز في استخدام نفايات حبوب القهوة الخاصة بها في تصنيع أجزاء من سيارتها. 

وأشارت الشركة التابعة لفولفو أن هذه الخامات لا تدخل في الصناعات الغذائية وسيكون من المناسب التخلص منها عن طريق إعادة تدويرها واستخدامها بشكل مختلف في مقصورة سياراتها. 

وبمساهمة فولفو في تدوير المخلفات البلاستيكية ودمجها في صناعة أجزاء من مقصورة سياراتها سينخفض استخدامها للمواد البلاسيتكية الأخرى بنسبة 80%. 


كما أن استخدامها لهذه المواد المعاد تدويرها سيجعل مكونات مقصورتها الداخلية أخف وزنا وأقوى في التحمل من المواد البلاستيكية العادية. 

كما كشفت فولفو عن عزمها استخدام خامة فريدة في تغطية مقاعد السيارات، تعتمد بنسبة 100% على خيوط مصنوعة من الزجاجات البلاستيكية المعاد تدويرها.

كما سيتم تجهيز مقصورات السيارات أيضا بخامات من الفلين المعاد تدويره مع استخدام شبك الصيد القديم أيضا.