مؤسس تيسلا يعود سريعاً إلى تويتر بهذه التغريدة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 نوفمبر 2019
مؤسس تيسلا يعود سريعاً إلى تويتر بهذه التغريدة
مقالات ذات صلة
تيسلات تحصن شبكاتها بعد تعرضها للقرصنة
تيسلا تواجه عملائها في المحاكم الأمريكية
تيسلا تفتتح أكبر مصنع للسيارات الكهربائية في برلين

من جديد أعلن مؤسس مجموعة "تيسلا" للصناعات التكنولوجية وشركة "سبايس إكس" الفضائية "إلون ماسك" عن عوة حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" للعمل من، بعد أن توقف منذ أيام برغبة شخصية منه في ترك هذه المنصة الاجتماعية المثيرة للجدل بحد وصفه.

وفي أول تغريدة لماسك بعد عودة حسابه في "تويتر" الذي يحمل حوالي 29 مليون متابع، قام رجل الأعمال الأمريكي بتهنئة خاص لفريقَي "دارغون" و"إيربورن" اللذين يعملان على اختبار المظلات التي تسمح بهبوط المركبات الفضائية.

وقال في تغريدته "كان واضحاً من الاختبار الأخير إمكانية نظام المظلات على الهبوط بالمركبة الفضائية بأمان، وذلك في حالة فشل للمظلات الرئيسية الأربع".

الجديربالذكر أن مؤسس شركة "تيسلا" للصناعات التكنولوجية "إيلون ماسك" قد أعلن عن نيته في ترك موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" والتوقف عن التغريد على حسابه الشخصي.

وجاء تصريح ماسك من خلال تغريدة مقتضبة قال فيها "لست متأكدا من أن تويتر جيد، وريديت لايزال يبدو جيداً".

وأردف في تغريدته من خلال حسابه الرسمي الموثق "سأوقف التعامل مع شبكة تويتر"، لتنتهي التغريدة عند هذه الحروف دون إبداء أي أسباب أو تفاصيل أخرى.

ويبدو أن إيلون ماسك قد قرر الابتعاد دون ذكر المشاكل الكبيرة التي تسببت بها تغريداته المثيرة للجدل خلال الأعوام الماضية.

وكان إلون ماسك يستخدم موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لصالح الشركة أو من أجل التعليق على أمر راهن يشغل المجتمع، إلى جانب بعض التعليقات الطريفة.

ولكن هيئة إدارة البورصة الأمريكية ترى أن ماسك يستغل موقع تويتر من أجل خداع المستثمرين والتلاعب بأسهم شركته "تسلا".

وظهر ذلك جلياً حينما غرد مؤسس تسلا في 7 أغسطس من العام الماضي 2018 قائلاً "أصبحت تسلا تمتلك التمويل اللازم للانسحاب من البورصة".

ليضرب ماسك المستثمرين الذين راهنوا على سقوط الشركة في مقتل وخسروا ثروات بسبب هذه التغريدة، التي أدت إلى ارتفاع أسهم تسلا في السماء.