لسيارات المملكة: كيفية اختيار الزيت المناسب للسيارة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 ديسمبر 2020
لسيارات المملكة: كيفية اختيار الزيت المناسب للسيارة
مقالات ذات صلة
عام 2021 يستعد لاستقبال سيارة هواوي الأولى
سيارة رياضية خارقة: تفاصيل نسخة كايوس اليونانية
مركبة تلو الأخرى: سيارة طائرة تحصل على الموافقة الفيدرالية

 يعد زيت محرك السيارة من أهم المكونات الموجودة في السيارة، حيث إنه يساعد على تبريد المحرك وإطالة عمره، وفي هذا السياق سنكتشف سويًا اليوم الطريقة الأفضل لاختيار زيت محرك لسيارتك في المملكة العربية السعودية تحديدًا.

مستوى لزوجة زيت المحرك

قم عزيزي القارئ أولًا وقبل اختيار نوعية الزيت بقراءة كتيب تعليمات وإرشادات السيارة المرفق معها، والذي سيحدد بشكل واضح نوعية الزيت المستخدم ودرجة اللزوجة المطلوبة للحفاظ على المحرك، والتي يحددها المتخصصين في الشركة الصانعة للسيارة.

ترخيص جمعية مهندسي السيارات  SAE

تأكد عزيزي القارئ أن زيت محرك السيارة قد حصل على ترخيص جمعية مهندسي السيارات  SAEأو معهد النفط الأمريكي، وهو المسؤول عن إجراء العديد من التجارب الجدية على زيوت المحركات، وسترى شهادة مطابقة المواصفات بوضوح على عبوة الزيت.

زيوت المحرك المحسنة

هناك بعض الأنواع من زيوت المحرك المعتمدة من قبل جمعية مهندسي السيارات  SAEالتي تحتوي على الإضافات الجيدة التي تحسن قدرات الزيت، وأبرزها لإضافات منع التآكل التي تخفض من نسبة الاحتكاك داخل المحرك، وإضافات منع الصدأ.

الابتعاد عن زيوت اللزوجة المفرطة

بعض الزيوت تحمل إضافات مقاومة للزوجة المفرطة، من أجل استمرار تدفق الزيت بطريقة صحيحية وفعالة إلى جميع أجزاء المحرك.

حيث تتسبب اللزوجة المفرطة في صعوبة تشغيل محرك السيارة، ويرفع معدلات استهلاك الوقود في السيارة، بسبب حاجة المحرك لمزيد من الطاقة لتدوير العمود المرفقي عندما تكون درجات الحرارة منخفضة.

نصائح كي لا تتعرض لمشكلة بسبب زيت المحرك

فحص مستوى الزيت كل 2000 كيلو، أو قبل أي رحلة طويلة.

التأكد من عدم تجاوز مستوى الزيت الحد الأقصى، وذلك عن طريق جهاز القياس بالسيارة.

التأكد من تغيير فلتر الزيت بالسيارة كل 5 آلاف كيلو.

تغيير زيت السيارة قبل موعد انتهائه بقليل في حالة الاستخدام الشاق للسيارة.

أسباب اختلاط الزيت مع ماء الردياتير

اختلاط زيت المحرك بماء الردياتير من الممكن أن يؤدي إلى تلف محرك السيارة بالكامل، وذلك بسبب امتلاك المحرك شبكتين من القنوات.

الشبكة الأولى منها تعمل على نقل الزيت إلى المحرك لعدم تآكل أجزاءه الداخلية المتحركة، والشبكة الثانية تعمل على نقل الماء إلى المكان المطلوب لخفض درجة حرارة المحرك المرتفعة.

وفي هذا السياق سنستعرض أبرز أسباب اختلاط زيت المحرك بماء الردياتير، لتجنب إتلاف المحرك بالكامل.

السبب الأول والمرجح هو كسر في حشية الرأس التي تعمل على إغلاق أسطوانات المحرك بشكل كامل للحصول على النسبة الأكبر من الضغط الداخلي، وهي أيضًا المسؤولة عن عدم دخول زيت المحرك أو سائل التبريد إلى الأسطوانات.

السبب الثاني قد يكون شرخ في رأس أسطوانة المحرك، والذي سيؤدي بشكل مباشر لخلط زيت المحرك وماء الردياتير، وغالبًا ما يحدث بسبب ارتفاع مبالغ فيه في درجات الحرارة أو نتيجة لحادث تصادم.

السبب الثالث والأخير ارتفاع درجة حرارة المحركات من أسباب خلط الزيت مع ماء الردياتير، إذا أنه قد يتسبب في تلف حشية الرأس، وبالتالي من الممكن أي يؤدي إلى خلط السوائل.

وبشكل عام هناك أسباب محددة تؤدي إلى انخفاض ضغط الزيت في المحرك:

- في حال وجود مشاكل داخل صمام تنفيس ضغط الزيت.

- وجود خلل أو عطل بمضخة الزيت.

- تلف حساس أو مستشعر ضغط الزيت.

- نقص مستوى الزيت في المحرك نتيجة تسرب الزيت أو احتراقه.

- انتهاء العمر التشغيلي للمحرك، وهذا يعني انتهاء مدة صلاحيته للعمل بكفاءة.

- استخدام زيت ذو لزوجة منخفضة أو مُنتهي الصلاحية.

- اهتراء كراسي التحميل الثابتة والمتحركة.

- انسداد مصفى الزيت الموجود بالمضخة بسبب كثرة الأوساخ والشوائب.