لحظة تصادم 3 سيارات فيراري خارقة في أمريكا

  • تاريخ النشر: الجمعة، 11 يونيو 2021
مقالات ذات صلة
فيديو لحظة تصادم 5 سيارات مع بعضهم البعض والسبب غير معروف!
"الوحش" سيارة بايدن رئيس أمريكا الجديد بتأمينات خارقة
صور: لمبرجيني تستضيف تجمعاً أسطورياً للسيارات الخارقة في أمريكا

تداول الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي حادث غريب من نوعه جمع 3 سيارات فيراري خارقة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وشهد الحادث تصادم 3 طرازات فيراري وذلك أثناء عودتهم من المعرض السنوي للسيارات الخارقة في مدينة فيلادلفيا الأمريكية.

وشهد المعرض السنوي للسيارات الخارقة في مدينة فيلادلفيا مشاركة مئات السيارات الخارقة مع استغلال قائدي هذه السيارات السريعة لإغلاق جزء من الطريق للانطلاق بأقصى قوة واستعراض أداء سياراتهم.

وتضمن الحادث طرازات فيراري GTB 488 سوداء، وفيراري بيستا باللون الأبيض، وأخرى فيراري إيتاليا 459 سوداء.

واستطاع شخص يقود طراز ماكلارين LT600 تصوير لحظة وقوع الحادث على الطريق من خلال كاميرا مثبتة في سيارته.

فيراري F40 النادرة تتحطم في حادث مؤسف

ومن ناحية أخرى، تحطمت أحد النسخ القليلة من سيارة فيراري النادرة طراز F40 خلال اختبار قيادة لها في أستراليا وهو ما أدى إلى إلحاق أضرار بالغة بها.

وتعد هذه السيارة أحد التحف الفنية التاريخية التي قامت شركة فيراري بإنتاجها في ثمانينيات القرن الماضي في مصنع مارانيلو والتي يتجاوز سعرها أكثر من 4 مليون ريال سعودي.

وخلال اختبار السيارة في تجربة قيادة في أستراليا فقد قائدها السيطرة عليها ليخرج عن الطريق ويدخل في طريق به عدد كثيف من الأشجار قبل أن يصطدم بالكثير منها.

وبرغم أن السيارة تضررت بشكل كبير ولكن السلطات في أستراليا أعلنت أن ركاب السيارة لم يصب أي منهم بأذى دون الكشف عن تفاصيل مواجهة قائد السيارة لاتهامات أو توقيع عليه عقوبات أو غير ذلك أم لا.

وبعد تحطيم هذه النسخة، لم يعد هناك في أستراليا سوى نسختين فقط من طراز F40 معروضتان للبيع الأولى في سيدني يبلغ سعرها حوالي 2.39 مليون دولار أسترالي أي ما يوازي 6.3 ريال سعودي، والأخر في مدينة بريسبان ويبلغ ثمنها حوالي 2.7 مليون دولار أسترالي أي حوالي 7.1 مليون ريال سعودي.

ويبلغ عدد نسخ  فيراري F40 في أستراليا بشكل عام أقل من 20 نسخة وهو ما يعني أن تحطيم أي سيارة منها يعد بمثابة إهدار ثروة كبيرة لسيارة نادرة للغاية.

حريق لنسخة أخرى من فيراري F40 النادرة 

ويلاحق الحظ السيء سيارات فيراري F40 النادرة وذلك بعد أن تعرضت نسخة أخرى للحريق في فبراير الماضي من عام 2020 وذلك في إمارة موناكو.

والتهمت النيران سيارة فيراري F40 النادرة في أحد شوارع إمارة موناكو دون الإعلان عن سبب الحريق ولكن ظهرت لقطات فيديو للنيران وهي تلتهم سيارة فيراري موديل F40 في إمارة موناكو دون الكشف عن الأسباب الحقيقية لهذا الحادث. 

وتشير التقارير إلى أن الحريق حدث بسبب اشتعال المحرك، وحاول المارة والقاطنين في الأبنية المجاورة لموقع السيارة المساعدة والعمل على إخماد الحريق. 

وقام أحد الأشخاص بمحاولة تسليط خرطوم مياه أملا في إنقاذ السيارة الفارهة ولكن دون جدوى. 

وتمكن أحد الموجودين بجوار السيارة من التقاط فيديو قد يكون أخيرا لها بسبب سيطرة النيران على أجزائها الأساسية مع تصاعد ألسنة اللهب والأدخنة منها. 

ويبدو أن في نهاية الفيديو اقتربت سيارات الإطفاء من موقع احتراق السيارة ولكن جاء ذلك بعد احتراق أحد السيارات النادرة والفارهة التي أنتجتها فيراري من موديل F40. 

وتداول عشاق السيارات لقطات الفيديو لاحتراق السيارة بحزن وأسى متناقشين حول الأسباب التي أدت لتدمير تحفة فنية نادرة في تاريخ السيارات. 
يذكر أن شركة فيراري أنتجت موديل F40  خلال الفترة من 1987 وحتى عام 1992 ويتوفر منها في كل أنحاء العالم 1315 نسخة فقط.

تايوان تحاول مساعدة سائق اصطدم بثلاث سيارات فيراري

تشهد تايوان موجة تضامن لمساعدة سائق تايواني تسبب بتدمير ثلاث سيارات من نوع "فيراري" عندما كان يقود مركبته بحالة إنهاك، في ظل التكلفة الباهظة المترتبة عليه لإصلاح هذه المركبات الفارهة.

وقد غلب النعاس لين شين-هسيانغ لدى قيادته على طريق جبلي فوق تايبيه فيما كان يوصل البخور إلى معابد.

وقد صدم السائق المنهك ثلاث سيارات "فيراري" كان قد ركنها أصحابها على قارعة الطريق وانتقلوا للتنزه في الجبل.

وروى الشاب البالغ 20 عاما لوكالة فرانس برس في متجر البخور حيث يعمل مع والدته "لقد غلبني النعاس. لست أكيدا مما حصل"، مضيفا "سوف أعمل بكدّ لإصلاح الأضرار".

ولم يصب أحد في الحادث لكن يتعين على لين دفع مبلغ باهظ في مقابل إصلاح المركبات بعدما حددت شركة التأمين التي تعاقد معها سقفا لمدفوعاتها.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، قدّر تاجران لسيارات "فيراري" في تايبيه قيمة إصلاح المركبات بـ12 مليون دولار تايواني (390 ألف دولار أميركي)، وهو مبلغ يتعين عليه العمل لعقود لتأمينه.

غير أن بلدية تايبيه استحدثت صندوقا لتلقي الهبات وقالت إنها جمعت حتى الساعة 814 ألف دولار تايواني (26500 دولار).

وقال الشاب لوكالة فرانس برس إنه اضطر لترك جامعته الصيف الماضي لمساعدة والدته في متجر البخور. ويشغل لي الذي توفي والده قبل خمس سنوات، أيضا وظيفة أخرى في مطعم مجاور.

وأشارت والدته إلى أن ابنها بقي في العمل في المطعم حتى الساعة الثالثة صباحا قبل الحادثة قبل أن ينام لفترة وجيزة ويبدأ عمله في توصيل البخور عند الخامسة صباحا لأنها كانت تعاني وضعا صحيا سيئا.