قناة السويس تعلن تفاصيل تعويم سفينة إيفر غيفن وموعد استئناف الملاحة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 29 مارس 2021
قناة السويس تعلن تفاصيل تعويم سفينة إيفر غيفن وموعد استئناف الملاحة
مقالات ذات صلة
ماكلارين 765LT تتفحم بالكامل بعد حريق هائل
حادث مروع لمتسابقة في سباق إكستريم إي العلا
أزمة في صناعة السيارات بسبب قناة السويس

نجحت هيئة قناة السويس في تعويم سفينة الحاويات الضخمة "إيفر غيفن" بعد 6 أيام من العمل المتواصل على مدار الساعة.

وكشف هيئة قناة السويس بأن إيفر غيفن استطاعت الخروج من المأزق الصعب بعد جهودات ضخمة في عملية التعويم وبدأت في التحرك ببطء بمساعدة قاطرات بحرية لتتجه نحو البحيرات المرة ليتم فحصها والتأكد من قدرتها على مواصلة الملاحة بعد الحادث.

فيما أعلنت هيئة قناة السويس بأنه سيتم استئناف الملاحة في الممر العالمي خلال ساعات والذي ينتظر أن يعبر من خلاله ما يقرب من 400 سفينة كانت عالقة في بداية القناة وخلفها بسبب جنوح سفينة إيفر غيفن.   

قناة السويس تكشف الأسباب الحقيقية لجنوح سفينة "إيفر غيفن"

الجدير بالذكر أن هيئة قناة السويس كشفت الأسباب الحقيقية لحادثة جنوح سفينة الحاويات "إيفر غيفن" وتعطيلها لحركة الملاحة في القناة وما ترتب عليها من إصابة حركة النقل البحري العالمي بشلل كامل.

وذكر أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس أن الرياح لم تكن هي السبب الحقيقي لجنوح سفينة "إيفر غيفن" على شاطئ الممر الملاحي كما انتشرت الشائعات.

وأوضح رئيس هيئة قناة السويس بأن سفينة الحاويات البنمية إيفر غيفن كان من المفترض أن تسير في منتصف القناة حيث يصل العمق إلى 24 متراً.

وبسبب تعطل محركات سفينة إيفر غيفن البنمية واتجاهها نحو حافة القناة فإنها بدأت في السير على أعماق ما بين 2 إلى 5 أمتار وهو ما تسبب في جنوحها بهذا الشكل الصعب والمعقد.

ولم يستبعد رئيس قناة السويس وجود عامل الخطأ البشري أو الفني من قبطان سفينة إيفر غيفن خاصة وأن التقارير تشير إلى أن السفينة كانت تسير بسرعة أكبر من المسموح بها في قناة السويس وهو ما زاد من صعوبة السيطرة عليها بعد تعرضها للعطل الفني بحسب ما ذكره طاقم السفينة.

كما ذكر رئيس هيئة قناة السويس خلال مؤتمر صحفي عُقد للكشف عن أخر تطورات جنوح السفينة العملاقة بأن هناك محاولات تجري لإعادة تعويمها على مدار الساعة دون توقف ولكن مع مراعاة عدة عوامل.

وأضاف أسامة ربيع أنه يجب العمل وفقا لعدة عوامل أهمها المد والجزر وهو الأمر الذي يؤثر كثيراً على نسب تعويم السفينة في حالة إغفالها.

وشدد أسامة ربيع على أن عمليان "التكريك" مهمة للغاية لأنها تزيد من عمق حافة القناة التي جنحت بها السفينة وهو ما سيساعد في إعطاء عمق أفضل لها سيمكنها من التحرك شيئاً فشيئاً.

14 قاطرة إنقاذ

وأعلن رئيس هيئة قناة السويس بأن هناك 14 قاطرة إنقاذ تشارك في عمليات تعويم سفينة إيفر غيفن البنمية وذلك بالتعاون مع أكبر شركات الإنقاذ في العالم.

شلل كامل لحركة النقل البحري

وتحدث رئيس قناة السويس عن التوقف الكبير لعملية النقل البحري بسبب جنوح السفينة البنمية العملاقة إيفر غيفن.

وأوضح رئيس قناة السويس بأن عدد السفن المنتظرة تصاعد إلى 321 سفينة في الشمال والجنوب ومنطقة البحيرات بسبب توقف الممر الملاحي لقناة السويس.

مهمة صعبة وخطط بديلة شاقة

وأقر رئيس هيئة قناة السويس بأن هناك بدائل لتعويم السفينة ولكنه سيكون مهمة شاقة وستستغرق الكثير من الوقت وهو تخفيف حمولة السفينة وتحريكها وهو ما قد يصيبها بأضرار وسيتطلب المزيد من الوقت.

سرعة الرياح بريئة من الحادث

وعاد رئيس هيئة قناة السويس واستبعد تماماً تسبب الرياح في جنوح سفينة إيفر غيفن البنمية خاصة وأن هناك 12 سفينة سبقت السفينة البنمية الجانحة في العبور بالتزامن مع عبور 30 سفينة من الشمال كذلك.

مفاجأة عن إيفر غيفن وقناة السويس

فيما أعلن رئيس هيئة قناة السويس عن مفاجأة للبعض وهو أن سفينة إيفر غيفن لم تجنح في مرورها الأول في قناة السويس ولكنها سبق لها العبور من الممر الملاحي العالمي من قبل.

كما قال رئيس الممر الملاحي العالمي إن السفينة لم تعلق في مدخل قناة السويس الجديدة ولكنها جنحت في مدحل قناة السويس الجنوبي وذلك بما يقدر ببعد 30 كيلومتر من مدينة السويس.

وأوضح رئيس هيئة قناة السويس أن السفينة لو علقت في قناة السويس الجديدة كانت الهيئة استمرت في تمرير السفن من خلال القناة الثانية

و"لو حدث هذا الأمر في قناة السويس الجديدة، لن يكون هناك مشكلة، إذ كان سيتم تشغيل القناة الثانية".

369 سفينة عالقة وخسائر بالملايين

وكشفت هيئة قناة السويس بأن هناك حوالي 369 سفينة عالقة حتى الآن بسبب إيفر غيفن الجانحة، وتقدر الخسائر اليومية بسبب توقف الممر الملاحي إلى حوالي 14 مليون دولار.

ويرى مسؤولو قناة السويس أن الرياح لعبت أحد أدوار جنوح السفينة ولكنه ليس السبب الرئيسي خاصة وأن الرياح كانت تبلغ 40 عقدة، فيما استطاعت قناة السويس تسيير حركة الناقلات البحرية في وقت سابق من شهر مارس في سرعة رياح تزيد على 50 عقدة.

ولا يستبعد مسؤولو قناة السويس بأن سبب جنوح السفينة قد يكون بسبب خطأ بشري أو فني مثل عدم استجابة دفة السفينة إلى تغيير الاتجاه أو تأخر قبطان السفينة في قرار تعديل الدفة وغيرها.

عمل على مدار الساعة

وتعمل هيئة قناة السويس على مدار الساعة في مجاولات مختلفة ما بين شد السفينة وعمليات التكريك والحفر حول مقدمة السفينة من أجل المساعدة في تحريكها ولكن ذلك يكون وقف عدة عوامل مثل المد والجزر وغيرها.

وتعمل قناة السويس على زيادة العمق تحت مقدمة السفينة إلى 18 متراً بدل 5 أمتار وهو العمق القديم لحافة ممر قناة السويس.

وأوضحت هيئة قناة السويس بأن السفينة تحركت 4 أمتار منذ محاولات تعويمها.

السيناريو الصعب

وترجئ قناة السويس التفكير في تخفيف حمولة سفينة إيفر غيفن كأخر الحلول وذلك بسبب الوقت الطويل التي ستستغرقه هذه المهمة.

وكشف المتحدث باسم هيئة قناة السويس بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أبلغ العاملين بالاستعداد لسيناريو تخفيف أحمال السفينة من الآن.

تسهيلات للسفن العالقة

وتعمل هيئة قناة السويس على تقديم تسهيلات للسفن العالقة منها تخفيضات لرسوم العبور من القناة وكذلك تقديم كافة المطالب اللوجستية لها.

لا وفيات بسبب حادث جنوح السفينة

وأكدت هيئة قناة السويس بأنه لا يوجد وفيات أو تلوث بيئي بسبب سفينة إيفر غيفن العالقة في قناة السويس.

وذكرت قناة السويس بأن مصر ستطلب مساعدات دولية في حالة اللجوء إلى السيناريو الأخير وهو تخفيف حمولة السفينة.

السعودية تدعم مصر في أزمة السفينة

وكشفت هيئة قناة السويس بأن هناك العديد من العروض للمساعدة ما بينها عروض سعودية وأمريكية وكذلك من الإمارات والصين وألمانيا وفرنسا.

فيما دعمت المملكة العربية السعودية جهود مصر في التعامل بكفاءة مع الحادث الذي تسبب في تعطيل ممرات الملاحة العالمية.

وشددت الخارجية السعودية على ثقة المملكة في قدرة وإمكانيات مصر على إنهاء أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس.

وأبدت المملكة استعدادها الكامل لمساعدة مصر بكافة الإمكانيات للتغلب على حادثة السفينة بحسب ما تراه وتقدره السلطات المصرية.

وكانت الخارجية السعودية قد أصدرت بياناً تبدي فيه كافة استعدادها لبذل كل ما يمكن من مساعدة لإعادة قناة السويس للعمل مرة أخرى بإزالة عائق السفينة الجانحة.

مصر تستبعد هذا السيناريو

واستبعدت هيئة قناة السويس تجنب خطوط الشحن استخدام قنوات أخرى بسبب حادث جنوح السفينة في ممرها الملاحي.

وكشفت قناة السويس بأن هناك سفن فضلت الدخول إلى ممر قناة السويس على الاتجاه عبر طريق رأس الرجاء الصالح مع علمها بوجود سفينة جانحة.