فولكس فاجن تحدد موعد إعلان مصير لمبرجيني وبوغاتي

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 أكتوبر 2020
فولكس فاجن تحدد موعد إعلان مصير لمبرجيني وبوغاتي
مقالات ذات صلة
واحدة من أفضل سيارات 2020: جيتا GLI من فولكس واغن
بي ام دبليو تفكر في قرارات مصيرية تخص زد 4 وسوبرا
أسعار وموعد طرح ريفيان R1T وR1S SUV

كشفت تقارير صحفية أوروبية عن مصادر داخل مجموعة فولكس فاجن الألمانية عن موعد تحديد الإدارة لمصير علامات لمبرجيني وبوغاتي وكذلك دوكاتي.

وأكدت التقارير أن فولكس فاجن قررت حسم مصير لمبرجيني وبوغاتي ودوكاتي في شهر نوفمبر المقبل.

وتعمل فولكس فاجن خلال هذه الأيام على إعادة تقييم شامل لجميع أعمالها وعلاماتها التجارية.

وبعد هذه الخطوة والحصر ستعلن فولكس فاجن عن قراراتها النهائية خاصة وأنها تبحث عن انتقالها بشكل كبير إلى الموديلات الكهربائية وتطوير قدرتها على تصنيع تقنيات القيادة الذاتية بالإضافة إلى زيادة التواصل بين سياراتها والبنية التحتية.

مفاوضات مزعومة بين فولكس فاجن وريماك 

وصدرت تقارير خلال الفترة الأخيرة تتحدث عن مفاوضات بين فولكس فاجن وشركة ريماك الكرواتية المتخصصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية حول بيع علامة بوغاتي الرياضية الفارهة.

ولم تؤكد علامة بوغاتي أو تنفي الخبر وهو ما يزيد من الشكوك حول صحة هذا الأمر خاصة وأن في حالة عدم صحة هذا الخبر كانت ستقوم بوغاتي بنفيه على الفور.

الجدير بالذكر أن التقارير الصحفية تتحدث منذ منتصف شهر سبتمبر الماضي عن خطوة ضخمة قد تقدم عليها مجموعة فولكس فاجن الشهيرة في عالم صناعة السيارات وهو بيع بوغاتي أحد أشهر العلامات التجارية في العالم لصناعة السيارات الرياضية والخارقة.

وأبدت شركة ريماك الكرواتية المتخصصة في صناعة السيارات الرياضية الكهربائية رغبتها في شراء علامة بوغاتي مقابل نسبة أسهم في ريماك وهو ما تدرسه بالفعل المجموعة الألمانية.

وتمتلك شركة بورش الألمانية نسبة 15.5% من نسبة أسهم شركة ريماك وهو ما قد يشجع فولكس فاجن على خوض نفس الخطوة والحصول على نسبة أسهم في الشركة مقابل التخلي عن بوغاتي.

فوائد تعود على فولكس فاجن 

ويتحدث الخبراء عن الفوائد التي ستعود على فولكس فاجن من خلال هذه الخطوة خاصة في المجال الكهربائي.

وفي حالة إتمام صفقة حصول ريماك الكرواتية على علامة بوغاتي قد نرى العلامة التجارية الرياضية الفارهة تتحول بشكل كلي لصناعة السيارات الكهربائية والذي يعد التخصص الأهم والأكبر للشركة الجديدة.

ومن جانبها، رفضت فولكس فاجن التعليق بشكل قاطع على هذه الأخبار بنفسي التقارير أو بإثباتها.

واكتفت بوغاتي بذكر تحقيقها لنسبة أرباح كبيرة في العامين الماضيين، كما كشفت أنها تتجه بشكل واضح نحو تجاوز أرباح العام الماضي رغم تداعيات وأزمات فيروس كورونا والتي ضربت صناعة السيارات في عام 2020.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تسعى فيه بوغاتي إلى استغلال ارتفاع حجم الطلب على الطرازات متعددة الاستخدامات SUV في أسواق السيارات حول العالم، ولذلك كان من الطبيعي أن تراعي الشركة الفرنسية العريقة لصناعة السيارات الخارقة "بوغاتي" رغبة عملائها، بعد أن رضخت شركات أخرى كبيرة مثل لامبورغيني التي أطلقت أوروس وبنتلي التي كشفت عن طراز بنتايجا.