مازدا تزيح الستار عن واحدة من أجمل سيارات 2020

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 ديسمبر 2020
مازدا تزيح الستار عن واحدة من أجمل سيارات 2020
مقالات ذات صلة
نجاح جديد لطرازات مازدا: اجتازت اختبارات السلامة بامتياز
هل تعتمد لاند كروزر 2022 على محركات مازدا الجديدة؟
مازدا MX-30 في إصدار كهربائي جديد

أزاحت الشركة اليابانية العريقة لصناعة السيارات الفارهة مازدا الستار عن أحدث طراز من مصانعها، والذي يعرف باسم طراز CX-30، والذي يندرج تحت قائمة طرازات الكروس أوفر القوية.

وصنف هذا الطراز من الشركة اليابانية كواحدة من بين أجمل سيارات الكروس أوفر لهذا العام وأكثرها تطورا وحداثة، بفضل التقنيات الرائعة والهندسة المثمرة التي أضافتها مازدا.

التصميم الخارجي لطراز CX-30

وحصلت المركبة الجديدة على هيكل أنيق وانسيابي بشكل ملحوظ، مبني على منصات كانت اختبرتها مازدا في سيارات فئتها الثالثة الحديثة، ويبلغ طول هذا الهيكل 4 أمتار و39 سنتيمترا، وارتفاع منصته عن الأرض 185 ملم.

بالإضافة إلى وواجهة أمامية حديثة بمصابيح قوية بتكنولوجيا الـLED لم تخفي عراقة التصميم جاءت إطلالة السيارة الجديدة من مازدا "CX-30".

ومن داخل قمرة القيادة، تستطيع "CX-30" استيعاب 5 أشخاص بارتياحية، مع مساحة كبيرة للصندوق الخلفي للسيارة، الذي تصل سعته إلى 1406 لتر بعد طي صف المقعد الخلفي.

كما وفرت مازدا العديد من الأنظمة الترفيهية، مع شاشة كبيرة طراز Head up، يمكن أن تتصل بكافة أنظمة الهواتف الذكية.

أداء طراز CX-30

زودت مازدا "CX-30" بمحرك قوي يعتمد في إنتاج الطاقة على البنزين مع تقنية الدفع الهجين المعتدل بسعة 2.0 لتر، لتستطيع مازدا "CX-30" توليد قوة 90 كيلووات "122 حصان"، كما تتوفر نسخة أخرى تحمل محرك ديزل بقوة 85 كيلووات "116 حصان".

ومع هذه المحركات، ستتمكن السيارة من الوصول إلى سرعة قصوى تصل إلى 186 كلم في الساعة، مع معدل جيد لاستهلاك البنزين بمقدار 5.1 لتر، و4.4 لتر من الديزل لكل 100 كيلو متر.

وكشفت بعض التقارير الصحفية أن الشركة اليابانية تنوي التوسع في برنامج الدفع بمحركات البنزين، بقوة تصل إلى 132 كيلووات "حوالي 180 حصان"، مع إضافة تكنولوجيا للإشعال الذاتي لتوفير المزيد من الوقود.

الجدير بالذكر انه في وقت سابق كشفت إحدى المجلات الأمريكية المتخصصة في أخبار عالم السيارات أن طرازات الشركة العريقة لصناعة السيارات الفارهة مازدا هي الأكثر موثوقية بين جميع الشركات العالمية.

حيث كشفت المجلة الأمريكية Consumer Reports أن مازدا تصدرت قائمة السيارات الأكثر موثوقية وتفوقت على العديد من المنافسين أصحاب الوزن الثقيل في أسواق عالم السيارات.

مازدا في المرتبة الأولى.. الأكثر موثوقية

استطاعت الشركة اليابانية مازدا أن تتفوق على نظيرتها تويوتا في سباق ناري، حيث استطاعت شركة مازدا أن تحصد على 83 من أصل 100 نقطة وفقًا لرأي خبراء عالم السيارات، الذين وصفوا بعض طرازات الشركة العريقة مثل MX-5 Miata، وCX-30، وCX-3 بالأكثر موثوقية على الاطلاق.

التقييم بناء على اختبارات السائقين

الجدير بالذكر أن هذه القائمة جاءت بناء على اختبارات السائقين الذي أخبروا المحللين بمشاكل واجهتها سياراتهم خلال العام الأخير، بالإضافة إلى بعض المعطيات الأخرى تم جمعها في ميادين الاختبارات، ونتائج استطلاع أصحاب السيارات ومعلومات تقنية عن مدى أمان السيارات.

نظرة على تاريخ العملاق الياباني مازدا

توجد العديد من الأمور التي لا يعرفها الكثيرون عن الشركة اليابانية العريقة لصناعة السيارات مازدا، فهل تعلم أنها كانت ثالث أكثر صانع سيارات مبيعًا في السعودية خلال عام 2019؟ نعم عزيزي القارئ، فنجاح الشركة اليابانية لم يأتي من فراغ، بل بعد عمل مضني استمر لعقود.

خلال السطور القليلة القادمة سنتعرف على 6 حقائق عن هذا الصانع الياباني الناجح، الذي يمتلك تاريخًا عريقًا وكان شاهدًا على أحداث عالمية هامة تأثر بها الكوكب حتى الآن.

واحدة من شركات السيارات المستقلة

في الوقت الذي تم شراء العديد من العلامات التجارية الضخمة في عالم السيارات من قبل علامات أخرى، إلا أن مازالت مازدا صامدة كواحدة من شركات السيارات المستقلة والناجحة.

شعارها مُستوحى من بومة

أكد مصمم شعار مازدا الحالي أنه استوحى الشعار من طائر "البومة"؛ حيث توحي الأجنحة في الشعار إلى رؤية مازدا وسعيها إلى توسيع آفاقها والتحليق نحو المستقبل.

سيارة مازدا CX-3 تم تطويرها في 13 شهر فقط

يستغرق عادة تطوير سيارة جديدة مدة تتراوح ما بين سنتين إلى ثلاث سنوات، بداية من التصميم وحتى إتمام الإنتاج، إلا أن كروس أوفر CX-3 المبهرة من مازدا لم تستغرق أكثر من 13 شهرًا.

صنعت الأسلحة للجيش الياباني

قامت الحكومة اليابانية بتكليف مازدا بصناعة الأسلحة خلال الحرب العالمية الأولى والثانية، وذلك لأنها كانت تشتهر بمهاراتها الهندسية، إلا أنها اتجهت إلى صناعة السيارات بعد ذلك.

نجت في هيروشيما من قنبلة نووية

عندما سقطت القنبلة النووية على مدينة هيروشيما اليابانية، في السادس من أغسطس من عام 1945، نجى مقر مازدا من الدمار المرعب بفضل جبل أوجونزان (Ogonzan) الذي كان موجودًا بين المقر والقنبلة.

سيارة الرودستر الأكثر مبيعًا في التاريخ من مازدا

تعتبر مازدا MX-5  رودستر الرياضية المكشوفة هي سيارة الرودستر الأكثر مبيعًا في التاريخ؛ حيث وصل إلى مليون سيارة منذ بداية إنتاجها في عام 1989.

ومصممها هو بوب هال (Bob Hall)، والذي كان يعمل صحفي سيارات قبل إنضمامه إلى فريق عمل الشركة اليابانية، على الرغم من عدم امتلاكه لأي شهادات في مجال التصميم أو الهندسة.

مرآة تيرول قابلة للتعديل تركب على سنادة الراس للمقعد الخلفي للسيارة لمراقبة الطفل عبر مراة الرؤية الخلفية