• شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

  • فيديو: تجربة قيادة شفروليه بليزر

    فيديو: تجربة قيادة شفروليه بليزر

    تُعيد شفروليه أمجاد هذا الاسم العريق في عالم السيارات مع مظهر عصري وأداء متميز...

    على طرقات لبنان الجبلية جلسنا خلف مقود الجيل الاحدث من شفروليه بليزر 2019 الجديدة كلياً، لنكتشف من خلال الفيديو المرفق كيف تحولت هذه السيارة من مركبة دفع رباعي تتمتع بقدرات عالية في العبور فوق المسارات الوعرة، إلى مركبة كروس أوفر توفر لمالكها إنخراط ممتع بعملية القيادة مع روح رياضية عالية تتناغم مع مواصفات عملانية عالية وشخصية أميركية عصرية محببة.

    من الخارج تتميز بليزر بخطوط تصميمية مأخوذة من بعض سيارات الأداء العالي التي تنتجها شفروليه مثل سيارة كامارو الشهيرة.

    وتتميز الشبكة الأمامية للسيارة والتي تأتي بفتحات سداسية، بمصابيح LED أمامية أنيقة ذات تصميم يوحي بالقوة والجرأة. ويعزز هذا المظهر المتميز جسم مشدود مع خطوط تصميمية قوية بما في ذلك حزام وسط بارز يمتد على طول جانب السيارة ويرتفع إلى الأعلى عند الخلف ليندمج مع سبويلر سقفي أنيق. وتأتي السيارة بأقواس عجلات بارزة، وعجلات معدنية قياس 18 بوصة في الطراز الأساسي، و20 بوصة في جميع الطرازات الأخرى، كما تتوفر تصاميم عجلات بقياس 21 بوصة.

    كما توفر بليزر 2019 الجديدة كلياً قدرات عملية مميزة في فئتها، مع مقاعد مريحة لخمسة ركاب، وما يصل إلى 1,818 لتراً من مساحة الحمولة عند طي المقاعد الخلفية. وتعزز المقاعد الخلفية القابلة للانزلاق القدرات العملية للسيارة بشكل أكبر، بالإضافة إلى نظام إدارة الحمولة الأول من نوعه من شفروليه، والذي يتضمن سككاً لتقسيم منطقة الحمولة وسياجاً لحصر الأمتعة.

    كما تزخر شفروليه بليزر 2019 الجديدة كلياً بتفاصيل تصميمية مميزة تجذب عشاق قيادة سيارات الكروس أوفر وركابها.

    ميكانيكاً تتوفر سيارة شفروليه بليزر 2019 الجديدة كلياً بخيارين للمحرك، حيث تأتي مع محرك I-4 قياسي سعة 2.5 ليتر ينتج قوة تبلغ 193 حصاناً، ومحرك V-6 بسعة 3.6 ليتر ينتج 305 حصان. ويقترن كلا المحركين مع علبة تروس أوتوماتيكية من 9 نسب، مع تقنية إيقاف/تشغيل ذكية تطفئ المحرك بسلاسة عندما لا تكون السيارة بحاجة لقوة الدفع. وتتيح جميع هذه التقنيات لسيارة بليزر توازناً رائعاً بين الأداء وكفاءة استهلاك الوقود.

     

    المزيد:
     

    فادي تقي الدين

    عشق السيارات وقيادتها الرياضية دفعت فادي لترك اختصاصه في مجال إدارة الموارد البشرية والتفرغ للكتابة عما يحلو له وصفها بالساحرة ذات العجلات الأربع، أي السيارة، ورغم الخبرة الكبيرة التي اكتسبها في عالم الصحافة، لا يزال فادي يرى نفسه ذاك الفتى المفتون بالسيارات ومتابعة أخبارها، فهو دائماً يخشى أن يتحول الشغف ...إلى مجرد مهنة.

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات