فورمولا1: هاميلتون ينطلق أولاً للمرة الـ90 في مسيرته بالمجر

فيراري تعترف: سيارتنا غير قادرة على المنافسة في فورمولا1

فيتيل يستعد لأول ظهور مع فيراري في 2020

  • الجمعة، 26 يونيو 2020 الجمعة، 26 يونيو 2020
فيتيل يستعد لأول ظهور مع فيراري في 2020

يقود السائق الألماني سبيستيان فيتيل نجم فريق فيراري سيارة فورمولا1 مجدداً بعد غياب طويل بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" والتي حرمت الجميع من سباقات البطولة والتي كانت من المفترض أن تنطلق في نصف شهر مارس الماضي.

وظهور فيتيل مع فيراري سيجذب الأنظار كثيرا خاصة وأنه الموسم الأخير مع الفريق الإيطالي بعدما فشلت المفاوضات بين الطرفين لتمديد التعاقد.

ويبدأ فيتيل الاستعداد للموسم الجديد في مضمار موجيلو على مدار يومين أولهما الثلاثاء المقبل استعدادا لانطلاقة موسم 2020 الذي تأخر كثيراً.

وليس من حق السائقين قيادة السيارات الجديدة لموسم 2020 قبل بداية الجولات التجريبية ولذلك سيستخدم فيتيل سيارة فيراري لموسم 2018.

ويأتي عودة فيتيل لقيادة سيارة فورمولا1 مجدداً بعد أيام قليلة من قيام لويس هاميلتون بطل العالم ونجم فريق مرسيدس لنفس التجارب الاستباقية للموسم الجديد.

مصير فيتيل المجهول

ولا يزال مصير فيتيل صاحب الـ32 عاماً مجهولاً حتى الآن بعد فشل المفاوضات مع فورمولا1 وينتظر عشاق السائق الألماني الاطمئنان على فرص وجوده في سباقات البطولة لعام 2021.

وهز خبر فشل المفاوضات بين فيتيل وفيراري أرجاء بطولة العالم لفورمولا1 خاصة وأن السائق الألماني يعد من أهم السائقين وسبق له الفوز ببطولة العالم في 4 أعوام متتالية بداية من عام 2010 وحتى 2013.

كما حقق فيتيل المركز الثاني في بطولة العالم لسباقات فورمولا1 في 3 مناسبات أخرها عام 2018.

ويتوقع خبراء فورمولا1 أن تكون الخلافات التي وقعت بين السائق الألماني وزميله الفرنسي الواعد شار لوكلير سبباً في فشل المفاوضات بشأن تجديده مع فريق فيراري.

وأعرب هاميلتون أحد أهم خصوم فيتيل عن صدمته من أخبار عدم تجديد فيراري لمنافسه الألماني مؤكداً أنه أحد أهم السائقين الذين مروا على بطولة فورمولا1.

انطلاقة متأخرة للموسم 

وينطلق موسم سباقات فورمولا1 لعام 2020 أخيراً في الخامس من شهر يوليو المقبل في النمسا خلف الأبواب المغلقة وبدون حضور جماهيري كما هو معلن حتى الآن.

وكان من المفترض أن ينطلق موسم فورمولا1 من حلبة أستراليا في شهر مارس الماضي ولكن إصابة أحد أفراد فريق مكلارين وانسحابه من السباق أجبر اللجنة المنظمة على إلغاء المنافسات.

وتوالت بعد ذلك تأجيل 10 سباقات لفورمولا1 قبل أن تجد بطولة العالم طوق النجاة عبر بوابة النمسا.